مشاهدة الرضيع للتلفزيون: أضرار وتوصيات

ما هي أضرار مشاهدة الرضيع للتلفزيون؟ وما هي القواعد التي يجب الالتزام بها لحماية الرضيع من التعرض للأضرار التي قد تسببها له مشاهدة التلفزيون؟ الإجابات في هذا المقال.

مشاهدة الرضيع للتلفزيون: أضرار وتوصيات

قبل أن تضع رضيعك أمام التلفزيون لتهدئته ريثما تقوم بإتمام بعض المهام، عليك أن تعي أن مشاهدة الرضيع للتلفزيون قد تعود عليه بأضرار. إليك التفاصيل:

مشاهدة الرضيع للتلفزيون: المدة المسموحة 

توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (The American Academy of Pediatrics - AAP) بالاتي: 

1. الأطفال دون عمر 18 شهرًا

يوصى بعدم مشاهدة الطفل للتلفزيون أو لأي شاشة أخرى تمامًا، لكن يسمح للأطفال في هذا العمر بالمشاركة في مكالمات الفيديو التي يتم إجراؤها مع الأحبة، فهذا النوع من التفاعل بين الطفل ومحيطه صحي.

2. الأطفال بين عمر 18 - 24 شهرًا

يسمح للطفل بمشاهدة التلفزيون والشاشات لفترة قصيرة أثناء وجوده برفقة شخص بالغ، فوجود شخص بالغ في محيطهم ومحاولته تعليمهم أمرًا ما من خلال مشاهدة التلفزيون قد يجعل التجربة تعليمية ومفيدة.

3. الأطفال بين عمر 2 - 3 سنوات

يسمح للطفل بمشاهدة التلفزيون والشاشات لفترة لا تزيد عن ساعة يوميًا، مع محاولة أن تكون هذه الساعة فترة تعليمية يشاهد خلالها الطفل مادة مرئية قد تساعده على تعلم أمور جديدة ومفيدة. 

أضرار مشاهدة الرضيع للتلفزيون 

يشهد دماغ الطفل أسرع وتيرة للنمو في سنوات عمره الثلاث الأولى، لذا، يحتاج الطفل لاستخدام كافة حواسه، حتى يتمكن من اكتساب المهارات والمعلومات الهامة لتطوره، لكن قد يحرمه استخدام الشاشات من تحقيق ذلك.

هذه أبرز الأضرار التي قد تترتب على مشاهدة الرضيع للتلفزيون: 

1. خلل في التطور اللغوي

قد تؤدي مشاهدة الرضيع للتلفزيون لإعاقة تطوره اللغوي، فقبل بلوغ الطفل عمر عامين ونصف، يحتاج للتفاعل مع الاخرين بشكل نشط ليبدأ بالنطق وتعلم الكلمات، وهذا التفاعل يتكون من مزيج من:

  • كلمات جديدة يتم نطقها وتكرارها باستمرار أمام الرضيع.
  • لغة الجسد للشخص الذي يتحدث مع الرضيع.
  • تواصل مباشر بالعيون.

هذا النوع من التفاعل هام ليبدأ الطفل باكتساب اللغة، ووجود الرضيع أمام شاشة التلفزيون قد يحرمه من هذا النوع من التفاعل، ناهيك عن أن الطفل يحتاج لفترة هدوء تخلو من صخب التلفزيون ليتمكن من التدرب على نطق الكلمات الجديدة.

فكلما قضى الطفل فترة أطول أمام الشاشة، كلما كان عدد الكلمات الجديدة المكتسبة أقل. 

2. خلل في التطور الاجتماعي والعاطفي

قد تنعكس مشاهدة التلفزيون سلبًا على نمو الطفل العاطفي والاجتماعي، كما يأتي:

  • مشاهدة الأطفال للتلفزيون تعني أنه يحصل على وقت أقل للتفاعل مع والديه، وهذا التفاعل هام لتطوير مهارات التواصل الاجتماعي.
  • قضاء الوالدين حصة جيدة من الوقت في مشاهدة التلفزيون أو وجود صوت التلفزيون في البيت عمومًا دون مشاهدة أحد له، قد يعني تفاعلًا أقل من جانب الوالدين مع الطفل.
  • مشاهدة الطفل للتلفزيون قد تؤدي لما يأتي كذلك: تقصير فترة التركيز والانتباه لدى الطفل، وجعل الطفل أقل قدرة مستقبلًا على التعامل مع مشاعره.

3. مشكلات أخرى

قد تؤدي مشاهدة الرضيع التلفزيون لمشكلات أخرى، مثل: 

  • مشكلات النوم، مثل تناقص مدة وجودة نوم الرضيع، فالضوء المنبعث من الشاشات قد يؤخر عملية إنتاج هرمون الميلاتونين الهام للنوم.
  • مشكلات تتعلق بأمور مثل: الذاكرة قصير الأمد، ومهارات القراءة.

أضرار مشاهدة الأطفال الأكبر سنًا للتلفزيون

هذه بعضها:

1. تحفيز نشأة السلوكيات العنيفة 

لا يستطيع الطفل الفصل أحيانًا بين الواقع والخيال، لذا وعند مشاهدته لمواد مرئية عنيفة على الشاشة، حتى وإن كانت مجرد تمثيل، قد لا يستطيع الطفل تمييز أن ما شهده للتو ما هو إلا مشهد خيالي، فضلًا عن أن مشاهدة الأطفال للتلفزيون دون رقابة قد تعني مصادفة مشاهد عنف حقيقية. والمواد المرئية العنيفة على التلفاز قد يكون لها تبعات سلبية، مثل: 

  • مشكلات سلوكية.
  • كوابيس واضطرابات في النوم.

وإذا ما أصبحت مشاهدة المواد المرئية العنيفة عادة لدى الطفل، قد يطور الطفل سلوكيات عنيفة. 

2. السمنة

مشاهدة الأطفال للتلفزيون بإفراط قد تجعل الطفل عرضة للسمنة مستقبلًا، إذ قد:

  • يميل الطفل للجلوس مطولًا دون حراك، مع تناول الطعام أثناء ذلك.
  • يشاهد الطفل إعلانات متلفزة قد يتم خلالها الترويج لمنتجات غذائية غير صحية.

وقد لوحظ أن مشاهدة الطفل للتلفزيون لفترة تتجاوز 4 ساعات يوميًا قد تجعله أكثر عرضة لزيادة الوزن.

3. تحفيز تبني الطفل لسلوكيات ضارة 

قد يتضمن المحتوى المتلفز مشاهد تجعل بعض السلوكيات الضارة تبدو عادية، مما قد يحفز الطفل على تبنيها، مثل التدخين. 

توصيات تتعلق بمشاهدة الرضيع التلفزيون

إليك بعض التوصيات:

  • أكثر من المرئيات الصحية في الغرفة التي تحتفظ فيها بالتلفزيون، لتشجع الرضيع على انتفاء مرئيات صحية له، مثل الكتب الملونة.
  • احتفظ بالتلفزيون بعيدًا عن غرف النوم.
  • قم بإطفاء التلفزيون أثناء تناول الرضيع لوجباته.
  • لا تشاهد التلفزيون في حضور رضيعك.

إن رغبت بأن يشاهد الرضيع التلفزيون، على الرغم من أنه لا يوصى بذلك، ابق بجانبه طوال الوقت واستمر بترديد الكلمات التي قد يسمعها الطفل من التلفزيون لجعل هذه الفترة فترة تفاعلية أكثر، وحاول أن تكون فترة مشاهدة الرضيع للتلفزيون قصيرة. 

توصيات تتعلق بمشاهدة الأطفال الأكبر سنًا للتلفزيون

بعد أن استعرضنا التوصيات المتعلقة بمشاهدة الرضيع للتلفزيون، إليك بعض التوصيات حول مشاهدة التلفزيون للأطفال الأكبر سنًا: 

  • شاهد البرامج التي يحبها طفلك مسبقًا قبل مشاهدة طفلك لها، للتأكد من أنها ملائمة للأطفال.
  • خصص وقتًا للحديث مع طفلك عن محتوى البرامج التي شاهدها.
  • اتفق مع الطفل على جدول زمني لمشاهدة التلفزيون، ليتم إطفاء التلفزيون خارج أوقات هذا الجدول.
  • شجع طفلك ليستبدل التلفزيون بوسائل ترفيهية مفيدة، مثل: اللعب في الحديقة، والقراءة.
  • اجلس مع طفلك أثناء مشاهدته للتلفزيون.
من قبل رهام دعباس - الأحد ، 26 سبتمبر 2021