مشاكل النوم عند الاطفال: ما هو العلاج؟

مشاكل النوم عند الاطفال لها اسباب واعراض، ومنها ما قد يستدعي تدخلا سريعاً، حيث يمكن ان يشمل تدخل علاجي سلوكي او العلاج بالادوية.اليكم هذا المقال للتعرف على بعض هذه المشاكل:

مشاكل النوم عند الاطفال: ما هو العلاج؟

من اكثر الامور التي يواجهها الاهل مع اولادهم في مرحلة الطفولة هي مشاكل النوم عند الاطفال. اذ ان هناك اعراض شديدة تحتاج الى تدخل علاجي سلوكي واحيانا تحتاج الى تدخل بالادوية. والاهم من ذلك دمج الاهل واشراكهم في تطبيق العلاج لمساعدة طفلهم في التخفيف من هذه الاعراض.

حوالي 30%-40% من الاطفال الرضع والاطفال في مرحلة ما قبل المدرسة يعانون من هذه المشاكل، ومن ابرز الاعراض شيوعا لدى الاطفال فوق سن السنة هي المشي اثناء النوم.

هذا وقد اجريت دراسة نشرت في المجلة الطبية الاسترالية عام 2014 - The Medical Journal of Australia - حول مشاكل النوم عند الاطفال، وقد اشارت الدراسة الى ان المراجع الصحية توصي بأن فترات النوم يجب ان تكون كالتالي:

  • الاطفال الرضع  ينامون 16-18 ساعة باليوم، منهم 3-4 ساعات مقسمة بين الليل والنهار.

  • الاطفال في عمر 6 اشهر ويتمتعون بحالة صحية جيدة ينامون اكثر من 6 ساعات متواصلة ليلا.

  • الاطفال فوق 18 شهرا ينامون فترة طويلة ليلا بالاضافة الى غفوة النهار.

  • الاطفال في سن المدرسة ينامون 11-12 ساعة متواصلة ليلا.

واظهرت نتائج الدراسة ان ساعات النوم عند الاطفال تقل تدريجيا كلما كبروا، ليصبح معدل ساعات النوم من 10ساعات لتصل الى 8 ساعات عندما يبلغون سن 16.

اثار مشاكل النوم عند الاطفال:

  • ضعف النمو
  • الاثار السلوكية التعليمية السلبية على الطفل

  • تزيد الحالة النفسية سوءا وتؤثرعلى جودة الحياة.

وتعتبرهذه الاثار بالغة الاهمية لانها تزيد الحالة النفسية سوءا وتؤثرعلى جودة الحياة للطفل والاهل معا. ولكن بعض الاهل لا يكترثون لذلك ولا يتنبهون لاهمية علاجها، ويعتقدون انها تختفي مع مرور الوقت تدريجيا وكلما كبرالطفل. ولكن على العكس، اذ ان على الاهل مراجعة الطبيب حول هذه الاضطرابات، فان تشخيص حالة الطفل يساعد على تخفيف القلق والضغوطات النفسية عند الاهل.

وذكرت الدراسة اهم اسباب مشاكل النوم عند الاطفال:

1- ظواهر النوم/ خطل النوم (Parasomnia)

اضطرابات خطل نومي تنطوي على نوع من السلوك الشاذ أثناء النوم، مثل المشي أو الكلام. ويمكن تصنيفها الى مجموعتين :

  • خطل النوم  الأساسي وهو اضطرابات النوم الاول.

  • خطل النوم الثانوي وهو اضطرابات نظم الاجهزة الأخرى التي قد تظهر أثناء النوم، بما في ذلك النوبات، وخلل الحركة في الجهاز التنفسي(Respiratory dyskinesias)، والجزرالمعدي المريئي ( Gastroesophageal reflux).

اعراضه:

  • صحوة جزئية مفاجئة مرتبطة بالبلبلة والارتباك.

  • صراخ الطفل وهو نائما مذعورا، اذ تزداد لديه ضربات القلب وزيادة في معدل التنفس، والتعرق، والتعبير عن نفسه بالخوف. وتستمرالحالة لبضع دقائق، وتكون مثل صحوة النوم وغالبا تكون في منتصف الغفوة حيث لا يتذكر الطفل ما حصل له.

  • المشي اثناء النوم، أو الإثارة مع السلوكيات الحركية المعقدة أثناء النوم، مثل: المشي والجري، والتحدث أو تناول الطعام. وتبدو رؤية الطفل سليمة اثناء المشي وهو نائما. وهذه الحالة تستغرق بين عدة دقائق الى ساعة، حيث لاتحصل النوبة اكثر من ذلك.

  • الكوابيس والذعر الليلي: تحدث نوبات ليلية أثناء النوم ويتم تشخيصها عادة بخضوع الطفل لدراسة النوم لليلة واحدة. ويصيب الطفل البكاء، والصراخ، والمشي، والحركة ويمكن علاج هذه الحالة مع الأدوية.

  • شلل يحدث بالقرب من بداية أو نهاية النوم أو أثناء الاستيقاظ.

  • يصاب الطفل بالهلوسة التنويمية (Hypnagogic hallucinations) هي فترات قصيرة من الحلم تتمثل بين مراحل النوم والوعي. ويمكن لهذه الأحلام أن تكون مخيفة، وفي كثير من الأحيان يسبب رعشة مفاجئة واثارة قبل بداية النوم. كان يشعرالطفل بالوقوع ليستيقظ بصورة مفاجئة مع رعشة مفاجئة.

  • طحن متكرر للاسنان أثناء النوم أو صرير الأسنان، وهو أمر شائع جدا حيث تشير الأدلة الى ان ذلك يترافق مع مشاكل طبية أو نفسية أخرى. في بعض الحالات قد يتم استخدام أجهزة توضع في  الفم للحد من اصابات الأسنان.

  •  متلازمة تململ الساقين  (Restless Legs Syndrome -RLS) والشذوذ الحسي والحركي، والذان لهما علاقة بالأساس الجيني. ومن اعراضهما ان ساقي الطفل تتحرك مرارا وتكراراأثناء النوم ولا إراديا.

2-  اضطرابات النوم السلوكية  ( Behavioural sleep disorders)

من مشاكل النوم عند الاطفال الشائعة جدا، وتتسم بطفل لا يستطيع البقاء في السرير، مع صعوبة في النوم وحاجة دائمة للمساعدة  على الخلود الى النوم. وهؤلاء الاطفال يعانون أيضاً من الاستيقاظ المتكرر في الليل، والقيام  من السرير بشكل مستمر، والاستيقاظ في الصباح الباكر جدا.

قد تؤدي هذه المشاكل إلى عدم أخذ الطفل كفايته من النوم ، كذلك الامر بالنسبة للاهل! مما يخلق جو من التوتر والاضطراب  للعائلة.
الأطفال يعانون من اضطرابات النمو، واضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط، والاكتئاب والقلق هم اكثر عرضة للاصابة باضطرابات النوم من الاطفال الاخرين.

التعامل مع هذه الاضطرابات وعلاجها:

  • يتم العلاج بسهولة من قبل طبيب الرعاية الأولية الخاصة بك، فحالات الأرق والاكتئاب المصاحبان لخطل النوم (Parasomnia) يحتاجان لعلاج نفسي.

  • اذ يتم التعامل مع الأرق بالتعديل السلوكي لتحسين عادات النوم وتقييد الوقت في السرير، وذلك بالتعاون مع الاهل حيث يطلب من الاهل الانسحاب تدريجيا من بقاءهم مع اطفالهم فترة النوم مع تحديد ساعات النوم  لتصبح نمط عند الطفل.

  • يطلب الرضع والأطفال اهتمام من قبل الوالدين للبقاء بجانبهم اثناء النوم او يطلبون ما هم معتادون على ان يرافقهم في نومهم ، مثل دمية، او معتادون في نوهم على طريقة هز السرير، وكذلك منهم من يعتادون سماع الموسيقى  وبالتالي تخف عدد مرات الاستيقاظ خلال الليل.

  • ينصح الاهل بوضع عن طريق وضع فراش على الأرض وليس على السرير، واضافة أقفال للا بواب لمنع الطفل فتح الباب عند المشي اثناء النوم.

  • لاتسمحوا لطفلكم  بمشاهدة التلفاز او استخدام الالعاب الالكترونية بحوالي ساعة قبل النوم.

  • قد يكون احد اسباب اضطراب النوم اصابة الطفل بمتلازمة تململ الساق وتوقف التنفس أثناء النوم، واضطرابات إيقاع  القلب (Circadian rhythm disorders) - اي يحصل اضطراب في تنظيم ساعات النوم والايقاظ والتي تشمل 24 ساعة.

ينتج عن اضطراب ايقاع القلب تشتت في موعد النوم المحدد وذلك بدوره يؤثر على مشاركة الطفل في الانشطة اليومية والمدرسية ، وذلك قد يكون واضحاً عند اطفال مرض التوحد، وكذلك تظهر عند المراهقين.

  • تستخدم الادوية لعلاج الحالات الشديدة  بعد تشخيص دقيق.
من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 28 أبريل 2015
آخر تعديل - الاثنين ، 8 يونيو 2015