مشاكل البشرة بعد الولادة

إن مشاكل البشرة التي تظهر نتيجة التغيُّرات خلال فترة الحمل وبعدها تشكل مصدر قلق للعديد من السيدات، فما هي مشاكل البشرة بعد الولادة؟ وهل هي دائمة؟ الإجابة ونصائح هامة للعناية بالبشرة نوردها في المقال الآتي.

مشاكل البشرة بعد الولادة

تظهر بعض مشاكل البشرة بسبب التغير المفاجئ في الهرمونات بعد الولادة، ويبدأ بعضها بالظهور خلال الحمل ويستمر لما بعد الولادة، فما هي مشاكل البشرة بعد الولادة؟

مشاكل البشرة بعد الولادة

فيما يأتي قائمة بأبرز مشاكل البشرة بعد الولادة:

1. الكلف

الكلف من مشاكل البشرة الشائعة بعد الولادة وتتميز بظهور بقع بنية اللون أو يتراوح لونها بين الأزرق والرمادي، ويمكن أن تكون هذه البقع كبيرة ومسطحة أو صغيرة ومتفرقة كالنمش.

تشمل المناطق التي ينتشر فيها الكلف عادةً: الخدين، والأنف، والذقن، وفوق الشفة العليا، وعلى الجبهة، لذلك يطلق عليه أحيانًا قناع الحمل.

إن سبب ظهور الكلف بعد الولادة ليس واضح تمامًا، لكن يعتقد بأن زيادة مستويات هرموني الإستروجين والبروجسترون، بالإضافة إلى الهرمونات المنشطة للخلايا الصباغية خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل يزيد من إنتاج صبغة الميلانين في البشرة.

2. الورم الوعائي العنكبوتي (Spider angioma)

يتميز الورم الوعائي العنكبوتي بتوسع في الأوعية الدموية الموجودة أسفل سطح البشرة مباشرة، ويظهر على شكل بقعة مركزية حمراء تتفرع منها شعيرات رقيقة تشبه أرجل العنكبوت.

يبدأ ظهور الورم الوعائي العنكبوتي أثناء الحمل بسبب زيادة مستوى هرمون الإستروجين، ويظهر في مناطق متفرقة من الجسم، مثل: الوجه، والرقبة، ومنطقة أعلى الصدر.

3. حب الشباب

حب الشباب هو أحد مشاكل البشرة بعد الولادة التي يعزى ظهورها إلى الأسباب الاتية:

  • تغير الهرمونات: هو السبب الرئيسي لظهور حب الشباب أثناء الحمل لا سيما الارتفاع المفاجئ لهرمون البروجسترون، وفي بعض الأحيان قد تظل هذه المستويات مرتفعة بعد الولادة.
  • جفاف البشرة: إن عدم شرب كمية كافية من الماء بعد الولادة قد يجعل البشرة عرضة للجفاف مما يسمح بدخول الجسيمات الغريبة إلى البشرة وزيادة ظهور حب الشباب.
  • التوتر: إن الأسابيع الأولى بعد الولادة قد تكون مرهقة للأم وقد تجعلها تحت ضغط كبير، ويمكن أن يؤدي هذا مع جفاف البشرة إلى ظهور حب الشباب.

4. جفاف البشرة

فيما يأتي بعض العوامل التي تؤدي إلى جفاف البشرة بعد الولادة:

  • حدوث التغيرات الهرمونية بعد الولادة يمكن أن يؤدي إلى نقص إنتاج الدهون التي تحافظ على رطوبة البشرة.
  • عدم تلبية حاجة الجسم المتزايدة للماء بعد الولادة.

5. علامات التمدد (Stretch marks)

بسبب زيادة الوزن أثناء الحمل ثم وفقدانه لاحقًا بعد الولادة، تظهر علامات التمدد في مناطق مختلفة من الجسم.

لن تختفي علامات التمدد هذه تمامًا ولكن يكون لونها ورديًا أو أرجوانيًا أو بنيًا محمرًا في البداية، ثم يزول التصبغ فيبدو لونها أفتح لاحقًا.

6. مشاكل أخرى

إضافةً لمشاكل البشرة بعد الولادة التي سبق ذكرها، توجد بعض مشاكل البشرة الأخرى، والتي سنوردها كالاتي:

  • الهالات السوداء والعيون المنتفخة: تظهر نتيجة التغيرات الهرمونية وقلة النوم بعد الولادة.
  • فرط حساسية البشرة: قد يتسبب أي شيء في رد فعل تحسسي في البشرة لدى بعض الأمهات بعد الولادة.

علاج مشاكل البشرة بعد الولادة

بعض مشاكل البشرة بعد الولادة مؤقتة ويمكن أن تختفي بعد فترة من الزمن، لكن يمكن أن تساعد بعض العلاجات في التخلص من بعض هذه المشاكل واستعادة إشراقة البشرة، وفيما يأتي بعض مشاكل البشرة بعد الولادة وعلاجها:

  • الكلف: من المرجح أن يزول الكلف بعد الولادة من تلقاء نفسه لا سيما مع استخدام واقي الشمس باستمرار، وإذا لم يحدث ذلك فيمكن طلب المشورة من ذوي الاختصاص.
  • الورم الوعائي العنكبوتي: يختفي مع مرور الوقت بدون علاج.
  • حب الشباب: استخدام الغسول المناسب لنوع البشرة ومرطبًا خاليًا من الزيوت مرتين في اليوم.
  • جفاف البشرة: استخدام مرطب مناسب لنوع البشرة وشرب كميات كافية من الماء، بالإضافة إلى استخدام واقي الشمس لتجنب الحروق التي تؤدي إلى جفاف البشرة.
  • الهالات السوداء وانتفاخ العينين: استخدام كريم مناسب لتحت العينين بالإضافة إلى شرب كميات كافية من الماء وأخذ قيلولة قصيرة خلال اليوم.

نصائح للعناية بالبشرة بعد الولادة

يمكن لبعض النصائح أن تساعد في الحد من ظهور بعض مشاكل البشرة بعد الولادة، وفيما يأتي قائمة بأبرزها:

  • تجنبي التعرض لأشعة الشمس المباشرة واستخدمي واقي الشمس باستمرار.
  • اشربي كمية كافية من الماء.
  • احرصي على اتباع روتين للعناية بالبشرة يحتوي على الغسول والمرطب المناسبين لنوع بشرتك.
  • حاولي الحصول على قسط كافٍ من النوم في الليل، واحصلي على قيلولة قصيرة خلال اليوم كلما سنحت لك الفرصة.
  • استخدمي مرطبات البشرة التي تحتوي على فيتامين هـ وزبدة الكاكاو للتخفيف من مظهر علامات التمدد.
  • احرصي على تناول المكملات الغذائية بناءً على نصيحة طبيبك.
  • اتبعي نظامًا غذائيًا صحيًا.
  • استشيري طبيبك حول أنواع التمارين الرياضية التي يمكنك ممارستها بعد الولادة.
من قبل د. أسيل عبويني - الأحد ، 30 مايو 2021