مدة فترة الولادة باتت أطول!

مع اننا نتوقع العكس... يوضح تقرير لوزارة الصحة الأمريكية، أن معدل طول فترة الولادة ازداد بساعات كاملة عنه قبل 50 عاما.

مدة فترة الولادة باتت أطول!

يكشف تقرير جديد صدر عن وزارة الصحة الأمريكية،أن معدل فترة الولادة أطول اليوم بساعات مما كان عليه قبل خمسين عامًا. 

حدد التقرير، الذي جمع البيانات من حوالي 140,000 حالة ولادة في العقود الخمس الاخيرة، العوامل التي تسببت بالتغيير، بما في ذلك التغييرات في الإجراءات في غرفة الولادة في المستشفيات، إلا أن كاتبي التقرير شددوا على الحاجة إلى المزيد من الدراسات لتحديد ما إذا كانت الإجراءات السارية حاليًا تؤثر على طول عملية الولادة وحجم ودور هذه الاجراءات.
 
وفقا للتقرير، فإن معدل فترة الولادة قد طال في المقارنة بين الستينيات من القرن الماضي، وفترة الولادة منذ بداية الألفية، بنسبة 2.6 ساعة. 
 
علاوة على ذلك، وجد التقرير أن الأطفال الذين ولدوا منذ بدايات سنوات الـ 2000 ولدوا قبل خمسة أيام من الأطفال الذين ولدوا قبل خمسين عامًا، كما أنهم في المعدل أكثر وزنًا. وكذلك الأمهات اللاتي وضعن في بدايات 2000 كان وزنهن أكبر من الامهات قبل خمسين عامًا. وبمقارنة ​​مؤشر كتلة الجسم كان 24.9 مقابل 23 في جيلين سابقين.

هناك نوعان من البيانات التي تفسر جزئيًا هذه النتائج عن طول فترة الولادة. أولًا الاختلافات في متوسط ​​العمر بين الأمهات في الفترتين المذكورتين - امهات فترة سنوات الـ 2000 كن أكبر بأربع سنوات من الامهات في سنوات الستينيات. ووفقًا لما جاء في التقرير فإن عمر الأمهات الأكبر سنًا في سنوات الـ 2000 يسبب إطالة عملية الولادة من الأمهات الأصغر في العمر.

هناك تفسير اخر للاختلافات في طول وقت الولادة هو استخدام مسكنات الالم. حيث نجد أن 4٪ فقط من النساء اللواتي ولدن قبل خمسين عامًا استخدمن حقنة النخاع الشوكي، مقارنة مع ما لا يقل عن 50٪ من النساء اللواتي ولدن في عام 2000. نحن نعلم بالفعل أن تخدير النخاع الشوكي مثل الأبيدورال يطيل أيضًا مدة فترة الولادة. ومع ذلك، حتى عند كتابة هذا التقرير ومع أخذ أعمار الأمهات بعين الاعتبار فإن هذا لا يفسر تمامًا الاختلافات في طول فترة الولادة. ومع الأخذ بعين الاعتبار التغيير الوحيد في عادات حقن النخاع الشوكي أيضًا فهذا لا يفسر الاختلافات الكبيرة في طول فترة الولادة.
 
لتوضيح كيفية إطالة عملية الولادة عما كانت عليه قبل خمسين عامًا، يمكنك إلقاء نظرة على طرق استخدام هرمون الأوكسيتوسين. يتم حقن الأوكسيتوسين لتسريع عملية الولادة، وتستخدمه 31٪ من النساء في وقتنا الراهن مقارنة مع 12٪ فقط في سنوات الستينيات. ومن المعروف ان الأوكسيتوسين يقلل من طول الولادة، ولكن على الرغم من الزيادة في معدل استخدامه، فإن معدلات مدة فترة الولادة الان أطول بكثير منها عن خمسين سنة مضت.

من قبل ويب طب - الجمعة ، 18 يناير 2013
آخر تعديل - السبت ، 23 نوفمبر 2013