متى ينبغي التوجة إلى علاج الخصوبة؟

تحاولون الحمل وذلك لا ينجح. الإحباط والضغط يقودكم إلى الطبيب للحصول على مساعدة خارجية لحدوث هذه العملية. لكن متى يفضل البدء بعلاجات الخصوبة؟

متى ينبغي التوجة إلى علاج الخصوبة؟

هذا المقال برعاية مؤتمر الشرق الأوسط وشمال افريقيا لصحة المرأة 

عدد لا بأس به من الأزواج يتوجهون لتلقي علاج الخصوبة بسبب صعوبات في حدوث الحمل بشكل طبيعي. وفي الواقع، يوصى بالتوجه الى علاج الخصوبة إذا كانت هناك مشاكل في الخصوبة، ولكن ليست كل حالة هي كذلك. ولذلك فمن المهم أن نعرف متى يتعلق الأمر بمشاكل خصوبة حقيقية أو فقط بتأخير  يتطلب الانتظار والصبر؟ هناك عدد من العوامل التي وفقها يمكن التقدير متى يجب التوجه الى اخصائي الخصوبة والبدء بعلاج الخصوبة:

1. عمر المرأة: يحدث لدى النساء فوق سن ال 35،  انخفاض ملحوظ في القدرة على الحمل بشكل طبيعي. وكلما زاد العمر، فان فرص النجاح تنخفض.

2. عمر الرجل: على الرغم من أنه من حيث المبدأ يمكن أن تبقى خصوبة الرجل إلى مدى الحياة، ولكن جودة الحيوانات المنوية تقل مع التقدم في العمر. قد يعاني الرجال فوق سن ال 40  من رداءة جودة الحيوانات المنوية، والتي لا تسمح بحدوث الإخصاب بطريقة طبيعية, مما يقتضي علاج الخصوبة.

3. الأزواج الذين يمارسون الجنس دون استخدام وسائل منع الحمل لمدة سنة ولا يحدث الحمل لديهم.

هناك أنواع مختلفة ومتعددة من مشاكل الخصوبة, التي يمكن أن تكون بسبب حالة المرأة، حالة الرجل أو كليهما معا. عند زيارة الطبيب كجزء من بدء علاج الخصوبة، يتم ارسال الزوجين لإجراء سلسلة من الفحوصات، التي تشمل فحص عد الخلايا المنوية، فحص جودة الحيوانات المنوية، صور الموجات فوق الصوتية فحص الرحم على جميع مكوناته, إضافة الى فحوصات أخرى  يقررها أخصائي الخصوبة.

من المهم أن نعرف أن معظم مشاكل الخصوبة قابلة للحل، وذلك باستخدام مجموعة متنوعة من علاجات الخصوبة، بدءا من العلاج الهرموني وانتهاء بالتخصيب خارج الجسم. لذا، إذا اكتشفتم لديكم واحد من العوامل المذكورة أعلاه، فيوصى بأن تتوجهوا إلى أخصائي الخصوبة لفحص خيارات العلاج المتاحة لكم.

لا تتوتروا:

هناك أزواج  يصابون بالتوتر والقلق بسبب محاولات الحمل. هذه التوترات والقلق يمكن أن تقلل أيضا من فرص حدوث الحمل، كما نعلم، فإن هناك علاقة وثيقة بين الجسم والحالة النفسيه. من المهم أن لا تقارنوا أنفسكم مع الاخرين وأن تفهموا أن كل شخص هو حالة قائمة في حد ذاتها، وألا تضغطوا على أنفسكم أكثر من اللازم. لذلك، فان الفحص لدى اختصاصي الخصوبة يمكن أن يهدئكم إذا ما كنتم تشكون بخصوبتكم، لأن الاثبات الطبي بأن الجهاز التناسلي طبيعي، يخفف الضغط ويسمح بحدوث الحمل الطبيعي والسليم.

لا تخجلوا:

من ناحية أخرى هناك أناس يخافون بسبب كون هذا الموضوع حميمي وحساس. من المهم أن نعرف أن الفحص وحده لدى أخصائي الخصوبة يتيح الكشف عن مشاكل في الجهاز التناسلي، والعثور على علاج الخصوبة الفعال، والتي كما ذكرنا فهي متوفرة . إذا كنتم تظنون أن لديكم مشاكل خصوبة، فيوصى بألا تخجلوا من التوجه إلى أخصائي الخصوبة لمعالجة المشكلة في أقرب وقت ممكن – لأن عنصر العمر مهم، وكلما أسرعتم فان فرص حدوث الحمل تزيد.

من قبل ويب طب - الجمعة ، 1 مارس 2013
آخر تعديل - الثلاثاء ، 29 أغسطس 2017