متى يزول خطر الإجهاض؟

يُعد الإجهاض أمرًا شائعًا في الحمل، ولكن قد يكون هناك الكثير من التساؤلات حول متى يزول خطر الإجهاض؟

متى يزول خطر الإجهاض؟

تحدث حوالي 80% من حالات الإجهاض في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، إذن متى يزول خطر الإجهاض؟

متى يزول خطر الإجهاض؟

إن الإجابة على سؤال متى يزول خطر الإجهاض؟ هي أنه خطر الإجهاض ينخفض كثيرًا في نهاية الثلث الأول من الحمل، ولذلك بمجرد بلوغ الحمل 14 أسبوعًا، حيث ينخفض خطر الإجهاض بشكل كبير، ولهذا السبب ينتظر معظم الناس الإعلان عن الحمل إلى ما بعد 13 أسبوعًا منه.

كما تنخفض فرص الإجهاض أيضًا بمجرد إجراء الموجات فوق الصوتية في الثلث الأول من الحمل والتأكد من أن حجم الجنين مناسب وسماع ضربات قلبه.

يكون خطر التعرض للإجهاض أقل من 1% بين الأسبوعين 13 - 20 من الحمل، بينما يعرف الإجهاض الذي يحدث بعد الأسبوع العشرون من الحمل باسم ولادة جنين ميت وقد يؤدي إلى دخول المرأة في المخاض.

إلا أنه نادر نسبيًا ويزداد ندرة لأن الأطفال الصغار جدًا قد يتمكنون من البقاء على قيد الحياة خارج الرحم بفضل التكنولوجيا الحديثة.

أسباب الإجهاض

حوالي نصف حالات الإجهاض التي تحدث في الثلث الأول من الحمل ناتجة عن تشوهات في كروموسومات الحيوانات المنوية أو البويضة، والتي قد تكون وراثية أو ذاتية، كما تحدث حالات الإجهاض أيضًا بسبب مجموعة متنوعة من العوامل، مثل:

  • الإصابة بالعدوى.
  • التعرض للمخاطر البيئية ومخاطر مكان العمل، مثل: المستويات العالية من الإشعاع أو المواد السامة.
  • عدم توازن الهرمونات.
  • زرع البويضة المخصبة في بطانة الرحم بشكل غير صحيح.
  • عمر الأم، حيث أن خطر الإجهاض يتراوح بين 12 - 15% للنساء في العشرينيات من العمر ويرتفع إلى حوالي 25% عند النساء في سن الأربعين.
  • تشوهات الرحم.
  • قصور عنق الرحم
  • التدخين أو شرب الكحول أو تعاطي المخدرات.
  • اضطرابات الجهاز المناعي بما في ذلك الذئبة، وهو أحد أمراض المناعة الذاتية.
  • أمراض الكلى الحادة.
  • أمراض القلب الخلقية.
  • داء السكري الذي لا يمكن السيطرة عليه.
  • مرض الغدة الدرقية.
  • الإشعاع.
  • بعض الأدوية، مثل: دواء الايزوتريتنون لعلاج حب الشباب.
  • سوء التغذية الحاد.

خطر الإجهاض في حالات الحمل اللاحقة

يجب معرفة أن معظم النساء أي ما يزيد عن 85% من اللاتي أجهضن يمكنهن الحمل مرة أخرى وإنجاب أطفال سليمين.

نظرًا لأن معظم حالات الإجهاض تحدث بشكل عشوائي تمامًا، فإن حدوثها لا يزيد من خطر التعرض للإجهاض في الحمل الثاني، حيث أن خطر الإجهاض في أي حمل هو نفسه تقريبًا أي حوالي 15% لمعظم النساء دون سن 35، وذلك لأنه يزداد خطر الإجهاض مع تقدم عمر الأم.

من قبل د. ديما تيم - الاثنين ، 5 أكتوبر 2020