متى يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب

بالرغم من تأثير ارتفاع مستوى هرمون الحليب على إمكانية الحمل، إلا أنه من الممكن علاجه، ولكن متى يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب؟

متى يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب

سنتعرف في ما يأتي متى يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب:

ارتفاع هرمون الحليب

هرمون الحليب هو هرمون يتم إفرازه من الغدة النخامية، ويرتفع مستواه عند الحمل والولادة بشكل طبيعي؛ إذ أنه يحفز إنتاج الحليب.

لكن ارتفاع الهرمون لأسباب مرضية، مثل: الأورام البرولاكتينية، وقصور الغدة الدرقية يسبب صعوبة الحمل؛ لذلك يجب علاج ارتفاع هرمون الحليب ورجوعه إلى نسبته الطبيعية لتحقيق الحمل.

علاج ارتفاع هرمون الحليب

يختلف علاج ارتفاع هرمون الحمل تبعًا لسبب الارتفاع، ونذكر في ما يأتي بعض أسباب ارتفاع هرمون الحليب وعلاجها:

  • إذا كان سبب ارتفاع هرمون الحليب قصور الغدة الدرقية، يتم العلاج عن طريق حبوب هرمون الغدة الدرقية البديل الذي بدوره يساعد في رجوع مستوى هرمون الحليب إلى النسبة الطبيعية.
  • إذا كان سبب ارتفاع هرمون الحليب وجود ورم برولاكتيني، يتم استخدام أدوية محفزات مستقبلات الدوبامين التي تقلل إفراز هرمون الحليب من الورم. وهذه الأدوية هي كالاتي:

وتعتمد جرعة أدوية محفزات مستقبلات الدوبامين على الحالة المرضية ونوع الدواء، ولكن غالبًا ما تبدأ الجرعة قليلة ليتم رفعها؛ للتقليل من حدة الاثار الجانبية.

متى يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب

تتساءل العديد من النساء متى يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب؟ 

تعد أدوية محفزات مستقبلات الدوبامين فعالة في تقليص حجم الأورام البرولاكتينية، وتقليل مستوى هرمون الحليب. ويعد الكابرغولين من أكثر الأدوية فعالية.

إذ يسبب رجوع مستوى الحليب إلى نسبته الطبيعية في ما يقارب 90% من حالات الورم البرولاكتيني بشكل سريع؛ إذ إن مستويات هرمون الحليب تبدأ بالنزول في غضون 3 أسابيع من الاستخدام.

وقد يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب عند عودة الخصوبة؛ إذ إنه عند اقتراب مستوى هرمون الحليب من النسبة الطبيعية تبدأ المبايض بالعمل وتعود الدورة الشهرية والخصوبة.

وفي حال حدوث الحمل ينصح غالب المرضى بإيقاف الدواء مع الفحص المستمر لمستويات هرمون الحليب ومتابعة تقدم الحالة.

ويعد من الامن استخدام أدوية محفزات مستقبلات الدوبامين لفترة طويلة تصل إلى عدة سنوات؛ إذ إنه يوجد حالات يفضل فيها إكمال استخدام أدوية محفزات مستقبلات الدوبامين خلال الحمل مع الفحص الدوري لمستويات هرمون الحليب، وتصوير الورم لفترة لا تقل عن سنتين. 

فإن كانت مستويات الهرمون طبيعية ولم يتم الكشف عن الورم باستخدام صور الرنين المغناطيسي يتم إيقاف الدواء لفترة تجريبية مع الفحص المستمر. 

وفي حال عودة ارتفاع مستوى الهرمون أو ظهور الورم باستخدام الصور الإشعاعية يتم الرجوع لاستخدام الأدوية.

من قبل د. جود شحالتوغ - الثلاثاء ، 22 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 22 سبتمبر 2020