متى يجف حليب الأم بعد الولادة؟

تختلف الأمهات في كمية الحليب التي يتم إفرازها من الثدي، فمتى يجف حليب الأم بعد الولادة؟

متى يجف حليب الأم بعد الولادة؟

هناك بعض الأمهات اللاتي ترغبن في الرضاعة الطبيعية وهناك بعض الأمهات اللاتي ترغبن بالتوقف عن الرضاعة، وسنتعرف في المقال الاتي على إجابة سؤال "متى يجف حليب الأم بعد الولادة؟" وغيرها من المعلومات:

متى يجف حليب الأم بعد الولادة؟

قبل الإجابة على سؤال "متى يجف حليب الأم بعد الولادة؟" علينا معرفة أنه من الممكن أن تشعر المرأة بوجود تسرب للحليب بالرغم من مرور بعض الوقت على جفاف الحليب بعد الولادة. 

والان ننتقل إلى الإجابة على سؤال "متى يجف حليب الأم بعد الولادة؟" حيث أنه لا يوجد موعد محدد لجفاف الحليب بعد الولادة، فقد يستغرق الأمر فترة قد تتراوح بين عدة أيام إلى عدة أسابيع إلى عدة أشهر اعتمادًا على عمر الطفل عند توقفه عن الرضاعة وكمية الحليب التي كان يتم إنتاجها عند الرضاعة. 

طرق تجفيف الحليب بعد الولادة

بعد الإجابة على سؤال "متى يجف حليب الأم بعد الولادة؟" علينا التعرف على الطرق المختلفة التي يمكن للأم اتباعها لتساعدها على تجفيف الحليب، ومن هذه الطرق نذكر:

  • التوقف عن الرضاعة

يعد التوقف عن الرضاعة أحد طرق تجفيف الحليب، إذ أن كمية إفراز الحليب تعتمد بشكل كبير على مدى ضخ الحليب؛ لذلك في حال الرغبة في تجفيف الحليب يجب التوقف عن تحفيز الثديين أو الحلمتين لضخ الحليب. 

  • استخدام بعض الأدوية

تسبب بعض الأدوية انخفاضًا في إنتاج الحليب كأحد أعراضها الجانبية؛ لذلك من الممكن استخدامها من قبل الأم للمساعدة على تجفيف الحليب بعد استشارة الطبيب، ومن هذه الأدوية نذكر:

  1. حبوب منع الحمل: مثل حبوب منع الحمل التي تحتوي على الإستروجين (Estrogen) والبروجيستين (Progestin).
  2. مضادات الاحتقان: مثل سودوإفدرين (Pseudoephedrine).
  3. الكابرجولين (Cabergoline): الذي يعمل على تقليل مستويات البرولاكتين (Prolactin) في الجسم.
  • استخدام أوراق الملفوف

يمكن استخدام أوراق الملفوف في المساعدة على تجفيف الحليب، إذ أن تطبيق أوراق الملفوف على الثديين يساعد على التقليل من إدرار الحليب والتقليل من التورم الناتج عن نقصان إنتاج الحليب، ولاستخدام أوراق الملفوف يجب اتباع الخطوات الاتية: 

  1. غسل أوراق الملفوف ووضعها في وعاء في الثلاجة.
  2. وضع ورقة على كل من الثديين قبل ارتداء حمالة الصدر.
  3. تغيير ورق الملفوف عند ذبولها أو كل ساعتين.
  • الأعشاب

تساعد بعض الأعشاب في تجفيف الحليب عند الأم، ولكن يجب استهلاكها بحذر وبعد استشارة الطبيب، ومن هذه الأعشاب نذكر:

  1. الميرمية: من خلال استهلاك الميرمية في الشاي لتجفيف الحليب.
  2. الياسمين: يمكن استهلاك شاي الياسمين لتقليل مستوى هرمون الحليب.
  3. زيت النعناع: يمكن تطبيق زيت النعناع بشكل مباشر على الثديين للمساعدة على تجفيف الحليب.
  4. البقدونس: حيث يساعد استهلاك البقدونس في السلطات على تقليل مستوى هرمون البرولاكتين.

الأعراض الجانبية لتجفيف الحليب

قد يتسبب تجفيف الحليب بظهور عدد من الأعراض الجانبية، مثل:

  1. تحفل الثدي (Breast engorgement): يتمثل تحفل الثدي بامتلاء الثديين بالحليب، الأمر الذي يسبب الألم.
  2. التهاب الثدي: يسبب التهاب الثدي ألمًا واحمرارًا في الثديين، كما من الممكن أن يتسبب في ارتفاع درجة حرارة الجسم وظهور أعراض شبيهة بأعراض الانفلوانزا.

متى يجب الذهاب إلى الطبيب؟

هناك بعض الأعراض التي قد تظهر عند محاولة تجفيف حليب الأم والتي تتطلب الذهاب إلى الطبيب، ومن هذه الأعراض نذكر: 

  • عدم انخفاض كمية إفراز الحليب في غضون أسبوعين منذ بداية محاولة التجفيف.
  • الشعور بألم في الثديين أو وجود كتلة فهما.
  • الغثيان والاستفراغ.
  • ظهور طفح جلدي.
  • ظهور أعراض نفسية، مثل الاكتئاب أو التوتر.
من قبل د. جود شحالتوغ - الثلاثاء ، 21 سبتمبر 2021
آخر تعديل - الثلاثاء ، 21 سبتمبر 2021