متى يبدأ ألم الثدي في الحمل؟

هل تعرفين متى يبدأ ألم الثدي في الحمل، وكيف يمكنك التخفيف منه؟ تعرفي على إجابة تساؤلاتك في هذا المقال.

متى يبدأ ألم الثدي في الحمل؟

سنتعرف في ما يأتي على إجابة سؤال متى يبدأ ألم الثدي في الحمل؟

متى يبدأ ألم الثدي في الحمل؟

عادةً ما تكون أكثر علامات الحمل دلالة هي غياب الدورة الشهرية، ولكن يمكن أن تظهر بعض المؤشرات في وقت سابق إذ يعد ألم الثدي هو أول تأثير ملحوظ للحمل، ويمكن أن يظهر في غضون أسبوعين من حدوث الحمل.

تشمل الاثار المبكرة الأخرى للحمل ما يأتي:

  • الغثيان.
  • الإعياء.
  • زيادة عدد مرات التبول.
  • تغير في حاسة الذوق للطعام والشراب.

تغيرات الثدي خلال الحمل

بالإضافة إلى الشعور بألم في الثدي خلال الحمل من الممكن أن تلاحظين بعض التغييرات الأخرى في ثدييك، تشمل هذه التغييرات ما يأتي:

  1. قد تصبح حلمتا ثدييك بارزة أكثر من المعتاد وربما مؤلمة.
  2. يمكن أن يتغير لون المنطقة المظلمة حول الحلمة ليكون أغمق وربما منقطًا وأكبر حجمًا، كما قد تظهر بعض النتوءات الصغيرة في هذه المنطقة وهي في الواقع غدد عرقية.
  3. ستلاحظين ظهور شبكة معقدة من الأوردة الزرقاء أسفل سطح الجلد مباشرةً، التي تنقل العناصر الغذائية والسوائل من الأم إلى الطفل.
  4. قد يستمر نمو ثدييك، لكن من المحتمل أن يتوقف الألم بعد الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

الاختلاف بين الام الثدي أثناء الحمل والمتلازمة السابقة للحيض

يمكن أن يكون للحمل والمتلازمة السابقة للحيض بعض التأثيرات المتشابهة على الجسم، فقد تصاب معظم النساء في فترة ما قبل الدورة الشهرية بتورم وألم في الثدي وتحدث هذه الأعراض عادةً قبل بدء الدورة الشهرية بسبعة إلى أربعة عشر يومًا.

ويمكن أن يتسبب الحمل أيضًا في تورم الثديين وألمهما، يكون ألم الثدي والوجع الناجم عن الحمل أكثر حدة من الألم الناجم عن الدورة الشهرية، ومن المحتمل أيضًا أن يستمر ألم الثدي المرتبط بالحمل لفترة أطول، كما أوردة الثدي خلال الحمل أكثر وضوحًا من المعتاد، وقد تكون الحلمات أكبر أيضًا.

نصائح لتقليل الانزعاج من ألم الثدي خلال الحمل

يعد تهيج الثدي مشكلة شائعة بين النساء الحوامل، يمكنك اتباع هذه النصائح المفيدة حقًا في التخفيف من ألم الثدي المستمر طيلة أشهر الحمل، تتمثل في ما يأتي:

1. جربي حمالة صدر جديدة

يجب أن تقدم أي حمالة صدر ترتديها دعمًا جيدًا خلال فترة الحمل بسبب زيادة نمو الثديين، إليك بعض الميزات المحددة التي عليك البحث عنها في حمالة الصدر للحمل:

  • إمكانية إغلاقها من الظهر بدلًا عن الأمام، مما يمنحك القدرة على التعديل حسب الضرورة.
  • وجود شريط عريض تحت كؤوس الحمالة.
  • تحتوي على أحزمة كتف عريضة.
  • تتناسب حمالة الصدر مع تقدم حملك، قد تحتاج إلى زيادة الحجم مع نمو ثدييك.

2. استخدمي حمالة الصدر عند النوم

يقلل ارتداء حمالة الصدر في السرير من حركة الثدي، ويحمي حلماتك من الكشط الناتج عن الاحتكاك مع ملابسك الليلية.

توجد حمالات صدر مصممة خصيصًا للنوم، ولكن يمكنك أيضًا ارتداء حمالة الصدر العادية.

3. ارتدي حمالة الصدر الرياضية

ضعي في اعتبارك استبدال حمالة الصدرالعادية بحمالة صدر رياضية عند ممارسة الرياضة، وذلك لتثبيت الثديين بالقرب من جدار صدرك وتقليل الحركة.

4. جربي ضمادات الثدي

إذا كان الجزء الداخلي من حمالة الصدر يزعجك فحاولي أن تبطني حمالة الصدر بضمادة لحماية حلمتيك.

يتم بيعها عادةً لحماية الملابس من التسرب أثناء الرضاعة، ويمكن صنعها من القطن القابل للغسل، أو القابل لإعادة الاستخدام، أو الورق الذي يمكن التخلص منه.

من قبل سلام عمر - الثلاثاء ، 12 يناير 2021
آخر تعديل - الثلاثاء ، 12 يناير 2021