متى تنتهي مشكلة الغازات عند الرضع

الغازات عند الأطفال عند الرضع من المشكلات المتوقعة، ولكن متى تنتهي مشكلة الغازات عند الرضع؟ وما الذي قد نفعله لحلها؟

متى تنتهي مشكلة الغازات عند الرضع

في هذا المقال سنحاول تقديم الإجابة عن سؤال متى تنتهي مشكلة الغازات عند الرضع؟

متى تنتهي مشكلة الغازات عند الرضع؟

لا ينزعج بعض الأطفال من الغازات، لكن بعضهم قد يشعر بالانزعاج، وضغط وألم في المعدة، ولا يستطيع النوم حتى يخرج الغازات من معدته، وحتى أن بعض منهم قد يبكون لساعات متواصلة من الغازات.

وللإجابة عن سؤال متى تنتهي مشكلة الغازات عند الرضع؟ فإنه من حسن الحظ أنه مشكلة الغازات عند الرضع تنتهي في عمر 4 إلى 6 أشهر، لكن من الممكن أن تتكرر في أوقات أخرى اعتمادًا على عوامل أخرى، مثل: حالة الرضيع، ونظامه الغذائي.

يمكن لمجموعة من العلاجات المنزلية البسيطة أن تعمل على تهدئة الطفل، وتخفيف الام الناتجة من الغازات.

وتجدر الإشارة أنه في معظم الحالات لا يوجد أي داعي للقلق بشأن غازات الرضع.

أسباب إصابة الطفل بالغازات

تشتمل أسباب إصابة الطفل بالغازات على الاتي:

1. ابتلاع الهواء

يمكن للطفل الرضيع أن يبتلع الهواء في حال الإمساك غير الصحيح للثدي أثناء الرضاعة الطبيعية، أو في حال الشرب من الزجاجة في أوضاع معينة.

2. البكاء المفرط

يميل الأطفال إلى ابتلاع الهواء عند البكاء، وقد يتسبب ذلك في حصولهم على الغازات فقد تسمعهم يمررونها بعد البكاء.

قد يكون من الصعب على الأم معرفة ما إن كانت الغازات تسبب بكائه، أو إن كان البكاء هو سبب في الغازات، في كلتا الحالتين من المهم الاهتمام بسرعة ببكاء الطفل وتهدئته بأفضل طريقة ممكنة.

3. مشكلات في جهازهم الهضمي

قد يصاب الأطفال بالغازات عندما يصابون بالإمساك، وفي حالات أقل شيوعًا قد تشير الغازات إلى حالة معدية معوية، مثل: الارتجاع.

يجب التحدث إلى الطبيب المختص في حالة حدوثها بقوة وكثرة.

4. عدم اكتمال نمو الجهاز الهضمي

الجهاز الهضمي الخاص بالأطفال يكون غير متطور كالموجود عند البالغين، لذلك يمكن أن تحدث الغازات عندهم أكثر من البالغين.

5. التهاب الجهاز الهضمي الفيروسي

يسبب إصابة الجهاز الهضمي الفيروسي مشكلات في المعدة، مثل: الغازات، والقيء، والإسهال.

6. طبيعية النظام الغذائي

على الأم إلقاء نظرة فاحصة على الأطعمة التي تعطى للطفل، حيث من الممكن أن تعطي بعض الأمهات الأطفال الرضع عصير الفواكه الذي يحتوي على السوربيتول، والذي لا يستطيع الطفل امتصاصه مما قد يؤدي إلى حدوث الغازات.

لذلك يجب استشارة الطبيب المختص حول الأطعمة المناسبة والتي يمكن إعطاؤها للطفل.

في حال كان الطفل يتغذى بالرضاعة الطبيعية فقد يواجه طفلك صعوبة في هضم بعض الأطعمة التي تتناولها الأم والتي يمكن أن تنتقل مع حليب الأم، مثل: منتجات الألبان، والكافيين.

أما في حال الحليب الصناعي فيجب التحدث إلى الطبيب المختص حول تبديل الماركات.

علاج الغازات عند الرضع

تشتمل مجموعة العلاجات المنزلية البسيطة للقضاء على مشكلة الغازات عند الأطفال على الاتي:

1. تحريك أرجل الطفل بشكل دائري

يمكن ذلك من خلال وضع الطفل مستويًا على ظهره، ورفع ساقيه مع ثني ركبتيه، وتحريك ساقيه بحركة ركوب الدراجة.

قد يساعد ذلك على التخلص من الغازات العالقة في معدته.

2. رفع رأس الطفل

على الأم أن تعمل على رفع رأس الطفل فوق معدته، ومحاولة حملهم في وضع رأسي للتجشؤ.

3. الذهاب في جولة بالسيارة

في حال كان الطفل يحب ركوب السيارة فالذهاب في جولة فيها قد يؤدي إلى تخفيف الألم، وتهدئة الطفل.

4. القماط

يمكن أن يساعد قماط الأطفال حديثي الولادة والأطفال الصغار على التخلص من الغازات، ومع ذلك لا يستمتع كل الأطفال بهذا.

5. تدليك بطن الطفل

يساعد فرك بطن الطفل برفق، ومحاولة الضغط على بطنه برفق بحركات مع اتجاه عقارب الساعة أو عكس اتجاه عقارب الساعة على التخلص من الغازات.

6. المساعدة في التجشؤ

يمكن مساعدة الطفل على التجشؤ عن طريق فرك ظهره أو التربيت عليه برفق.

7. تشتيت انتباه الطفل

قد يبكي الأطفال الأكبر سنًا من الألم، يمكن أن يساعد الغناء والرقص والألعاب واللعب التفاعلي في تشتيت انتباه الطفل عن ألم الغازات.

8. إعطاء قطرات علاج الغازات

تساعد القطرات المحتوية على السيميثيكون (Simethicone) في علاج الغازات عند بعض الأطفال، وتعد امنة.

9. مكملات البروبيوتيك

تشير دراسة أن الأطفال الذين يعانون من مغص حاد قد يتحسنون بعد تناول مكملات البروبيوتيك.

ولكن يجب التحدث إلى الطبيب المختص حول استخدام بروبيوتيك، حيث أنه لم يثبت الباحثون سلامة مكملات البروبيوتيك للرضع، ولا يوجد دليل يشير إلى جرعات مناسبة للرضع.

متى يجب الذهاب للطبيب المختص؟

يجب زيارة الطبيب بشأن الغازات لاستبعاد الحالات الطبية الأكثر خطورة في حال حدث الاتي:

  • عدم اكتساب الطفل الوزن.
  • عدم رغبة الطفل في تناول الطعام أو صعوبة إطعامه.
  • معانة الطفل من الإمساك، أو يواجه صعوبة في التبرز.
  • معانة الطفل من رد فعل تحسسي بعد تجربة علاج أو غذاء معين.

في حال كان الطفل يعاني من غازات، ولكنه يكتسب وزنًا ويتبول ويتغوط بشكل طبيعي بالنسبة لعمره فمن المحتمل أن كل شيء يسير على ما يرام.

من قبل مريم هارون - الخميس ، 3 ديسمبر 2020