متى تبدأ أعراض الحمل خارج الرحم بالظهور؟ ومعلومات أخرى هامة

قد يحصل الحمل في بعض الحالات خارج الرحم، وهذا النوع من الحمل قد يشكل خطورة على صحة الأم، فما هي أعراض الحمل خارج الرحم؟ ومتى تبدأ هذه الأعراض بالظهور؟

متى تبدأ أعراض الحمل خارج الرحم بالظهور؟ ومعلومات أخرى هامة

من أبرز الأسئلة التي تسألها النساء الحوامل عن الحمل المنتبذ أو الحمل خارج الرحم هو متى تبدأ أعراض الحمل خارج الرحم بالظهور؟ فلنتعرف فيما يلي على أعراض الحمل خارج الرحم وتوقيت ظهورها.

متى تبدأ أعراض الحمل خارج الرحم بالظهور؟ 

قد تبدأ أعراض الحمل خارج الرحم بالظهور في فترة مبكرة من عمر الحمل، تحديدًا في الفترة الواقعة بين الأسبوع 4-12 من عمر الحمل.

لكن وفي حالات أخرى قد لا تظهر على المرأة الحامل أية أعراض دالة على الحمل خارج الرحم، أو قد تتأخر هذه الأعراض بالظهور، وهذه الحالات تحديدًا غالبًا ما يكون الحمل المنتبذ فيها قد حصل خارج قناتي فالوب في منطقة أخرى من الجهاز التناسلي الأنثوي.

أعراض الحمل خارج الرحم 

إليك قائمة بأهم أعراض الحمل خارج الرحم:

1- الأعراض المبكرة 

قد تبدأ بعض الأعراض التي تتراوح حدتها بين الطفيفة والمتوسطة بالظهور على المرأة في المراحل الأولية من الحمل خارج الرحم، مثل الأعراض التالية:

  • تنقيط أو نزيف مهبلي خفيف، يتميز بأنه متقطع، وقد يكون على درجة عالية من السيولة ولونه بني.
  • تشنجات والام حادة في البطن، وغالبًا ما تظهر هذه التشنجات في أحد جانبي الجسم فقط، وقد تظهر هذه التشنجات فجأة أو قد تظهر بشكل تدريجي.
  • ألم في مناطق متفرقة من الجسم، مثل: الكتف، العنق، الشرج.
  • انزعاج عام عند محاولة الإخراج أو التبول.
  • غثيان وتقيؤ.
  • دوار.

عادة ما تختلف الأعراض ومكان ظهورها في جسم الحامل تبعًا لمكان انغراس الجنين في الجهاز التناسلي خارج الرحم.

2- الأعراض الطارئة 

في بعض الحالات قد يحصل تمزق خطير في قناة فالوب (وهي الجزء الذي غالبًا ما يحتضن الحمل المنتبذ فينغرس الجنين في منطقة ما من جداره الداخلي)، وتعتبر هذه الحالة طارئًا طبيًا يجب التعامل معه بشكل فوري.

إليك قائمة بأهم الأعراض الطارئة التي قد تدل على حدوث تمزق في قناة فالوب:

  • ألم في منطقة الشرج أو رغبة شديدة في إخراج الفضلات رغم عدم وجود فضلات فعلية.
  • ألم حاد ومفاجئ قد يصاحبه دوار أو حتى فقدان للوعي.
  • ألم في الكتف ينشأ عادة نتيجة تجمع الدم بعد انفجار قناة فالوب قرب المريء، وهي منطقة تمر خلالها أعصاب تصل إلى الكتف.
  • شحوب البشرة.
  • نزيف داخلي قد تدل عليه أمور مثل: انخفاض ضغط الدم، الغثيان، الضعف العام.

أسباب الحمل خارج الرحم وعوامل الخطر

بعد أن أجبنا على سؤالكم: متى تبدأ أعراض الحمل خارج الرحم بالظهور، إليكم قائمة بأهم العوامل التي قد ترفع من فرص حصول حمل خارج الرحم لديك:

  • حالة حمل سابقة خارج الرحم.
  • الإصابة بأحد الأمراض التالية: الانتباذ البطاني الرحمي، مرض الحوض الالتهابي.
  • العقم أو تدني مستويات الخصوبة.
  • وجود نسيج ندوب في إحدى قنوات فالوب ربما تكون نتيجة عملية جراحية سابقة أجريت للمريضة في هذه المنطقة.
  • قيام المرأة بالتدخين.
  • استخدام بعض وسائل منع الحمل الهرمونية.

تشخيص الحمل خارج الرحم والعلاج

عادة ما يتم تشخيص الحمل خارج الرحم عبر إخضاع المريضة لفحوصات مثل الفحص الداخلي بالأشعة فوق الصوتية، ولكن يجب التنويه إلى أن هذا النوع من الفحوصات قد لا يعود بنتائج واضحة في المراحل الأولى من الحمل خارج الرحم، الأمر الذي قد يتطلب الانتظار عدة أسابيع لإعادة الفحص للوصول للتشخيص.

من الممكن التعامل طبيًا مع الحمل خارج الرحم بعدة طرق مختلفة كما يلي:

1- في الحالات غير الطارئة

هنا قد يناقش الطبيب مع المريضة عدة خيارات مثل:

  • عملية جراحية لاستئصال قناة فالوب أو جزء منها.
  • منح المريضة أدوية قد تساعدها على إجهاض الحمل بشكل امن دون الحاجة لجراحة.
  • المراقبة والانتظار، إذ غالبًا ما يحصل إجهاض طبيعي للجنين في الكثير من حالات الحمل خارج الرحم.

2- في الحالات الطارئة 

الحالات الطارئة تعني حصول تمزق في قناة فالوب قد ينتج عنه نزيف داخلي حاد، وفي هذه الحالة يجب إخضاع المريضة لعملية جراحية مستعجلة لاستئصال قناة فالوب المتمزقة وإيقاف النزيف بأسرع وقت ممكن.

من قبل رهام دعباس - الخميس ، 23 يوليو 2020