متى تؤخذ إبر تثبيت الحمل

في الأغلب الكثير من الناس سمعوا عن إبرة تثبيت الحمل، ولكن الأغلب لا يعلم متى تؤخذ إبر تثبيت الحمل؟ في هذا المقال سنحاول الإجابة على ذلك.

متى تؤخذ إبر تثبيت الحمل

في حال كنت تبحث عن الإجابة لسؤال متى تؤخذ إبر تثبيت الحمل ننصحك بمتابعة قراءة المقال الاتي:

إبرة تثبيت الحمل

يرتبط ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون وهرمون الموجه للغدد التناسلية المشيمائية البشرية بحالات الحمل الناجحة، أما في حالات انخفاضهما فقد يشير ذلك إلى حدوث إجهاض محتمل.

لذلك وجد أن تناول المكملات المحتوية على هرمون البروجسترون، وأخذ الإبرة المحتوية على هرمون الموجه للغدد التناسلية المشيمائية البشرية يرفع من فرصة الحفاظ على الحمل، وذلك ما يعرف بإبرة تثبيت الحمل. ولكن، متى تؤخذ إبر تثبيت الحمل؟

متى تؤخذ إبر تثبيت الحمل؟

للإجابة على السؤال متى تؤخذ إبر تثبيت الحمل علينا أن الإجابة لفوق لنوعها:

1. إبر ومكملات البروجستيرون

في حال كان مستوى هرمون البروجستيرون أقل من 6 إلى 10 نانوغرام/مل في الأسبوع السادس من الحمل فهذا قد يشير إلى الإجهاض، الذي قد يكون السبب الرئيس لأخذ إبر ومكملات البروجستيرون.

عند نساء اللواتي تعرضن لثلاث حالات إجهاض أو أكثر قد يصف طبيب المختص العلاج بالبروجسترون قبل مرور عشرين أسبوعًا من الحمل لتقليل مخاطر حصول الإجهاض.

ويوصي أطباء المختصون بالبدء بتناول مكملات البروجسترون بين الأسبوع الحمل السادس عشر والأسبوع العشرين، والاستمرار والمواصلة على أخذها حتى الأسبوع السادس والثلاثين من الحمل.

2. إبرة الهرمون الموجه للغدد التناسلية المشيمائية البشرية

يتم إعطاء إبرة الهرمون الموجه للغدد التناسلية المشيمائية البشرية في الأشهر الأولى للحمل حيث إن هذا الهرمون يساعد أثناء الحمل على تعزيز نمو البويضة المخصبة بعد أن تلتصق بجدار الرحم وتساعدها على النمو.

فقد تم التأكيد على أنه من أجل التطور الطبيعي والصحي للجنين أثناء الحمل يلزم توفير إمدادات كافية من هذا الهرمون، لكن لا يوجد دليل قوي لإثبات قدرتها على منع الإجهاض.

وعلينا الإشارة إلى أن هذه الإبرة لا تؤخذ إلا بوصفة طبية، ويتم حقنها من مقدم رعاية صحية.

متى يتم اللجوء إلى إبر تثبيت الحمل؟

يمكننا أيضًا الإجابة عن سؤال متى تؤخذ إبر تثبيت الحمل بتبين الأسباب التي تتطلب اللجوء إليها، وهي كالاتي:

1. أسباب اللحوء إلى إبر البروجستيرون

تشتمل الأسباب لأخذ إبر ومكملات البروجستيرون أثناء الحمل على الاتي:

  • في حال وجود تاريخ من الإجهاض المتكرر بدون سبب معروف.
  • وجود تاريخ من الولادة المبكرة، والمخاض المبكر.
  • عنق الرحم أقصر من المعتاد.

تجدر الإشارة أن مكملات البروجسترون لن تمنع جميع حالات الإجهاض أو الولادة المبكرة، إذ حسب دراسة نشرت في مجلة أمراض النساء في عام 2011، بينت أن أخذ إبر ومكملات البروجسترون أثناء الحمل يمكن أن يقلل من خطر الولادة المبكرة المتكررة في حوالي 33% من الحالات فقط.

2. إبرة الهرمون الموجه للغدد التناسلية المشيمائية البشرية

تشتمل الأسباب لأخذ إبر الهرمون الموجه للغدد التناسلية المشيمائية البشرية أثناء الحمل على الاتي:

  • يتم إعطاءها في بعض حالات فقدان الحمل المتكرر، والذي قد يكون بسبب عدم زرع البويضة المخصبة بنجاح في جدار الرحم.
  • بعض النساء لا يتم افراز الهرمون الموجه للغدد التناسلية المشيمائية البشرية من المشيمة بشكل كافي، مما قد يؤدي إلى إنتاج غير كافٍ من البروجسترون، وفي النهاية موت الجنين، ولكن كما أشرنا سابقًا أنه لا يوجد دليل قوي لإثبات قدرتها على منع الإجهاض.
من قبل مريم هارون - الثلاثاء ، 3 نوفمبر 2020