ما هي نسبة نجاح التلقيح الصناعي؟

الإنجاب حلم يراودُ الكثيرين، لذا يبقى التلقيح الصناعي الخيار المتاح في حال وجود مشاكل تؤثر على الحمل، فما هي نسبة نجاح التلقيح الصناعي؟

ما هي نسبة نجاح التلقيح الصناعي؟

التلقيح الصناعي (Artificial insemination) أو حقن السائل المنوي، هو أحد الوسائل الطبية المستخدمة في تسريع أو تسهيل حدوث الحمل وعلاج بعض حالات العقم

فما هي نسبة نجاح التلقيح الصناعي؟ وكيف تتم هذه العملية؟ 

نسبة نجاح التلقيح الصناعي

في العموم قد تتراوح نسبة نجاح التلقيح الصناعي بين 5-20%.

تختلف نسبة نجاح التلقيح الصناعي اعتمادًا على سن المرأة؛ حيث تزداد نسبة نجاح عملية التلقيح الصناعي بشكل عام عند النساء الأقل سنًا. 

بالإضافة إلى ذلك قد تتأثر نسبة نجاح التلقيح الصناعي بناءً على اختلاف نوعية الحيوانات المنوية، وصحة الجهاز التناسلي الأنثوي، وتناول علاجات الخصوبة قبيل إجراء العملية.

كيف تتم عملية التلقيح الصناعي؟

تتم عملية التلقيح الصناعي على عدة مراحل كالاتي:

1. مرحلة التحفيز

فيها يتم استخدام أنواع معينة من العقاقير؛ لتحفيز عملية الإباضة لإنتاج ما يقارب بويضتين إلى ثلاث بويضات لحين اكتمال نضوجها. 

2. مرحلة المراقبة

 حيث يقوم الطبيب بمراقبة حالة المريضة بالاستعانة بفحص الموجات فوق الصوتية واختبار هرمون الإستروجين في الدم. 

تكمن أهمية هذه المرحلة في التحكم بالجرعات الدوائية التي تتلقاها المريضة بالإضافة إلى تقليل فرصة حدوث ولادات متعددة نتيجة تخصيب عدة بويضات في ان واحد.

3. مرحلة الإباضة

يحدث في هذه المرحلة ارتفاع ملحوظ في مستوى الهرمون الملوتن (Luteinizing hormone) في الدم، أو يتم تحفيز الإباضة عن طريق استخدام الهرمون الموجه للغدد التناسلية المشيمائية البشري.

4. مرحلة التلقيح

فيها يتم تحضير العينة المطلوبة من الحيوانات المنوية الذكرية ومن ثم حقنها في الرحم باستخدام قسطار دقيق.

5. مرحلة الحمل

غالبًا ما يحدث الحمل بعد أسبوعين من عملية الحقن، عندها يجب مراقبة الحالة باستخدام فحص الموجات فوق الصوتية المبكرة؛ للتحقق من وجود الحمل في المكان المطلوب في الرحم وتطوره بصورة طبيعية.

ما هي الحالات التي تتطلب إجراء التلقيح الصناعي؟

يتم استخدام التلقيح الصناعي في العديد من حالات العقم أو مشاكل الخصوبة، مثل:

  • وجود مشاكل خصوبة عند الرجل تتعلق بكمية أو نوعية الحيوانات المنوية، الأمر الذي يعيق وصولها إلى الرحم أو قناتي فالوب.
  • وجود مشاكل تتعلق بصحة الجهاز التناسلي الأنثوي، مثل: التهاب بطانة الرحم، أو مشكلة متعلقة بالمخاط الموجود حول عنق الرحم تعيق دخول الحيوانات المنوية (Unreceptive cervical mucus).
  • مشاكل العقم مجهولة المصدر.

مخاطر التلقيح الصناعي

كغيرها من الإجراءات الطبية، لا تخلو عملية التلقيح الصناعي من وجود بعض المخاطر، مثل:

  • ازدياد فرص الحمل بتوائم متعددة في التلقيح الصناعي، وخصوصًا عند تناول علاجات الخصوبة الأخرى في نفس الوقت.
  • ازدياد فرصة حدوث مضاعفات الحمل كالإجهاض أو الولادة المبكرة عند الحمل بعدة أجنة في ان واحد.
  • حدوث متلازمة فرط تحفيز المبيض نتيجة لتناول علاجات الخصوبة أثناء عملية التلقيح الصناعي، وتشمل أعراض هذه المتلازمة الام البطن، الغثيان أو التقيؤ، أو الجفاف بالإضافة إلى احتمالية حدوث ضيق في التنفس في بعض الحالات.
من قبل د. ميساء النقيب - الثلاثاء ، 24 نوفمبر 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 2 أغسطس 2021