ما هي حساسية الحيوانات المنوية؟

من بين كل الحساسيات الطبية، هل سبق وسمعت عن حساسية الحيوانات المنويّة؟ فما هي هذه الحساسية وكيف يتم تشخيصها؟ وما هو علاجها

ما هي حساسية الحيوانات المنوية؟

حساسية الحيوانات المنوية والسائل المنوي، هي ظاهرة طبية نادرة إلا أنها موجودة فعلا، بينما يصعب تشخيصها لأن أعراضها تشبه أعراض بعض الأمراض التي ترتبط بالجهاز التناسلي. اليك كل ما تحتاجين معرفته حول هذه الحساسية، تداعياتها وعلاجها.

بداية، مم يتكون السائل المنوي؟ 

من المهم قبل التفصيل حول حساسية السائل المنوي أن نعرف أنه مكون من مجموعة من المركبات الكيميائية التي تشمل: 

  • أحماض: حمض الاسكوربيك، حمض اليوريك، حمض الستريك، حمض اللاكتيك، الأحماض الأمينية الحرة
  • أملاح ومعادن: صوديوم، بوتاسيوم، الكالسيوم، الكلور
  • بروتين وبروتين سكري وانزيمات
  • زنك
  • سكر الفاكهة (Fructose)
  • البروستاجلاندين والفسفوريل كولين
  • مستضدات مجموعة الدم
  • نتروجين
  • كولسترول
  • فيتامين ب 12.

إذا ما هي حساسية الحيوانات المنوية؟ 

حساسية السائل المنوي أو حساسية الحيوانات المنوية هو اضطراب نادر، ويؤثر على عدد قليل من النساء. وقد لا تعرف المرأة التي تعاني من هذا النوع من الحساسية بالأمر في حال كان زوجها يستخدم الواقي الذكري، حيث يجب أن تكون الحيوانات المنوية باحتكاك مباشر مع جسمها لتحدث هذه الحساسية. 

لندرة شيوع هذا الإضطراب، فإنه غالبا ما يتم تشخيصه بشكل خاطئ على أنه أحد الأمراض التالية: 

ماذا قد يؤدي لحساسيتي تجاه السائل المنوي؟

تحدث الحساسية تجاه السائل المنوي والحيوانات المنوية بفعل استجابات حساسة من جسم المرأة لمركبات السائل المنوي الكيميائية، وتأثرا بالبروتين السكري الذي تفرزه غدة البروستاتا في أجسامنا. 

ما هي الأعراض التي قد أشعر بها نتيجة هذه الحساسية؟ 

من الجدير بالمعرفة أن أعراض حساسية الحيوانات المنوية لا تقتصر على الأعراض الموضعية، بل تنتشر إلى الجسم ككل خلال 10-20 دقيقة منذ ملامسة الحيوانات المنوية لجسم المرأة والأعضاء التناسلية خلال الجماع. 

من الأعراض التي قد تشعر بها المرأة، التالي: 

  • الحكة التناسلية وحرقة
  • قشعريرة
  • ضيق في الصدر
  • الصفير خلال التنفس
  • صعوبة بالتنفس
  • الدوار
  • تورم
  • الام خلال التبول
  • اكزيما الجلد التأتبية
  • الحساسية المفرطة/ التأق
  • وفي الحالات الأكثر خطورة قد تصاب المرأة بالإغماء وفقدان الوعي.

ماذا علي أن أتوقع عند الطبيب؟

إن كنت تشكين أنك تعانين من حساسية الحيوانات المنوية، أو قد عايشت مثل الأعراض المذكورة أعلاه، عليك مراجعة الطبيب النسائي وطلب الإستشارة، حينها في الغالب قد يوجهك لبعض الفحوصات والاختبارات، منها: 

1- استخدام الواقي الذكري: أبسط الطرق المتاحة للفحص البيتي هي ممارسة الجنس المحمي مع شريكك، فإن لم تظهر أعراض فرط الحساسية للحيوانات المنوية عندها يمكن استنتاج أنك تعانين منها. 

2-اختبار الجلد: يتم فحص حساسية السائل المنوي بواسطة هذا الاختبار من خلال حقن كمية صغير من الحيوانات المنوية التابعة لشريكك تحت الجلد لفحص مدى تأثره منه.

3- اختبار الحيوانات المنوية المعزولة: يقوم الطبيب خلال الفحص بعزل الحيوانات المنوية والسائل المنوي التابعين لشريكك، ثم يقوم بحقنه في جسمك. عندها اذا كنت تعانين فعلا من الحساسية سيقوم جسمك مباشرة برد فعل على هذه الحساسية وإلا فلا. 

هل تؤثر هذه الحساسية على مدى الخصوبة لدي؟ 

الحساسية بشكل عام لا تؤدي إلى العقم لدى المرأة، لكن إن كان مستوى الحساسية لديها مرتفع فلن ينصح الطبيب بمحاولات الحمل الطبيعي بواسطة الاتصال الجنسي العادي، بل سيقترح الحصول على المساعدة الطبية. 

هل هناك اثار سلبية لحساسية الحيوانات المنوية؟ 

بالإضافة إلى الأعراض الجسمانية المتعبة التي قد تعاني منها المرأة، فإن اسقاطات هذه الحساسية على العلاقة الزوجية قد تكون خطيرة أيضا،حيث أنها قد تمنع الألفة الفسيولوجية فتؤدي إلى الافتقار للحميمية في العلاقة. 

لذا في حال واجه الزوجان هذه الحساسية يفضل التشاور مع خبير وأخصائي نفسي وزوجي. 

هل هناك علاج لحساسية الحيوانات المنوية؟

إن كانت الحساسية التي تعانين منها هي حساسية مناعية، عندها قد يقترح عليك الطبيب بعض هذه الطرق كعلاج: 

1- تحدي الدخول المهبلي للسائل المنوي تدريجيا

في هذه الحالة يقوم الطبيب بحقن جرعات صغيرة من السائل المنوي التابع للزوج داخل مهبل الزوجة على فترات منتظمة، وذلك كي يقوم الجهاز المناعي بتطوير مناعة كافية تجاهه، وبالتالي يكون جسمك كإمرأة حصانة ضد الحساسية المذكورة. 

وبالمقابل قد يقترح عليك الطبيب أيضا ممارسة الجنس مع زوجك بشكل منتظم لنفس الأسباب. 

2- التلقيح داخل الرحم

إن كان مستوى الحساسية الذي تعانين منه مرتفعا جدا، حينها قد يضطر الطبيب إلى عزل الحيوانات المنوية وإدخالها منفردة بدون السائل المنوي ومباشرة إلى الرحم حتى يتم التلقيح هناك، أو قد يلجأ للتلقيح الإصطناعي الذي يتم خارج الرحم ثم يزرع داخله. 

إن حساسية الحيوانات المنوية هي في الحقيقة تحد عظيم قد يقف أمام الزوجين، ويحتاج إلى الكثير من الشفافية، الوضوح، الإحتواء والمحبة كي ينجح الزوجان في تخطيها، لا تخجلي من مشاركة زوجك بما تمرين به وتذكري أن الحلول موجودة

من قبل مها بدر - الثلاثاء ، 8 مايو 2018
آخر تعديل - الأربعاء ، 29 أغسطس 2018