ما هي الإنفلونزا وكيف يمكن الوقاية منها؟

نورد لكم في المقال التالي اهم المعلومات حول الانفلونزا وكل ما يتعلق بها من اعراض، مضاعفات، علاج ووقاية

ما هي الإنفلونزا وكيف يمكن الوقاية منها؟

ما هي الإنفلونزا؟

هي مرض فيروسي ينجم عن فيروسات الإنفلونزا التي تصيب الجهاز التنفسي وتؤدي إلى أعراض تنفسية إضافة إلى أعراض عامة قد تكون شديدة.

ما هي فيروسات الإنفلونزا؟

تنجم الإنفلونزا عن فيروسات الإنفلونزا، وهناك ثلاثة أنواع من هذه الفيروسات هي A و B و C. ويعتبر النمطان A وB مسؤولين عن أوبئة الإنفلونزا التي تحدث كل شتاء، أما النمط C فيسبب مرضاً تنفسياً خفيفاً ولا يسبب أوبئة كبيرة وليس له تأثير كبير على الصحة العامة.

ما هي ميزات فيروسات الإنفلونزا؟

تتميز فيروسات الإنفلونزا بأنها تتغير بشكل مستمر مع الوقت عن طريق حدوث طفرات فيها. وهذا التغير المستمر يمكن الفيروس من غزو الجهاز المناعي للمضيف مرة ثانية وثالثة، لذلك يبقى الشخص معرضاً للإصابة بالإنفلونزا طيلة حياته. حيث تؤدي إصابة الشخص بالإنفلونزا إلى تطوير أضداد ضد الفيروس الذي أصيب به، وعند تغير الفيروس فإن الأضداد القديمة لا تستطيع تمييز الفيروس الجديد وبالتالي تحدث الإصابة مرة أخرى ولكن يمكن للأضداد القديمة أن تعطي مناعة جزئية ضد المرض الجديد.

ما هي أنماط فيروسات الإنفلونزا الموجودة حالياً في العالم؟

هناك حالياً ثلاثة أنماط من فيروسات الإنفلونزا، نمطان من النوع A هما (A(H2N1 و(A(H3N1 ونمط واحد من النوع B.

كيف تنتقل الإنفلونزا؟

تنتقل فيروسات الإنفلونزا عن طريق التنفس (السعال - العطاس) أو استخدام الأدوات الشخصية للمريض (مثل المناشف) وتحوي المفرزات التنفسية للطفل المصاب أعداداً كبيرة من الفيروسات.

ما هي أعراض الإصابة بالإنفلونزا؟

يحدث المرض بعد 2-3 أيام من دخول الفيروس إلى الجسم وتكون الأعراض التنفسية هي الأعراض المسيطرة مع حدوث أعراض عامة قد تكون شديدة ومنهكة.
أهم الأعراض هي:

  1.  الحمى العالية: التي تصل إلى 40 درجة مئوية خاصة عند الأطفال الصغار.

  2.  الأعراض التنفسية: مثل السعال وألم الحلق وانسداد الأنف.

  3.  الصداع وألم العضلات والتعب العام الشديد.

  4.  الأعراض الهضمية: خاصة عند الأطفال الصغار مثل التقيؤ، الغثيان والإسهال أحياناً.

  5.  قد يحدث عند الأطفال الصغار: اختلاجات حرارية، التهاب الملتحمة وضخامة العقد الرقبية.

ماهو الكريب المعوي؟
الكريب هو المصطلح الفرنسي للإنفلونزا، ويطلق بعض الناس وحتى بعض الأطباء تعبير الكريب المعوي على أعراض الغثيان، التقيؤ، الإسهال والحمى عند الطفل وهذه الأعراض غالباً ما تكون ناجمة عن جراثيم أخرى أو فيروسات أصابت الجهاز الهضمي (التهاب المعدة والأمعاء) ولا علاقة لها بالإنفلونزا. 

كم تستمر أعراض الإنفلونزا؟ 

تستمر الأعراض عادة 1-2 أسبوع، ويحدث الشفاء التام بعدها عادة، وقد تتطور أحياناً مضاعفات خطيرة مثل ذات الرئة.

ما هي مضاعفات الإنفلونزا؟

تحدث بعض المضاعفات نتيجة الإصابة بالإنفلونزا، وهذه المضاعفات قد تكون نتيجة لفيروس الإنفلونزا بالذات أو نتيجة الإصابة بالجراثيم التي تساعد فيروس الإنفلونزا على الإصابة بها. وهناك مضاعفات أخرى مثل التجفاف وانحلال العضلات.

ما هي المضاعفات الفيروسية؟
1. ذات الرئة النزفية وهو التهاب شديد في الرئة قد يكون مميتاً.
2. التهاب العضلة القلبية.
3. التهاب الدماغ.

ماهي المضاعفات الجرثومية؟
1. التهاب الأذن الوسطى.
2. التهاب الجيوب الأنفية القيحي.
3. التهاب الرغامى.
4. ذات الرئة الجرثومية.

عند من تحدث مضاعفات الإنفلونزا؟
يمكن أن تحدث في أي عمر لكنها تكون أكثر حدوثاً عند الأطفال والكهول المسنين المصابين بأمراض مزمنة مثل أمراض القلب أو الأمراض التنفسية (مثل الربو والسل) أو الداء السكري أو أمراض الدم (فقر الدم المنجلي). 

كم تستمر العدوى؟
يكون الشخص المصاب معدياً قبل 24 ساعة من ظهور الأعراض وحتى 3-7 أيام بعد ظهور الأعراض، وقد تطول هذه الفترة عند الأطفال حتى أسبوعين.

كيف تعالج الإنفلونزا؟

1. الراحة في الفراش خاصة في الحالات الشديدة.
2. إعطاء السوائل بكميات كافية (كالحليب، العصير والماء..).
3. إعطاء خافضات الحرارة مثل الأسيتومينوفين (السيتامول - البانادول) والإيبوبروفن.
ملاحظة: لا يجوز استخدام الساليسيلات (الأسبرين) عند الأطفال المصابين بالإنفلونزا بسبب إمكانية حدوث إصابة شديدة في الكبد تنتهي بالفشل الكبدي ندعوها متلازمة راي (Reye Syndrome).
4. علاج الاختلاطات (المضاعفات) الجرثومية باستخدام المضادات الحيوية المناسبة التي يقررها الطبيب.
5. تتوافر بعض الأدوية التي يمكن أن تفيد في حالة الإنفلونزا وهذه الأدوية هي الريمانتادين (Rimantadine) والأمانتادين، وقد تبين أن إعطاءها خلال يومين من بداية المرض يمكن ان يقصر مدة المرض لكنها لا تشفيه. وهذه الأدوية بالتأكيد لا تصرف إلا في الحالات التي يراها الطبيب.

كيف يمكن الوقاية من الإنفلونزا؟

يمكن بإذن الله الوقاية من الإنفلونزا عن طريق ما يلي:
1.الابتعاد عن الأشخاص المصابين وعدم الاختلاط معهم أو استخدام أدواتهم الشخصية.
2.الالتزام بقواعد النظافة الشخصية من استخدام المنديل عند العطاس أو السعال وغسيل اليدين وتعويد الأطفال على هذه العادات الصحية.
3.الابتعاد عن الأماكن المزدحمة والأماكن التي يكثر فيها التدخين.
4. تهوية الغرف المغلقة في البيت، العمل والمدرسة لأن الفيروس سريع الانتشار في الأماكن المغلقة.
5.استخدام لقاح الإنفلونزا.

ما هو لقاح الإنفلونزا ؟

يتوفر لقاح خاص بالإنفلونزا يحتوي على فيروس الإنفلونزا المعطل، وهذا اللقاح ينصح بإعطائه للأشخاص المعرضين لحدوث المضاعفات إذا أصيبوا بالإنفلونزا وهم الكهول فوق عمر 65 عاماً والأطفال المصابون بأمراض مزمنة وهم:
1. المصابون بأمراض القلب المزمنة.
2. المصابون بالأمراض التنفسية المزمنة (مثل الربو، السل والداء الليفي الكيسي).
3. المصابون بالتهاب الكبد والكلية المزمن.
4. المصابون بالداء السكري.
5. المصابون بفقر الدم المنجلي وأمراض الدم الأخرى.
6. المصابون بأمراض عصبية مزمنة.
كذلك ينصح بإعطاء اللقاح للأشخاص القريبين أو المتماسين مع أي شخص لديه عامل خطورة كذلك يعطى للطاقم الطبي (الأطباء والممرضون…الخ).
يعطى اللقاح مرة واحدة سنوياً وتأثيراته الجانبية قليلة جداً، فقد يؤدي إلى ألم وتورم مكان الإعطاء وأحياناً حمى خفيفة مع الصداع، ويجب تجنب إعطائه للأشخاص المتحسسين للبيض لأن فيروسات اللقاح تنمو على بيض الدجاج.
لماذا يجب تكرار اللقاح كل سنة؟
كما ذكرنا فإن فيروسات الإنفلونزا تتغير بشكل مستمر وتوجد حالياً ثلاثة أنماط من فيروسات الإنفلونزا، ويحتوي اللقاح على هذه الأنماط الثلاثة. إن تغير الفيروس باستمرار يقتضي ضرورة أخذ اللقاح كل سنة حيث يحتوي اللقاح على الأنماط التي كانت سائدة في العام السابق، كذلك فإن مستوى الأضداد ينخفض مع الوقت وغالباً ما يكون قد انخفض بعد سنة من التلقيح.

ما مدى فعالية اللقاح؟

إن لقاح الإنفلونزا فعال بإذن الله في منع المرض بنسبة 70-90% وهو يخفض من نسبة الاستشفاء والوفيات عند الكهول والأطفال المصابين بأمراض مزمنة.

كلمة أخيرة حول الإنفلونزا:
الإنفلونزا مرض فيروسي ينتشر بشكل وبائي وقد تكون نتائجه وخيمة ويكفي أن نعرف أن جائحة الإنفلونزا قد أودت بحياة 500 ألف أمريكي عام 1918 وأنه يوجد حالياً 36 ألف وفاة سنوياً في الولايات المتحدة ناجمة عن الإنفلونزا إضافة إلى 114 ألف حالة قبول في المشفى.
قد تكون أعراض الإنفلونزا شديدة ومنهكة خاصة عند الأطفال الصغار أو الكهول. يتوافر لقاح ضد الإنفلونزا يعطى للأشخاص المعرضين للإصابة الشديدة أو لاختلاطات الإنفلونزا كما يعطى للكهول وفي بعض الحالات الخاصة. ولا بد من تكرار التلقيح سنوياً بسبب تغير فيروس الإنفلونزا باستمرار.

من قبل ويب طب - الاثنين ، 17 أغسطس 2015
آخر تعديل - الأحد ، 8 أكتوبر 2017