تعرف على وسائل منع الحمل وآلية عملها

تسمح طرقُ منع الحمل للمرأة بالاختيارِ فيما إذا كانت تريد الإنجاب أم لا، كما أنها تسمح باختيار وقت الحمل، لكنها لا تحمي من الأمراضِ المنتقلة جنسياً.

تعرف على وسائل منع الحمل وآلية عملها

معظم الأشخاص قادرون على الحصول على موانعِ الحمل بشكلٍ سهل، مع إمكانيةِ الاختيار من بين الخمسة عشر طريقة المتوفرة ممّا يسمح بإيجاد الطّريقة الأكثرَ ملائمةً للمرأة.

الوسائلُ الحاجزةُ كالواقيات الذكرية (Condoms) هي شكلٌ من أشكال مانعاتِ الحمل التي تقي من الحمل ومن الأمراضِ المنتقلةِ جنسياً، لذلك يُنصَح باستخدامها لحماية صحة الزّوجين الجنسية مهما كانت مانعات الحمل الأخرى المستخدمة للوقاية من الحمل.

اقرأ حول: كل ما أردت معرفته عن أنواع موانع الحمل

طرقُ منعِ الحمل:

هناك العديدُ من الطّرق المتوفّرة لمنعِ الحمل والتي يمكن الاختيار فيما بينها، ويجبُ عدم تجنب استخدامِها لمجرد عدم ملائمةِ الطريقةِ الأولى المُستخدمة فهناك المزيد من الطرق الأخرى التي يمكن تَجريبُها.ومن الطرقِ المختلفةِ المستخدمة لمنعِ الحمل:

  • الأغطية
  • الحبوب المشتركة
  • الواقيات الذّكرية
  • الواقيات الأنثوية
  • الزرعات المانِعة للحمل
  • الحُقن المانعة للحمل
  • اللّصاقات المانعة للحمل
  • الحاجز المهبَلي (العازل الأنثوي)
  • الجهاز داخل الرّحم أو الّلولب
  • النظام داخل الرحم (اللولّب الهرموني)
  • تحديد النسل الطّبيعي
  • الحبُوب الحاوية على بروجسترون فقط
  • الحلقة المهبلية

هناك طريقتان لمنع الحمل بشكل دائم:

  • تعقيم الإناث
  • تعقيم الذكور (استئصال الأسهر)

الأماكنُ التي يتم الحصولُ منها على موانعِ الحمل.

إنّ خدمات منعِ الحمل متوفرة، وهناك دلائل إرشادية صارمة لمختصي الرّعاية الصّحية الذين يتضمّن عملهم التّعاملَ مع طرق منع الحمل

يمكنُ الحصولُ على موانعِ الحملِ من:

  • معظَم العيادات الطبية العامة (يتم طلبها من الطبيب أو من الممرضة الممارسة).
  • عيادات منع الحمل المجتمعية.
  • بعض عيادات الطب البولي التناسلي.
  • عيادات الصّحة الجنسيّة (تقدمُ هذه العيادات موانعَ حملٍ كما تقدم خدماتِ القيامِ بالاختبارات التي تكشفُ عن وجودِ أمراضٍ منتقلةٍ جنسياً)

تقدمُ كثيرٌ من هذه الخدماتِ معلوماتٍ عن الأمراض المنتقلةِ جنسياً والاختبارات اللازمةَ لكشفها ومعالجتها. فالمرأةُ التي تعتقدُ أنها قد تكون حاملاً، لديها أيضاً احتمال للإصابة بمرضٍ منتقلِ جنسياً.

يجب التأكدُ من معرفةِ أكبرِ قدرٍ ممكن من المعلومات عن مانعاتِ الحملِ المتوفّرة قبلَ حجز الموعد، فيمكن أن يختلفَ المانعُ المختارُ مع مرورِ الوقت ويعتمد ذلك على نمطِ الحياة والظروفِ الخاصة.

موانعُ الحملِ وسنّ اليأس:

يجبُ على النساءِ اللواتي يمارسن الجنس ولا يرغبنَ بالإنجابِ أن يستخدمن موانعَ الحملِ حتى تنقطع عنهُم الدورة الشهريّة لمدة تتجاوزُ الـ 12 شهر (أي حتى سنّ اليأس).

فقد تصبح الدورةُ الشهريّة غيرَ منتظمةِ قبلَ أن تنقطعَ بشكلٍ كليّ، ويمكنُ أن يحدث الحملِ خلال هذه الفترةِ.

من قبل ويب طب - الخميس 31 كانون الأول 2015
آخر تعديل - الاثنين 9 تشرين الأول 2017