تعرف على أبرز المعلومات عن زلال الحمل

هل أنتِ حامل؟ إذًا لا بد أن الطبيب يطلب منكِ إجراء فحص زلال البول للحامل، فما هذا الفحص؟ وما هو زلال الحمل؟ الإجابات تجدونها في المقال.

تعرف على أبرز المعلومات عن زلال الحمل

إذا كنت حامل وتعانين من قصور الغدة الدرقية أو أمراض الكلى وسوء التغذية، فإن ذلك يؤدي إلى خلل في مستوى زلال البول أو ما يدعى الألبومين (Albumin)، فما هو زلال الحمل؟ وكيف يمكن فحص زلال البول للحامل؟

ما هو زلال الحمل؟

الزلال يشير إلى البروتينات القابلة للذوبان في الماء الموجودة في الدم، ويمثل الزلال حوالي 60% من بروتينات البلازما الموجودة في دم الإنسان.

إن وظيفة الزلال الرئيسة في الدم هي حمل الأحماض الدهنية، وهرمونات الغدة الدرقية والستيرويدات إلى باقي أنحاء الجسم، وفي حال تغير مستواه في الدم فإنه يؤشر على وجود أمراض معينة.

إن وجود كميات صغيرة من البروتين في البول أمر شائع في الحمل، ويمكن أن يحدث لعدة أسباب، منها:

  • الكليتين تعملان بجهد أكثر.
  • جسم الحامل يقاوم عدوى طفيفة، أو يقاوم أمراض معينة، مثل: التهاب المسالك البولية، وقد ينصح الطبيب بتناول مضاد حيوي امن للحامل.

لكن ارتفاع زلال البول للحامل بكميات كبيرة إلى جانب ضغط الدم المرتفع قد يؤدي إلى عدم عمل المشيمة بشكل جيد، وبالتالي حدوث تسمم الحمل، لذا يجرى فحص للبول باستمرار أثناء الحمل للتأكد من نسبة الألبومين.

أعراض زلال الحمل

في منتصف الحمل قد تلاحظ الحامل تغير في مستوى زلال البروتين الخاصة بها، وذلك من خلال تعرضها لأعراض زلال الحمل الاتية:

  • مشكلات في الرؤية، مثل: الرؤية الضبابية.
  • ألم شديد أسفل تحت الضلوع.
  • القيء.
  • تورم مفاجئ وحاد في الوجه أو اليدين أو القدمين.
  • جلد مصفر (يرقان).
  • ظهور البول باللون الداكن أو الرمادي.
  • ضيق في التنفس.

في حال ظهور هذه الأعراض يجب التوجه للطبيب؛ لإجراء فحص زلال البول للحامل أو فحص الزلال في الدم، وفي حال التأكد من ارتفاعه قد يتم توليد الحامل إن سمح عمر الجنين بذلك.

معلومات عن تحليل زلال الحمل

يمكن إجراء تحليل الزلال كما الاتي:

1. تحليل زلال البول للحامل

تحليل زلال الحمل عن طريق أخذ عينة البول هو التحليل الروتيني للحامل، ويتم من خلال استخدام مقياس يحدد نسبة الزلال في البول، وفي حال ارتفاعه يعني ذلك أنه يوجد خطورة على الحامل وجنينها.

2. تحليل الزلال في الدم للحامل

تحليل الزلال في الدم يقيس كمية بروتين الألبومين في دم والكبد الحامل، ويساعد في تشخيص حالات الكلى والكبد وتقييمها ومشاهدتها، وعندما يبدأ الفشل الكلوي، يبدأ الزلال بالتسرب إلى البول، مما يؤدي إلى انخفاض مستوى الألبومين في الدم.

يقوم فني مختبر بسحب عينة صغيرة من الدم من الوريد لاستخدامها في اختبار الزلال في الدم، ويمسح مكانها بالمطهر.

القيمة النموذجية للبروتين في الدم هي 3.4 إلى 5.4 غرام/ ديسيلتر، ويمكن أن تشير مستويات الألبومين المنخفضة إلى عدد من الحالات الصحية، بما في ذلك:

  • مرض الكبد.
  • التهاب.
  • صدمة.
  • سوء التغذية.
  • متلازمة الالتهاب الكلوي أو متلازمة الكلوية.
  • مرض كرون.
  • مرض الاضطرابات الهضمية.
من قبل مجد حثناوي - الأربعاء ، 9 يناير 2019
آخر تعديل - الأحد ، 1 أغسطس 2021