ما هو الضغط الطبيعي للحامل؟

يتأثر ضغط الدم عند الحامل نتيجة التغيرات الهرمونية والجسدية، فما هو الضغط الطبيعي للحامل؟ وما مخاطر ارتفاع ضغط الدم عند الحامل؟

ما هو الضغط الطبيعي للحامل؟

يجب على الحامل أن تتابع قراءات ضغط الدم عند الطبيب بشكل دوري للتأكد من صحتها وصحة الجنين، بحيث يختلف الوضع الطبيعي لضغط الدم من حامل إلى أخرى.

فما هو الضغط الطبيعي للحامل؟ إليك الإجابة ومجموعة من المعلومات الهامة حول ضغط الدم عند الحامل في ما يأتي:

ما هو الضغط الطبيعي للحامل؟

يتراوح الضغط الطبيعي عند المرأة للحامل ما بين 110 / 70 إلى 120 / 80، بحيث يمثل الرقم العلوي ضغط الدم الانقباضي وأما الرقم السفلي فيمثل ضغط الدم الانبساطي. 

اختلاف ضغط الدم أثناء الحمل

يتغير ضغط الدم أثناء الحمل بسبب ارتفاع هرمون البروجيستيرون الذي يعمل على زيادة ارتخاء جدران الأوعية الدموية، فيؤدي ذلك إلى انخفاض ضغط الدم والشعور بالدوار أحيانًا خلال الستة شهور الأولى من الحمل. 

بعد إتمام الشهر السادس تقريبًا يعود ضغط الدم بالارتفاع تدريجيًا ويزداد ضخ الدم من القلب، ويعود الضغط الطبيعي للحامل في الأسابيع الأخيرة ما قبل الولادة.

الحمل وارتفاع ضغط الدم

ننوه أنه عند تسجيل قراءات أكثر من 140 / 90 عند الحامل يدل ذلك على ارتفاع في ضغط الدم، يُقسم ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل إلى قسمين رئيسين، وهما:

  1. ارتفاع ضغط الدم المزمن، وهو ارتفاع في ضغط الدم ما قبل الحمل.
  2. ارتفاع ضغط الدم بسبب الحمل (Gestational hypertension)، الذي يُشخّص بعد مرور 20 أسبوعًا على الحمل.
  • أعراض ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل

يمكن أن يسبب ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل بعض الأعراض، ومنها:

  1. انتفاخ الأطراف.
  2. صداع.
  3. ضيق في التنفس.
  4. آلام في البطن.
  5. غثيان.
  6. استفراغ.
  7. مشاكل في الرؤية.
  • مخاطر ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل

يؤدي ارتفاع ضغط الدم عن معدلات الضغط الطبيعي للحامل إلى عدة مشاكل، منها:

1. قلة تدفق الدم إلى المشيمة

في حال عدم وصول كميات كافية من الدم إلى المشيمة فهذا يعني نقصًا في كمية الغذاء والأكسجين التي تصل للجنين، والذي قد يؤدي إلى مشاكل وبطيء في عملية النمو، وزيادة خطر الولادة المبكرة، والوزن القليل للجنين.

2. ارتفاع خطر انفصال المشيمة

إن ارتفاع ضغط الدم الشديد قد يكون علامة من علامات تسمم الحمل الذي يؤدي إلى مشكلة انفصال المشيمة، وفي هذه الحالة تنفصل المشيمة عن الجدار الداخلي في الرحم قبل موعد الولادة.

وفي حال حدوث ذلك يؤدي إلى نزيف شديد يهدد حياة الأم والجنين.

3. تقيّد أو توقف نمو الجنين داخل الرحم

قد يؤدي ارتفاع ضغط الدم عن معدلات الضغط الطبيعي للحامل إلى بطء أو توقف نمو الجنين.

4. حدوث مشاكل في أعضاء الجسم

في حال عدم الحفاظ على ضغط الدم أثناء الحمل في المستويات الطبيعية، يمكن أن يؤثر سلبًا ويؤذي أعضاء الجسم مثل: الدماغ، والقلب، والرئتين، والكلى، والكبد. 

نصائح للحفاظ على ضغط الدم ضمن الطبيعي

يجب مراقبة ضغط الدم بشكل دوري فقد يكون ارتفاعه إشارة إلى تسمم الحمل، إليكِ بعض النصائح للحفاظ على الضغط الطبيعي للحامل:

  • تابعي الطبيب بشكل دوري للاطمئنان على صحتك وصحة الجنين.
  • تناولي الأدوية الخافضة لضغط الدم التي يصفها الطبيب.
  • حافظي على نشاطك بقدر استطاعتك، ومارسي الرياضة الخفيفة على الأقل ثلاث مرات في الأسبوع.
  • تناولي طعامًا صحيًا.
  • تجنبي الكحول والتدخين.
من قبل د. غفران الجلخ - الاثنين 15 حزيران 2020
آخر تعديل - الاثنين 10 تشرين الأول 2022