ماذا يحدث في غرفة التوليد قبل الولادة؟

قد تصل النساء لغرفة التوليد في الأشهر الأخيرة من الحمل ما قبل الولادة بعد الشعور بأعراض معينة ضاغطة، اليكم الفحوصات والإجراءات التي على المرأة توقعها هناك.

ماذا يحدث في غرفة التوليد قبل الولادة؟

تصل النساء كثيرا لغرفة التوليد قبل الولادة نفسها. الأسباب لذلك كثيرة وسنفصلها لاحقا. لتجهيز الوالدة للقاء القابلة، إليك استعراض لما عليك أن تتوقعيه عند الفحص.

اسباب توجه الحوامل لغرفة الولادة

من العوامل الشائعة التي تصل بسببها النساء الحوامل لغرفة الولادة، نشير للتالي:

  • أوجاع
  • نزول ماء السلى
  • النزيف
  • انخفاض حركة الجنين
  • السقوط
  • قلة ماء السلى أو زيادته
  • الحكة
  • الدوران
  • توجيه من الطبيب المعالج بسبب شكاوى غير محددة للحمل 

على كل حامل تصل لغرفة التوليد في المستشفى، التزود بوثيقة أو بطاقة تحوي توثيقا كاملا لكافة تفاصيل متابعة الحمل. تحوي هذه البطاقة كافة المعلومات حول فحوصات أجريت خلال الحمل، تاريخ الطمث الأخير وتاريخ الولادة المفترض. تكمن أهمية بطاقة المتابعة  بمراجعتها من قبل القابلة عند الاستقبال، وإسقاط المدون فيها على المشكلة التي جاءت المرأة بسببها للمستشفى.

عند وصول المرأة لغرفة التوليد، تجري عدة فحوصات خارجية وداخلية وذلك للحصول على صورة واضحة حول وضعها. هذه الفحوصات هي:

1. فحص الزلال في البول، ضغط الدم، النبض والحرارة.

2. فحوصات خارجية: استعراض عام للحالة مع التركيز على الوذمات، الدوالي، النزيف، علامات الحكة وغيرها..

استعراض حجم البطن الحامل وتحسسها مع استخدام وسائل يمكن الاستنتاج من خلالها إذا كان حجم البطن يلائم عمر الحمل، هل يستقر الجنين بوضعية طولية أو عرضية، ما الجزء المتقدم في قناة الولادة.

3. وصل بالشاشة، الوصل بالشاشة يتيح إسماع النبض الجنيني، تسجيل الانطباع حول السرعة السليمة ومشاهدة إذا كان هنالك تراجعا في النبض الجنيني. تمكن الشاشة من تقدير وضع الجنين بشكل أدق.

4. فحص داخلي (مهبلي).

بعد إطلاع القابلة على الحمل خارجيا، هي بحاجة لقياس ديناميكية العنق، بمعنى فتحة عنق الرحم. لكي يخرج الجنين للعالم عن طريق المهبل، هنالك حاجة لتحضير عنق الرحم بواسطة فتحه فتحة كاملة. معنى الفتحة الكاملة هو عدم الشعور بعنق الرحم. في هذه الحالة يقوم الجنين بشق طريقه للخارج بواسطة حركة الرأس "البرغية" داخل قناة الولادة.

وضعية المخاض تنعكس من خلال رفع نغمة الرحم، والتي تعبر عن انقباضات الرحم. تعلن الانقباضات بشكل عام قرب موعد الولادة، تنعكس الانقباضات بشكل عام على شكل الام لدى معظم الوالدات. مع أن هنالك حالات تظهر فيها انقباضات بدون وجع، تسمى هذه الانقباضات "بريكستون هيكس" أو مخاض وهمي يجهز الرحم للانقباضات الاتية ويوصل الدم لعضلة الرحم، ولكنه لا يساهم في فتح عنق الرحم.

في الفحص الداخلي تفحص القابلة وضعية عنق الرحم، السمك، الطول، الموضع، إذا كان العنق صلبا أو طريا. لكي تتمكن القابلة من إعطاء تقديرا مهنيا حول تقدم عملية التوليد، هنالك حاجة لتقييم عملية تقدم الرأس نحو قناة الولادة. في الحالة العادية، مع تقدم الولادة من المفروض أن ينزل الرأس ويلائم نفسه لوضعية الخروج. الفحص المهبلي هو فحص يعطي دلالة على تقدم الولادة ولذلك ففي وضعية ولادة فعالة يجرى الفحص في المعدل مرة كل ساعة. من الجدير ذكره ان الفحص غير مؤلم، ولكن قد يكون غير لطيف، ولكن عندما تتعاون الوالدة ولا تبدي مقاومة ولا تنقبض، بل ترخي العضلات فإنها لا تشعر بالفحص.

غرفة الولادة مجهزة دائما للقيام بالفحوصات المطلوبة للحفاظ على صحة الوالدة والجنين.

هذه الفحوصات التي تم وصفها غير مؤلمة في أساسها ولكنها تتعلق بنحو غير قليل بالتعاون بين الحامل والقابلة.

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 17 أكتوبر 2012
آخر تعديل - الأربعاء ، 9 أغسطس 2017