متى يظهر لون عيون الطفل الحقيقي؟

ما هو لون عيون الطفل؟ ومتى يظهر لون عيون الطفل الحقيقي؟ وما هي العوامل المؤثرة في ذلك؟ قم بقراءة المقال لمعرفة الإجابة.

متى يظهر لون عيون الطفل الحقيقي؟

يعتقد الكثير من الناس أن لون عيون الطفل الحقيقي عند ولادته هو الأزرق ويتغير فيما بعد، ولكن متى يظهر لون عيون الطفل الحقيقي؟ سنتعرف على ذلك فيما يأتي:

متى يظهر لون عيون الطفل الحقيقي؟

تكمن إجابة سؤال متى يظهر لون عيون الطفل الحقيقي؟ في كون اللون الحقيقي يبدأ بالظهور بعد فترة تتراوح ما بين 3 - 6 أشهر من ولادته، وهناك معلومة مهمة يجب أن تعرفها بأن لون العيون يتغير من الأفتح إلى الأغمق وليس العكس.

ويعني ذلك أن الطفل الذي وُلد بلون عيون أزرق قد يُصبح لون عيونه أخضر أو عسلي، أما الطفل الذي وُلد بلون عيون بني لن يتحول هذا اللون إلى الأزرق.

ما هو لون عيون الطفل الحقيقي؟

يعتمد لون عيون الطفل عند ولادته على عِرقه، حيث يُولد أغلب الأطفال الأوروبيين بلون عيون أزرق.

بينما يُولد الأطفال الآسيويين والأفارقة والأمريكيين بلون عيون بني فاتح أو بني غامق ومن ثم يبدأ لون العين بالتغير حتى يصل إلى اللون الحقيقي.

ما هي العوامل التي تتحكم بلون عيون الطفل الحقيقي؟

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال متى يظهر لون عيون الطفل الحقيقي؟ سنتعرف على العوامل التي تتحكم باللون الحقيقي لعيون الطفل، وهي كالآتي:

1. العامل الجيني

لون العيون هو صفة متوارثة، أي أن الطفل يرث جينات لون العيون من والديه.

وإليكم فيما يأتي بعض المعلومات حول وراثة لون العيون:

  • يرث الطفل غالبًا لون العيون الأزرق في حال كان كل من الأم والأب بعيون زرقاء.
  • يرث الطفل غالبًا لون العيون البني في حال كل من والديه بهذا اللون، لكن قد يكون أحد أو كلا الوالدين يحملان جين العيون الزرقاء فيولد الطفل بلون عيون أزرق.
  • تزيد فرصة ولادة طفل بعيون زرقاء في حال كان أحد الأجداد بلون عيون أزرق.

2. صبغة الميلانين

الميلانين هو البروتين الذي يتم إفرازه لصبغ العيون، والشعر، والجلد، في حال تم إنتاج هذا البروتين بشكل كبير فإن قزحية العين ستتلون باللون البني أو الأسود.

في حال كان إفرازه قليل فستتلون القزحية باللون الأزرق، كما أنه إذا كان إفرازه متوسط فستتلون العين إما بالأخضر أو العسلي.

لماذا يتغير لون عيون الطفل؟

تعرفت فيما سبق متى يظهر لون عيون الطفل الحقيقي؟ والجدير بالذكر أنه يعتمد ظهور لون عيون الطفل الحقيقي على صبغة الميلانين، فهي تبدأ بالازدياد منذ الولادة وحتى عمر الستة أشهر، لذلك يتغير لون عيون الطفل خلال هذه المدة.

هل الأطفال ذوي العيون البنية أقل حساسية تجاه الضوء؟

يعتقد الأطباء بأن الأطفال ذوي العيون البنية لديهم صبغة ميلانين أكثر، ولذلك هم أكثر قدرة على مقاومة الضوء وأقل حساسية تجاهه، على عكس الأطفال ذوي العيون الزرقاء أو الخضراء أو حتى العسلية، فهم لديهم كميات أقل من صبغة الميلانين.

حالة اختلاف لون العيون

هي حالة تبدو فيها كل عين بلون مختلف، قد تبدأ هذه الحالة منذ الولادة أو قد يتم اكتسابها بعد حين.

وتُقسم هذه الحالة إلى قسمين، كما الآتي:

  • كل عين بلون مختلف.
  • العين الواحدة بلونين مختلفين.

غالبًا لا يُؤثر هذا الاختلاف في لون العيون على الصحة بشكل عام، لكن أحيانًا تعد هذه الحالة عرض لحالة صحية معينة، مثل الآتي:

على أي حال فور ملاحظة الأهل لظهور ألوان مختلفة لعيون الطفل يجب استشارة الطبيب على الفور، وغالبًا لا يكون هذا الاختلاف مُتعلق بمرض معين لكن يجب على الطبيب إجراء الفحوصات اللازمة حتى يقوم باستثناء وجود أي مرض أدى إلى ذلك.

من قبل د. ملاك ملكاوي - الثلاثاء 3 تشرين الثاني 2020
آخر تعديل - الثلاثاء 28 أيلول 2021