لهذه الأسباب عليك أخذ إجازة بعيداً عن الأطفال

الروتين اليومي الممل الذي تأسر فيه نفسك مع أطفالك لتلبي احتياجاتهم، قد يكلفك التخلي عن رغباتك لأجلهم، لكن هذه الأمور قد تشير إلى ضرورة حصولك على فترة راحة من أطفالك:

لهذه الأسباب عليك أخذ إجازة بعيداً عن الأطفال

هذه الأسباب قد تحفزك للحصول على قسطاً من الراحة بعيداً عن أطفالك:  

1- شحن طاقتك

دعنا نكون صادقين، الأبوة دون فترات من الراحة قد تستنزف طاقتك، بغض النظر عن مدى حبك لأطفالك.  

دائما تسخر طاقتك ومشاعرك لهذا الكائن الصغير الذي يحتاجك كثيرا، وتتجاهل القيام بما ترغب به لأنه يتعارض مع احتياجات طفلك، حتى أنك نادرا ما تحصل على النوم الذي تحتاج إليه.

ربما تكون العطلة الخالية من الأطفال وسيلة جيدة لإعادة شحن طاقتك، والعودة إليهم بمحبة أكبر.

قد يكون في حياتك الكثير من الناس القادرين على رعاية أطفالك لبضع أيام، وربما يكون قضائهم بعض الوقت مع البالغين مفيداً لهم في شحن طاقاتهم أيضاً.

2- تعليم أطفالك الاعتماد على أنفسهم

قد يشكل وجودك الدائم بجوار أطفال اعتمادهم عليك طيلة الوقت، وعدم تقبلهم لانفصالك عنهم لأي ظرف طارئ.

حصولك على إجازة لبعض الوقت قد يجعلهم أكثر اعتمادا على أنفسهم، وأقل أنانية في متطلباتهم.

3- احتياجك للشعور بالاهتمام

أنت أيضاً تستحق الحصول على الاهتمام الذي يحظى به أطفالك.

عطلة خالية من الأطفال قد تسمح لك بالاستمتاع في الوجبات دون اعدادها، تلقي خدمات الفندق الذي تقيم فيه، وعدم القلق على الأخرين.

4- إعادة اتصالك مع البالغين الاخرين

في معظم محادثاتك اليومية مع اصدقائك تكون حول أطفالك وسلوكهم، ماذا يأكلون ومتى ينامون، هذا قد يزعج بعض اصدقائك غير المتزوجين، أو يحول الحديث لحلبة صراع من لديه أبناء أفضل.  

قد تكون عطلة خالية من الأطفال فرصة لتغير مجرى حديثك مع اصدقائك وإعادة بناء علاقتك معهم، تعرف على اهتماماتهم واجعلهم يتعرفون على اهتماماتك، من الممكن أن تجد الكثير من النقاط المشتركة التي تجمعك بهم ولم تكن تتنبه إليها.

5- اكتشاف اهتماماتك الجديدة

ربما يكون هذا السبب أعظم أهمية بالنسبة لك، لأنك أكثر من مجرد أم أو أب، كان لديك العواطف قبل الأبوة وما يزال كذلك، لكنك في كثير من الأحيان تبدي دفع هذه المشاعر لصالح رعاية أطفالك.

الابتعاد لبضعة أيام دون أطفالك تسمح لك أن تتذكر الأشياء التي تنمي إليها أبعد من الأبوة.

قد يكمن اهتمامك في القراءة لوقت طويل، أو المشي لمسافات طويلة أو التأمل دون ازعاج، لكنك لا تفعل هذه الأشياء التي تفضلها بعد أن أصبح لك طفلاً.

6- تعزيز حياتك الزوجية

من الصعب البقاء دائماً في دور الأم والأب، لذا الهرب لبعض الوقت قد يغير من روتين حياتك الزوجية ويقربك أكثر من الشريك، هذا من الممكن أن يؤثر ايجاباً عليك وعلى أطفالك، يعزز من حبهم لكم ويعلمهم معنى الأواصر العائلية.

7- مكافأة نفسك ... فأنت تستحق ذلك

هروب الأزواج هو وسيلة جيدة لمكافأة بعضهم البعض، وطريقة رائعة ليشكروا بعضهم على كل ما يبذلونه من العمل الشاق على مدار السنة.

من قبل سلام عمر - الأحد ، 11 فبراير 2018
آخر تعديل - الأحد ، 18 فبراير 2018