لهاية الفواكه: معلومات تهمك

اللهايات إحدى أهم المُقتنيات خلال فترة تجهيزات قدوم الطفل، لكن هل سبق أن سمعت عن لهاية الفواكه؟ تعرف على هذا النوع من اللهايات في المقال الآتي.

لهاية الفواكه: معلومات تهمك

تم استخدام اللهاية منذُ القدم لتهدئة ومساعدة الطفل على الاسترخاء خاصة مع نوبات الغضب الشديدة، فماذا عن لهاية الفواكه؟ هل هي مشابهة للهاية التقليدية؟ تعرف على لهاية الفواكه وأهم إيجابياتها وسلبياتها وأهم المعلومات الأخرى في السطور الآتية:

لهاية الفواكه

لهاية الفواكه هي إحدى أنواع اللهايات التي يمكن وضع قطع الفواكه أو الخضراوات الطازجة أو المجمدة داخلها.

تهدف هذه اللهاية إلى تعزيز مهارة المضغ الطبيعي عند الطفل إذ تسمح للطفل بمص قطع الفواكه صغيرة الحجم دون تعريضه لخطر الاختناق.

كما تحفز على تعريف الطفل على الأطعمة الصلبة في فترة التسنين، وتساعد أيضًا على تهدئة انزعاج الطفل الناتج عن التسنين عن طريق تدليك اللثة، مما يؤدي إلى بناء عضلات الفم.

إيجابيات وسلبيات لهاية الفواكه

توضح إيجابيات وسلبيات لهاية الفواكه في الآتي:

  • إيجابيات لهاية الفواكه 

تمتلك لهاية الفواكه واللهاية بشكل عام مجموعة من الإيجابيات والمميزات يمكن تلخيصها في الآتي:

  1. تهدئ الطفل إذ تساعد اللهاية الأطفال على تعلم التحكم بمشاعرهم وتعزز من الشعور بالأمان والاسترخاء.
  2. تساعد الطفل على أخذ قسط كافي من النوم.
  3. تهيئ الطفل لإدخال الأصناف الغذائية المختلفة تدريجيًا للنظام الغذائي الخاص به التي توفر تغذية سليمة للطفل.
  4. تقلل خطر تعرض الطفل لمتلازمة الموت المفاجئ للرضيع (Sudden Infant Death Syndrome)، إذ يقلل المص خلال القيلولة من هذا الخطر.
  5. تسهل استخدام لهاية الفواكه إذ تتطلب فقط وضع قطعة من الفواكه بداخلها فقط.
  6. تقلل خطر تأثر الطفل بالمواد المصنعة إذ أنها آمنة الاستخدام مصنوعة من السيليكون الخالي من مادة البيسفينول (Bisphenol A free)، وخالية من اللاتكس، والرصاص، والبترول، وغيرهم من المواد الكيميائية.
  7. تقلل الوقت المبذول بالتنظيف إذ أنها تتميز بسهولة التنظيف والتعقيم إذ يمكن تنظيفها بالماء الدافئ والصابون أو الخل ويمكن تعقيم اللهاية بالغليان فقط.
  • سلبيات لهاية الفواكه

توضح سلبيات لهاية الفواكه في الآتي:

  1. يصبح الطفل معتمدًا على اللهاية بشكل كبير مما يتسبب بنوبات بكاء وغضب عند فقدان اللهاية أو سقوطها من الفم خلال النوم.
  2. يزيد استخدام اللهاية من خطر الإصابة بالتهابات الأذن الوسطى عند الأطفال.
  3. يؤدي استخدام اللهاية لفترة زمنية طويلة إلى حدوث مشكلات بالأسنان خاصةً بعد السنوات الأولى، مثل: اعوجاج الأسنان وعدم استوائهم.
  4. يؤثر استخدام اللهاية على الرضاعة الطبيعية، إذ يجب الانتظار من 3-4 أسابيع قبل إعطاء الطفل اللهاية.

أمثلة على أطعمة يمكن وضعها في لهاية الفواكه

هذا النوع من اللهايات يمكن وضع فيه أي مغذي ترغب الأم بإمداد طفلها به بطريقة غير مباشرة مثل: الفواكه، والخضراوات، والأدوية، وحليب الثدي. ومن الفواكه الطازجة أو المجمدة التي يمكن وضعها في لهاية الفواكه وتقديما للطفل الآتي:

  • توت العليق.
  • الفراولة.
  • التوت الأسود.
  • الشمام.
  • الموز.
  • المانجو.
  • البطاطا الحلوة.
  • قرع الجوز المحمص.
  • الكمثرى الطازجة الناضجة.
  • خيار طازج منزوع الجلد.
  • البطيخ.
  • العنب.

نصائح تهمك حول استخدام لهاية الفواكه

إليك مجموعة النصائح الآتية عند استخدام لهاية الفواكه لطفلك ومنها الآتي: 

  • استخدام لهاية من علامة تجارية خالية من مادة البيسفينول.
  • تجنب ربط اللهاية بسلك أو خيط لتفادي خطر اختناق الطفل.
  • اختيار لهاية ذات حجم يتناسب مع حجم فم الطفل.
  • اختيار لهاية تحتوي على فتحات تهوية من الخلف لسماح بدخول الهواء.
  • تجنب ترك الأطعمة لفترة طويلة لتسهيل التنظيف.
  • تجنب إجبار الطفل على استخدام اللهاية إذ يجب ترك الطفل يحدد وتيرة استخدامه للهاية.
  • المحافظة على نظافة اللهاية بشكل دوري.
  • الالتزام بتغير اللهاية كل فترة.
  • اتباع الخطوات التدريجية مع الطفل لكسر عادة التعلق باللهاية، وفي حالة مواجهة صعوبة ينصح بالتحدث مع الطبيب أو أخصائي تربية.
من قبل د. سيما أبو الزيت - الخميس 19 آب 2021