كيف يمكن تنظيم نوم الرضيع؟

هل تعانين من مشكلة في تنظيم نوم طفلك؟ سنتعرف في هذا المقال على إجابة سؤال كيف يمكن تنظيم نوم الرضيع.

كيف يمكن تنظيم نوم الرضيع؟

عادةً ما ينام الرضيع معظم ساعات النهار والليل ليستيقظ فقط عند الحاجة إلى الطعام، مما يصعب الأمر على الوالدين معرفة كيف يمكن تنظيم نوم الرضيع.

كيف يمكن تنظيم نوم الرضيع؟

هناك بعض النقاط الأساسية التي تساعد في الإجابة على كيف يمكن تنظيم نوم الرضيع، نذكر منها:

1. تأسيس روتين لموعد النوم

يمكن البدء بتأسيس روتين لموعد النوم عندما يبلغ الرضيع 3 أشهر من العمر، ويساعد الروتين في تنظيم نوم الرضيع من خلال عدة نقاط، منها:

  • إعطاء الرضيع حمام وإلباسه ملابس النوم.
  • تعتيم الأضواء وخلق جو من السكينة والهدوء.
  • قراءة قصة قصيرة أو غناء تهويدة.

الجدير بالذكر أن الحفاظ على نفس الروتين مع تقدم الرضيع بالعمر قد يكون عاملًا مساعدًا في الحفاظ على موعد نوم ثابت.

2. الاتصال الجسدي بين الأم والرضيع

إن الاتصال الجسدي بين الأم والرضيع من خلال التماس الجلدي له فوائد عديدة، منها أنه يعزز من مستويات هرمون الأوكسيتوسين (Oxytocin) عند الرضيع، الذي يحتوي على خصائص مسكنة.

3. تقميط الرضيع

يعد التقميط إحدى الوسائل المستخدمة في تنظيم نوم الرضيع؛ إذ يساعد التقميط بتزويد الرضيع بالشعور بالأمان، وهو عبارة عن لف الرضيع في بطانية مع الحفاظ على أيدي وأقدام الرضيع داخل البطانية.

لكن يجب التأكد من التوقف عن تقميط الرضيع في حال بلوغه الشهرين، أو عند قدرته على الدحرجة؛ إذ أن التقميط قد يزيد من خطر الإصابة بمتلازمة موت الرضيع المفاجئ في حال تدحرج الرضيع على بطنه.

4. تعريض الرضيع لأشعة النهار

حيث يساعد تعريض الرضيع لأشعة الشمس في تنظيم تزامن الساعة البيولوجية مع تواتر النهار والليل، ولكن يجب تجنب تعريض الرضيع للأشعة خلال الليل؛ إذ أن الأشعة الليلية ترسل سيالات إلى الدماغ لتعزز الشعور باليقظة.

5. التعرف على علامات نعاس الرضيع

يجب عدم تعريض الرضيع للشعور بالنعاس الشديد، وإنما يجب تجهيزه للنوم في حال بدء ظهور علامات النعاس، مثل:

  • التثاؤب.
  • التلكؤ والنكد.
  • فرك العيون.
  • النظر بعيدًا عن الأم.

6. إطعام الرضيع الحليب الذي يحتوي على DHA

إن DHA هو حمض دهني مهم لنمو الدماغ، ويلعب دورًا مهمًا في تنظيم نوم الرضيع.

7. عدم إيقاظ الرضيع لإطعامه بعد عمر الشهرين

عند بداية تناول الطعام من قبل الرضيع بشكل أكثر خلال النهار تقل ضرورة إيقاظه في منتصف الليل لإطعامه، إذ أن ترك الرضيع نائمًا بعد عمر الشهرين يساعد الرضيع في تنظيم نمط النوم الخاص به.

لكن هناك بعض الحالات التي يجب فيها إيقاظ الرضيع ليلًا لإطعامه، منها:

  • نوم الرضيع في النهار لساعات تفوق ساعات نوم الليل، وعدم إعطائه الوجبات النهارية.
  • مرور أكثر من 4 ساعات دون تناول الطعام.

احتياجات الرضيع من ساعات النوم

تختلف احتياجات الرضيع إلى ساعات النوم عن احتياجات البالغين، وتساعد معرفة ساعات النوم اللازمة في معرفة كيف يمكن تنظيم نوم الرضيع.

يوضح الجدول الاتي عدد ساعات النوم التي يحتاجها الرضيع في كل مرحلة عمرية:

العمر
ساعات النوم
حديث الولادة
تتراوح ساعات نوم الطفل حديث الولادة بين 8 ساعات إلى 18 ساعة، وقد يستيقظ حديثي الولادة في الليل لأسباب عديدة منها الشعور بالحر، أو البرد، أو الجوع.
6-3 أشهر
يستيقظ الرضيع في هذا العمر بشكل أقل، وقد ينام 8 ساعات أو أكثر خلال الليل، وقبل حلول عمر 4 أشهر قد ينام الرضيع في الليل ضعف الزمن الذي ينامه في النهار.
12-6 شهرًا
ينام الرضيع لمدة قد تصل إلى 12 ساعة في الليل، إذ تصبح الوجبات الليلة غير ضرورية، ولكن قد يستيقظ الرضيع في هذا العمر بسبب الجوع أو الام التسنين.
السنة
بعد أن يتم الطفل عامه الأول قد ينام لمدة تترتتراوحن 12-15 ساعة خلال اليوم.
السنتين
ينام معظم الأطفال البالغين من العمر سنتين ما يقارب 11 إلى 12 ساعة خلال الليل، بالإضافة إلى قيلولة أو قيلولتين في النهار.
3 إلى 4 سنوات
تتراوح ساعات النوم في هذه الفترة العمرية ما بين 8 إلى 14 ساعة، بالإضافة إلى قيلولة في النهار.

نمط نوم الرضيع

هناك عدة خصائص يتميز بها نوم الرضيع ويمكن من خلال تعلمها تنظيم نوم الرضيع، ولكن ليس بالضرورة أن يتبع جميع الأطفال الرضع نفس نمط النوم؛ فكل رضيع مختلف عن الاخر.

من أهم خصائص نمط نوم الرضيع نذكر:

  • ينام الرضيع على شكل نوبات قصيرة، تتراوح بين 30 دقيقة إلى 4 ساعات في أوقات مختلفة خلال النهار والليل.
  • يستيقظ الرضيع من نومه بسهولة إذ أن معظم نوم الرضيع يكون في مرحلة حركة العين السريعة من النوم (REM sleep).
  • قد تختلف ساعات نوم الرضيع بشكل كبير وتقل مع مرور الأيام.
  • لا يقوم النظم اليوماوي (Circadian Rhythm) بتنظيم نوم الرضيع، إلا بعد مرور ما لا يقل عن 12 أسبوعًا، وهي الفترة اللازمة حتى يتم إنتاج هرمون الميلاتونين، وقد يستلزم الأمر مرور 3-5 أشهر حتى يستقر نوم الرضيع.
من قبل د. جود شحالتوغ - الثلاثاء ، 13 أكتوبر 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 27 يوليو 2021