كيف تدعم زوجتك بعد الإجهاض؟

تعتبر مشكلة الإجهاض من المشاكل المؤرقة التي تواجه المرأة الحامل خلال فترة حملها، فما أن يحدث الإجهاض تغيب جميع الحلول الطبية رغم تطورها وتقدمها.

كيف تدعم زوجتك بعد الإجهاض؟

تتلخص أسباب حدوث مشكلة الإجهاض في الأسباب السبعة التالية:

  1. حالات كروموسومية شاذة.
  2. اضطرابات الغدة الدرقية.
  3. مرض السكري.
  4. اضطرابات متعلقة بالجهاز المناعي.
  5. نمط الحياة.
  6. مضاعفات جسدية.
  7. اضطرابات متعلقة بعملية تخثر الدم.

تأثيرات الإجهاض على الزوج والزوجة والعلاقة الزوجية

تتلخص بعض تأثيرات الإجهاض فيما يلي:

  1. وفقاً لدراسة أجراها باحثو المركز الصحي من جامعة روشستر والمنشورة على الإنترنت على الرابط، يمكن أن يستمر الحزن والقلق الذي يصاحب السيدات بعد حدوث الإجهاض لسنوات وحتى بعد ولادة الأم لطفل يتمتع بصحة جيدة. والأهم من ذلك، أظهرت الدراسة أن إنجاب طفل جديد متمتع بصحة جيدة لا يساهم في التخلص من مشاكل الصحة العقلية التي تواجهها الكثير من الأمهات بعد الإجهاض أو ولادة طفل ميت(Stillbirth).
  2. تكرار حدوث الإجهاض بسبب الخوف والقلق والتوتر لدى المرأة بسبب عدم تلقيها الدعم من زوجها.
  3. قد يؤدي الإجهاض من الناحية الصحية إلى مجموعة من المضاعفات، حيث أن حوالي 10% من المضاعفات التي يسببها الإجهاض رئيسية والـ 90% الأخرى ثانوية. ومن الأمثلة على تلك المضاعفات: حدوث نزيف الدم، وإمكانية الإصابة بالحمى، وألم حاد في البطن، وحدوث التقيؤ.

كيف تدعم زوجتك بعد الإجهاض

سنلخص في النقاط التالية كيف يدعم الزوجان بعضهما البعض عند حدوث الإجهاض؛ وذلك لأن تأثير الإجهاض لا يقتصر على المرأة لوحدها وإنما على الرجل أيضاً:

  1. رغم أن الإجهاض يعتبر حدثاً مؤلماً لكل من الزوج والزوجة، إلا أنه حدث للزوجة جسدياً. إذا واصلت الزوجة النزف بعد حدوث الإجهاض، فمن الطبيعي أن تشعر أن تلك المشكلة ستستمر. علاوة على ذلك، يمكن أن تكون الزوجة في حالة نفسية سيئة. يجب أن يقف الزوج مع زوجته ويدعمها لأنها في أمس الحاجة إلى ذلك. جدير بالذكر أنه ينبغي على الزوج أن يكون صبوراً ولا يستعجل انتهاء حزن زوجته وأن يكون إيجابياً.
  2. حاول كزوج أن تنظم أنشطة تحبها أنت وزوجتك، مثل: الأنشطة الهادفة إلى الاسترخاء، حيث سيساعدك ذلك في تحسين علاقتك مع زوجتك وخلق مشاعر إيجابية.
  3. لا تستعجل في إحداث الحمل مرة أخرى وتجاهل الضغط الذي تفرضه عليك عائلتك أو أصدقائك أو زملائك لمحاولة إنجاب طفل جديد. لا يمكن أن تتعافى الزوجة من شعورها بالأسى والحزن ومشاعرها السلبية بين عشية وضحاها؛ لأن إنجاب طفل جديد بعد حدوث الإجهاض هو عمليةٌ معقدة وأي خيبة أمل يمكن أن تزيد الموضوع سوءاً.
  4. عبر لزوجتك عن أسفك لما حدث معها ومعاناتها من أعباء الحمل طوال الفترة الماضية.
  5. اسأل زوجتك بماذا تشعر باستمرار؛ لأن ذلك كفيل بإثبات مدى اهتمامك بها ودعمها لها وحرصك عليها.
  6. قدم لها شيئاً مميزاً، مثل: بطاقة، أزهار، ورسالة تعبر فيها عن مدى حبك لها وشغفك بها، ومساج للتخفيف من الامها ومتاعبها.
  7. كن حنوناً عليها ولا تركز على الجوانب الجنسية. يمكن أن تقابلك بالرفض، ولكن تذكر أنها تربط ممارسة الجنس مع ذلك الموقف العصيب (الإجهاض).
  8. تفهم أعراض الحمل، والتي تشمل: الشعور بالغثيان، والشعور بالتعب، وسرعة الغضب، والمزاجية. ستختفي أغلب هذه الأعراض خلال أيام من حدوث الإجهاض.

 

من قبل ويب طب - الأحد ، 30 أبريل 2017
آخر تعديل - الثلاثاء ، 10 أكتوبر 2017