كيف اعرف ان طفلي يعاني من عوارض الاكتئاب؟

هنالك العديد من الأمراض تضاهي الاكتئاب من حيث الاعراض. لذلك يتم أحيانًا القيام بفحوصات للتأكد من عدم وجود مرض جسدي.

كيف اعرف ان طفلي يعاني من عوارض الاكتئاب؟

لكي يستطيع الطبيب تشخيص الاكتئاب، من الممكن أن يفحص الطفل ويسأل عدة أسئلة عن ماضيه الطبي. من الممكن أن يطلب منكم تعبئة استمارة بالنسبة للعوارض الموجودة لدى الطفل. وكذلك سوف يسأل الطبيب الطفل نفسه عدة أسئلة، لكي يستطيع معرفة طريقة تفكيره، تصرفاته ومشاعره.

هنالك العديد من الأمراض التي عوارضها تشبه عوارض الاكتئاب. ولذلك أحياناً يتم القيام بفحوصات معينة للتأكد من عدم وجود مرض جسدي، مثل مستوى منخفض من هورمونات الغدة الدراقية، أو ضعف الدم.

من الشائع أن الأطفال الذين يعانون من الاكتئاب يعانون أيضًا من مشاكل أخرى، مثل الفوبيا، اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD)، أو اضطرابات الأكل. من المحتمل أن يسأل الطبيب عن هذه المشاكل لكي يستطيع تشخيص الحالة وعلاجها بشكل أفضل.

كيف من الممكن علاج الاكتئاب ؟
أحدى المراحل الأولى في علاج الاكتئاب هي توعية الطفل والعائلة. شرح معنى حالة الاكتئاب للطفل والعائلة. ممكن أن تحمل هذه الخطوة في طياتها فوائد كثيرة. كما وانها قد تخفف بعض الشيء من الشعور بالذنب أو المسؤولية من جانب الطفل أو عائلته. وأحيانًا قد يساعد هذا الشرح أفراد العائلة على الاستنتاج أنهم أيضًا يعانون من عوارض الإكتئاب.

الاستشارة النفسية ممكن أن تحسن من احساس الطفل. نوعية الاستشارة تتعلق بجيل الطفل. لدى الأطفال في سن مبكر، العلاج بواسطة الألعاب ممكن أن يكون ذات فائدة أكبر. اما الأطفال في الاجيال المتقدمة والمراهقين، يمكنهم الاستفادة من العلاج السلوكي - المعرفي. هذا النوع من العلاج يمكنة أن يساعد في تغيير أنماط التفكير السلبية التي تسبب الشعور بالاستياء.

العلاج بواسطة الأدوية يمكن أن يشكل امكانية للأطفال الذين يعانون من اكتئاب شديد. دمج العلاج بالأدوية المضادة للاكتئاب مع الاستشارة هو أكثر الطرق نجاعة. أحيانًا هنالك ضرورة لإدخال الطفل الذي يعاني من اكتئاب شديد إلى المستشفى.

هنالك طرق عديدة للمساهمة في التحسين من شعور أطفالكم:

  • شجعوا أطفالكم على ممارسة الرياضة بشكل منتظم، الأكل بشكل صحي، والنوم بشكل كافي.
  • التأكد من أن الطفل يتناول كل الأدوية كما وصفت له وأنه يذهب لكل جلسات المتابعة.
  • خصصوا بعض الوقت للإصغاء لأطفالكم. اسألوهم كيف يشعرون. عبروا عن حبكم ودعمكم لهم.
  • ذكروا أطفالكم أن وضعهم سيتحسن مع الوقت.

ماذا يجب علي أن أعرف عن الأدوية المضادة للاكتئاب؟
الأدوية المضادة للاكتئاب ممكن أن تحسن من حالة الأطفال الذين يعانون من الاكتئاب، ولكن هنالك بعض المعلومات التي يجب معرفتها بالنسبة لهذه الأدوية.

يجب مراقبة الأطفال الذين يتناولون الأدوية المضادة للاكتئاب. هذه الأدوية ممكن أن تجعل هؤلاء الأطفال يفكرون بالانتحار أكثر أو يحاولون تنفيذه، بالأخص في الأسابيع الأولى من بداية استعمال الأدوية. عندما تعالجون أطفالكم بالأدوية مضادة للاكتئاب، عليكم دراسة مؤشرات خطر الانتحار، والتوجه للمساعدة بشكل فوري إذا لاحظتم أحد هذه المؤشرات أو أكثر.

مؤشرات الخطر الشائعة تضم:

  • الحديث، الرسم أو الكتابة عن الموت.
  • توزيع الممتلكات الشخصية.
  • الانعزال عن أفراد العائلة والأصدقاء.
  • توفر وسائل الانتحار، مثل المسدس أو الأدوية.

من الممكن أن يشعر طفلكم بتحسن بعد أسبوع حتى ثلاثة أسابيع من بداية استعمال الأدوية المضادة للاكتئاب. ولكن أحيانًا يجب الانتظار لمدة ستة أو ثمانية أسابيع لملاحظة تحسن اضافي. تأكدوا من أن أطفالكم يتناولون الأدوية بموجب وصفة الطبيب، وأنهم يواظبون في تناولها لكي يوفروا الوقت الكافي ليعمل الدواء بشكل فعال.

أحيانًا هنالك حاجة لتجربة عدة أدوية مضادة للاكتئاب عند الأطفال لكي نجد الدواء الأكثر فعالية لهم. إذا واجهتم أسئلة أو تخوفات بالنسبة للدواء أو إذا لم تلاحظوا أي تحسن بعد ثلاثة أسابيع من العلاج الدوائي، يجب التوجه للطبيب المعالج لطفلكم.

من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 5 يونيو 2012
آخر تعديل - الخميس ، 2 مارس 2017