كيف أحسب أيام التبويض

قد يتساءل أحد منا حول أيام التبويض وكيف أحسب أيام التبويض؟ تابع المقال للتعرف أكثر.

كيف أحسب أيام التبويض

يدور سؤال كيف أحسب أيام التبويض لدى الكثير من الأزواج، سنتعرف في ما يأتي على ذلك:

معلومات هامة لمعرفة كيف حساب أيام التبويض

يرغب الأزواج معرفة أيام التبويض لسببين، وهما كالاتي:

  • معرفة أيام التبويض لزيادة فرصة حدوث الحمل عند البعض.
  • معرفة أيام التبويض لتجنب حدوث الحمل عند البعض الاخر.

يوجد العديد من النقاط التي يجب معرفتها لفهم كيف أحسب أيام التبويض، وتشمل ما يأتي:

  • تكون المرأة أكثر خصوبة خلال يوم أو يومين من الإباضة.
  • تعرف الإباضة بإطلاق المبيضين للبويضة إلى قناة فالوب.
  • من المهم معرفة أنه يمكن حدوث الحمل في أيام أخرى لا تقع ضمن فترة الإباضة.
  • تسمى فترة الدورة الشهرية التي تكون احتمالية حدوث الحمل ضئيلة بالفترة الامنة.
  • يترواح معدل طول الدورة الشهرية المثالي عند المرأة 28 يوم.
  • يوجد 6 أيام من كل دورة شهرية يمكن للمرأة الحمل فيها.
  • من الضروري التنبه إلى أن فترة الإباضة تختلف منامرأة لأخرى تبعًا لانتظام الدورة عند المراة.

كيف أحسب أيام التبويض؟

وفقًا للعديد من الدراسات فإن فترة الإباضة تكون قبل 14 يوم من موعد الدورة الشهرية المتوقعة، مع اختلاف في ذلك حسب انتظام الدورة عند المرأة، وبناءً على ذللك تحدث الإباضة في اليوم 11 إلى اليوم 21 من اخر دورة شهرية.

يطلق الأطباء على فترة الإباضة نافذة الخصوبة؛ إذ تزداد احتمالية حدوث الحمل خلال هذه الفترة، فمثلًا إذا حدثت الإباضة في اليوم الرابع عشر فيمكن حدوث الحمل في ذلك اليوم أو بعده بـ24 ساعة، إذ إن البويضة لا تعيش أكثر من 24 ساعة. إلا أن الحيوانات المنوية تعيش في جسم الأنثى لمدة قد تصل إلى 5 أيام.

على اعتبار أن الإباضة حدثت في الرابع عشر، يترتب على ذلك ما يأتي:

  • إذا مارست الأنثى العلاقة الزوجية في اليوم الرابع عشر أو الخامس عشر فإن هناك احتمالية كبيرة لحدوث الإباضة.
  • إذا لم تمارس الأنثى العلاقة الزوجية خلال اليومين 14 و 15، بل خلال الأيام من 9 إلى 13، فإن هناك فرصة كبيرة لحدوث الحمل أيضًا.
  • بمجرد حلول 24 إلى 48 ساعة على فترة التبويض لا يمكن للمرأة الحمل في هذه الفترة، إذ إن البويضة لم تعد موجود في قناة فالوب، تنعدم الفرصة تقريبًا بعد فترة الإباضة أو قبلها، لكن إذا كان الهدف هو منع الحمل فمن الأفضل الاعتماد على وسائل منع الحمل.

أبحاث حول حساب أيام التبويض

تشير العديد من الأبحاث أن فترة الحمل عند الأنثى تزداد بعد اليوم السابع من اخر دورة شهرية، ثم تكون في أعلى مراحلها عند اليوم الرابع عشر، بعد ذلك تعود للانخفاض لتؤول إلى الصفر عند اليوم الخامس والعشرون.

كانت نتائج أحد الدراسات حول دراسة احتمالية فترات الخصوبة عند بعض النساء كما يأتي:

  • 2% من النساء تكون أكثر خصوبة في اليوم الرابع من الدورة الشهرية.
  • 58% من النساء أكثر خصوبة في اليوم الثاني عشر من الدورة الشهرية.
  • 5% من النساء أكثر خصوبة في اليوم 21 من الدورة الشهرية.

أمور أخرى تساعد في حساب أيام التبويض

يوجد العديد من الأمور التي قد تساعدك في حساب أيام التبويض، وتشمل ما يأتي:

  • من الممكن تتبع دورة الحيض الخاصة بك على تطبيقات الدورة الشهرية المجانية، حيث يكون اليوم الأول من الدورة الشهرية هو اليوم الذي بدأ فيه النزيف، واليوم الأخير هو اليوم الذي يسبق الدورة الشهرية التالية.
  • استخدام حاسبة التبويض لتحديد أكثر الأيام المتوقع حدوث الإباضة فيها.
  • ملاحظة التغيرات في مخاط المهبل، يعد ذلك علامة على أن الإباضة على وشك الحدوث، فإنه أفضل الأوقات لممارسة العلاقة الزوجية.
  • استخدام اختبار التبويض المنزلي.

علامات فترة الإباضة

تظهر على المرأة بعض العلامات التي يمكن أن تستدل من خلالها على حدوث الإباضة، وتشمل ما يأتي:

  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم من نصف إلى درجة حرارة مئوية.
  • ارتفاع مستوى الهرمون الملوتن، ويمكن قياسه من خلال جهاز الإباضة المنزلي.
  • تكون الإفرازات المهبلية أكثر وضوحًا، حيث تكون مطاطية أكثر وبقوام شبيه ببياض البيض.
  • طراوة في الثدي.

حالات لا تحدث فيها الإباضة

لا تحدث الإباضة أو قد يكون حدوثها بنسب منخفضة في بعض الحالات عند المرأة، وتشمل الاتي:

  • فترة الرضاعة: إذ تقل احتمالية حدوث الإباضة عن المرضعات.
  • فترة الحمل: لا يحدث إباضة في هذه المرحلة تمامًا.
  • فترة ما قبل انقطاع الطمث: تتم الإباضة في هذه المرحلة ولكن ليس شهريًا.
  • بعد انقطاع الطمث: إذ يتوقف حدوث الإباضة كليًا.
من قبل أفنان السعود - الثلاثاء ، 3 نوفمبر 2020