كيف أتجنب اكتئاب ما بعد الولادة

تعد الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة شائعة بين النساء، لكن هل تتسائلين "كيف أتجنب اكتئاب ما بعد الولادة"؟ إليك المقال التوضيحي الآتي.

كيف أتجنب اكتئاب ما بعد الولادة

للإجابة عن سؤال "كيف أتجنب اكتئاب ما بعد الولادة" من المهم أن تقومي بقراءة المعلومات المدرجة في هذا المقال:

كيف أتجنب اكتئاب ما بعد الولادة؟

على الرغم من عدم معرفة كل المعلومات المتعلقة باكتئاب ما بعد الولادة حتى اليوم، فقد يكون من الصعب تجنب الإصابة بهذه المشكلة كليًا، لكن من الممكن القيام ببعض الأمور التي من شأنها أن تقلل من خطر الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة.

إليك مجموعة من الأمور التي قد تساعدك في ذلك: 

1. اعرفي عن الموضوع خلال فترة الحمل

من المهم أن تقومي بالقراءة عن اكتئاب ما بعد الولادة جيدًا خلال فترة الحمل، فالتسلح بالمعلومات حول هذه المشكلة الصحية من شأنه أن يساعدك في تجاوزها بصورة أفضل.

2. الاشتراك في مجموعات دعم

من الممكن أن تجدي مجموعات دعم في منطقتك متخصصة في اكتئاب ما بعد الولادة، كما من الممكن اللجوء إلى الإنترنت للعثور على مثل هذه المجموعات.

الاشتراك في مثل هذه المجموعات والتحدث مع نساء يعانين من نفس المشكلة من شأنه أن يساعدك في التغلب عليها.

هذه المجموعات سوف تساعدك في معرفة أن ما تمرين به ليس حكرًا عليك، بل من الممكن أن تعاني منه العديد من النساء.

3. تحدثي مع طبيبك

إن كنت تشعرين ببعض المشاعر السلبية أو الاكتئاب بعد الولادة، من الضروري أن تقومي بالتحدث مع طبيبك، في هذه الحالة سوف يساعدك الطبيب في الحصول على المساعدة الطبية أو الدعم الطبي اللازم.

4. اطلبي المساعدة من عائلتك

إن الدعم الاجتماعي يمثل جزءًا كبيرًا من التقليل من خطر الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة، كما أنه يساعد في التغلب على هذه الحالة في حال الإصابة بها.

إن كنت تشعرين بالعبء الشديد والضغط النفسي، اطلبي المساعدة ممن حولك على الفور ولا تنتظري من أحدهم أن يعرض عليك المساعدة.

5. حاولي ممارسة الرياضة قدر المستطاع

حيث أشارت الدراسات العملية المختلفة أن النساء اللاتي تمارين الرياضة خلال فترة الحمل وبعد الولادة، ينخفض لديهن خطر الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة أو المشاعر السلبية التي قد تترافق مع هذه المرحلة.

قومي بممارسة الرياضات الخفيفة مثل المشي، وتذكري أن الفكرة من وراء الرياضة هي تحريك وزيادة تدفق الدورة الدموية في الجسم وليس حرق السعرات الحرارية، فلا تقسي على نفسك.

6. انظري إلى الصورة بشكل عام

من المهم أن تقومي بالنظر إلى الصورة بشكل عام، ولا تركزي على الفترة الحالية، حيث أن بكاء الطفل لن يستمر لسنوات، وعملية الرضاعة الطبيعية سوف تصبح أسهل.

تذكري أن الأمومة مرحلة طويلة، تصبح أسهل مع مرور الوقت.

7. طرق أخرى لخفض خطر الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة

حتى نتمكن من الإجابة عن سؤال "كيف أتجنب اكتئاب ما بعد الولادة؟" من المهم أن نتطرق إلى المعلومات الاتية أيضًا إلى جانب كل ما ذكر: 

  • اتباع نظام غذائي صحي والحصول على كل الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم والدماغ.
  • شرب كمية مناسبة من الماء لتجنب الإصابة بالجفاف، والتي تم ربطها مع القلق والتوتر.
  • اعتني بنفسك واهتمي بها، فهذه لا تعد أنانية.
  • خذي قسطًا وافرًا من الراحة كلما استطعت، حيث أن قلة النوم تؤثر سلبًا على صحتك النفسية.
  • حاولي القيام بأمور تساعد في التقليل من التوتر مثل تمارين التنفس البسيطة.

هل أنت عرضة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة؟

تصاب العديد من النساء باكتئاب ما بعد الولادة، لكن هل أنت عرضة للإصابة بذلك إيضًا؟ إليك الأمور والحالات التي تجعلك عرضة لذلك:

  • الإصابة السابقة بالاكتئاب أو اكتئاب ما بعد الولادة.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بالاكتئاب أو المشاكل النفسية.
  • المرور بحادث صادم وقوي خلال فترة الحمل.
  • مشاكل في الولادة أو في صحة الجنين.
  • وجود مشاعر مختلطة حول الحمل ككل.
  • عدم وجود شبكة اجتماعية تدعمك وتساندك.
من قبل سيف الحموري - الثلاثاء ، 3 نوفمبر 2020