كيفية زيادة ماء الجنين

تقلق بعض نساء من مشكلة نقصان ماء الجنين أثناء الحمل، سنتناول في هذا المقال كيفية زيادة ماء الجنين، وأسباب نقصانه ومخاطره.

كيفية زيادة ماء الجنين

لنتعرف على كيفية زيادة ماء الجنين ومخاطر نقصانه في الاتي:

كيفية زيادة ماء الجنين

يمكنك زيادة الماء المحيط بطفلك عن طريق اتباع الاتي:

1. زيادة شرب الماء

إذا كانت المرأة الحامل تعاني من نقص السائل المحيط بطفلها بشكل بسيط يمكنها زيادته عن طريق الإكثار من شرب الماء.

في دراسة أجريت عام 2002 تضم 122 امرأة حامل وجد أن شرب 2 لتر من الماء خلال ساعتين أو إدخال السوائل عن طريق الوريد يساعد في زيادة الماء المحيط بالجنين.

2. المكملات الغذائية

يستخدم حمض الأرجنين (Arginine) في زيادة ماء الجنين عند المرأة الحامل التي تعاني من نقصانه بشكل كبير، ويعد الأرجنين نوع من أنواع الحموض الأمينية.

في دراسة أجريت عام 2016 تضم 100 امرأة حامل تعاني من نقص السائل المحيط بالجنين وجد أن تناول 3 غرام من أكياس الأرجنين ثلاث مرات يوميًا يساعد على زيادة ماء الجنين، بالإضافة إلى فائدته في زيادة مدة الحمل، وإتمام الولادة في موعدها، والتقليل من أي مخاطر قد يتعرض لها الجنين بسبب نقص الماء حوله.

3. الراحة

ينصح الطبيب المرأة الحامل التي تعاني من مشكلة نقصان ماء الجنين على البقاء في السرير والابتعاد عن أي نشاطات بدنية.

4. تعبئة الكيس الأمنيوسي بالسائل

إذا كانت المرأة الحامل تعاني من نقص ماء الجنين أو ما يعرف بالسائل الأمنيوسي عندها يلجأ الطبيب إلى إدخال محلول ملحي في عنق الرحم تحديدًا في الكيس المحيط بالجنين وتعبئته.

5. تناول الخضروات والفواكه

لزيادة السائل الأمنيوسي حول الجنين ينصح بالإكثار من أنواع معينة من الخضروات مثل: الخيار، والعدس، والسبانخ، والبروكلي والزهرة.

كما ينصح بالإكثار من تناول بعض أنواع الفواكه، مثل: الفراولة، والبطيخ، الشمام، والجريب فروت.

6. تجنب شرب الكحول

إلى جانب أضرار شرب الكحول على صحة الجنين يزيد شرب الكحول من مشكلة الجفاف عند المرأة الحامل، مما يسبب نقصان ماء حول جنينها.

7. تجنب شرب الأعشاب

يجب على المرأة الحامل التي تعاني من نقص السوائل حول الجنين الابتعاد عن الأعشاب التي تزيد من إدرار البول للتقليل من مشكلة الجفاف التي تؤثر على جنينها.

أسباب نقصان ماء الجنين

تتعرض المرأة الحامل لمشكلة نقص السوائل المحيطة بالجنين لعدة أسباب أهمها:

  • فقدان الكثير من الماء أثناء الحمل.
  • انفصال المشيمة بشكل جزئي أو كلي عن جدار الرحم الداخلي قبل الولادة.
  • تعرض المرأة الحامل لظروف صحية، مثل: ارتفاع ضغط الدم المزمن.
  • تناول الحامل بعض الأدوية، مثل: مثبطات الأنزيم المحول للأنجيوتنسين.
  • مشكلات صحية خاصة بالجنين، مثل: مشكلات في النمو، أو مشكلات وراثية وجينية.

مخاطر نقصان ماء الجنين

تختلف مخاطر نقص ماء الجنين باختلاف مرحلة الحمل التي تمر بها الحامل.

يعد السائل الأمينيوسي مساهم أساسي في تكوين الرئة، والأطراف، والجهاز الهضمي للطفل، لذا يزيد الخطر عند نقصان ماء الجنين في النصف الأول من الحمل، إليك في ما يأتي مخاطر نقصان ماء الجنين:

1. مخاطر نقصان ماء الجنين في النصف الأول من الحمل

في ما يأتي مخاطر نقص ماء الجنين في بداية الحمل:

  • الضغط على أعضاء الطفل مما يسبب تشوهات خلقية.
  • زيادة فرصة إجهاض الجنين.

2. مخاطر نقصان ماء الجنين في النصف الأخير من الحمل

في ما يأتي مخاطر نقص الجنين في مرحلة متقدمة من الحمل:

  • الولادة المبكرة.
  • مضاعفات المخاض، مثل: انضغاط الحبل السري، واللجوء للولادة القيصرية.
من قبل آلاء سليمان - الثلاثاء ، 19 يناير 2021