كيفية التعامل وعلاج طفح الحفاظات

على الرغم من حساسية جلد الرضيع، لطفح الحفاظات يوجد علاج مناسب. اليكم بعض الحلول للتقليل من قلقكم ومن آلام طفلكم ايضاً.

كيفية التعامل وعلاج طفح الحفاظات
محتويات الصفحة

"لم تكن لدي أي معرفة برعاية الاطفال الرضع حتى رزقت بطفلي"، قالت، وعانقت طفلها "الى درجة انه في البداية، عندما وضعت له الحفاظات من دون استخدام أي منشفة لتنظيف بقايا البول. كل شيء بدا لي نظيف. لكن لحسن الحظ، أوضحت لي صديقتي انه يجب التنظيف أكثر. كل الأمونيا من بقايا البول تتراكم بين طيات الجلد وتؤدي الى التهيج". تماما كما ننظف أنفسنا عندما ننتهي من العمليات الطبيعية في المرحاض، كذلك يجب علينا تنظيف أطفالنا. ولكن في حالة الاطفال، فان لذلك أهمية كبرى، لاننا نضع لهم الحفاظات من جهة ومن جهة ثانية ان بشرتهم حساسة بشكل خاص.

تخيلوا أنفسكم تقضون ساعات طويلة، في شتى الاجواء واحوال الطقس بحيث يكون الجزء الأسفل من جسمكم ملفوف بالغلاف الاصطناعي للحفاظات. بمقارنة غير دقيقة وليست مطابقة للواقع، تخيلوا جلدكم كيف سيكون بعد إزالة لاصقة تضميد الجروح منه. على الرغم من أن حفاظات الاطفال صممت للتخفيف من حساسيات جلد الطفل ولكن لا محالة، عندما يكون الجسم ملفوف لساعات، ويمتص افرازات البول، البراز والعرق - فيمكن أن تتطور الظاهرة المعروفة باسم "طفح الحفاظ".

ما هو "طفح الحفاظ"؟

كما يوحي اسمه فإنه يظهر تحت الحفاض. متى يظهر؟ طالما استخدم طفلكم الحفاظة، فهناك فرصة لحدوث الطفح. وفقا للخبراء، عادة ما يظهر الطفح في سن سبعة أشهر إلى سنة، وهو يبدو مثل الطفح الوردي المائل للأحمر. نوع من الاحمرار على الجلد الذي يظهر في منطقة الحفاظ، أي - في منطقة الأرداف، الأعضاء التناسلية وبين طيات الجلد. في الحالات الشديدة يبدو الجلد أحمر وبراق. الطفح هو نتيجة للمنطقة الرطبة والمغلقة بالدمج مع حامضية البول، البراز والعرق. في بعض الأحيان، قد تنشاُ أيضا عدوى تسمى داء المبيضات.

لا تقلقوا، هذا ليس اهمال منكم

اذا كما ترون، فهذه هي مسألة نظافة - ولكن هذا لا يعني أنكم لا تحافظون على نظافة طفلكم. هذا يعني انه يوجد لديه او لديها فرط الحساسية، وبالتالي، يجب عليكم مساعدتهم في التغلب على هذه الظاهرة. من المهم أن نتذكر أنه مع ظهور طفح الحفاظات فيجب علاجه بشكل فوري، أو أنه قد يزداد سوءا. ينصح الخبراء بالرعاية المستمرة التي يمكن استخدامها كعلاج وقائي.

كيفية التعامل مع طفح الحفاظات؟

علاج طفح الحفاظ

  • تنظيف المنطقة هي ضرورة ملحة. يتعين فعل ذلك بواسطة الماء مع زيت الآذريون calendula oil أو مستحضرات المخصصة لذلك الغرض. يفضل فحص ما اذا كان يمكن التقليل من استخدام الصابون، ولكن من المهم جدا الحفاظ على جفاف المنطقة. مرة أخرى، لمنع تكون الرطوبة جففوا الجسم بلطف.

  • يوصى بدهن مرهم مناسب. ويفضل على اساس دهني وليس على أساس مائي لخلق الفصل بين السوائل وبين الجلد وألا يؤدي الى جفاف الجلد. إذا لم يساعد المرهم- جربوا مرهم آخر. في بعض الأحيان يتعلق الأمر بإيجاد المرهم المناسب.

  • إذا كان ذلك ممكنا – قوموا بتهوئة المنطقة. اسمحوا لطفلكم بالتحرر من الحفاظ في كل وقت ممكن.

في حالة تفاقم الطفح تكون هناك زيادة في مساحة الاحمرار ومنطقة الطفح تبدو براقة. في بعض الأحيان يبدو الجلد متصدع، جاف ومتورم، وسوف يهتم طفلكم بـ "ابلاغكم" باكياً بالموضوع. ولذلك، قبل ظهور المشاهد الأكثر صعوبة، وقبل أن تزداد دموعه وألآمه كثيرا - اذهبوا إلى الطبيب. ففي أغلب الاحتمالات سوف يعطيكم مرهم يحتوي على الستيروئيدات. حيث يقول الخبراء أنه آمن وفعال ولكن، من المهم الحرص على تنفيذ التعليمات الواضحة من الطبيب، لأنه لكل دواء أو مرهم توجد فترة فعالية للعلاج ويجب فحص علاج آخر إذا لم يكن العلاج الحالي مفيد.

الحلول الطبيعية لعلاج طفح الحفاضات

نشا الذرة، صودا الخبز والحليب هي ليست الا بعض من التوصيات لعلاج الطفح الجلدي. يتم تخفيف نشا الذرة وصودا الخبز بالماء والحليب يتم دهنه بشكل مباشر. على الرغم من كل النصائح المنتشرة في شبكة الانترنت، يوصى بشدة استشارة الطبيب، المعالج الطبيعي، المعالج المثلي أو أي شخص آخر تعرفونه شخصيا الذي جرب بنجاح بعض من هذه النصائح، لتجنب المزيد من الضرر لجلد الطفل.

من قبل ويب طب - الاثنين ، 5 أكتوبر 2015
آخر تعديل - الثلاثاء ، 3 مايو 2016