كيفية إخراج الغازات من بطن الرضيع

كل ما تريد معرفته عن كيفية إخراج الغازات من بطن الرضيع، ونصائح لتجنب حدوث الغازات تجده في هذا المقال.

كيفية إخراج الغازات من بطن الرضيع

غازات البطن هي هواء على شكل فقاعات تظهر في المعدة أو الأمعاء الغليظة، وذلك بسبب بكتيريا غير ضارة تعمل على تكسير السُّكريات غير المهضومة في الأمعاء أو نتيجة ابتلاع الهواء أثناء تناول الطَّعام.

من الطّبيعي أن يصاب بها الأطفال حيث يعانون منها منذ الأسابيع الأولى ليبلغ ذروته في عمر 4 - 12 أسبوعًا، إليك فيما يأتي طرق توضِّح كيفية إخراج الغازات من بطن الرضيع: 

كيفية إخراج الغازات من بطن الرضيع

عندما ينحبس الهواء داخل بطن الرضيع ينجم عنه معدة صلبة وألم، وانزعاج، وعدم ارتياح، وتجشُّؤ، وتتلاشى هذه المشكلة مع نمو وتطوُّر الجهاز الهضمي للطِّفل، حيث أن هناك عدة طرق تساعد على تهدئة الطّفل وطرد الغازات من بطنه وهي: 

  • تحريك أرجل الطِّفل بشكل دائري

وهي طريقة منزلية فعّالة للتخلص من الغازات لدى الأطفال، وذلك من خلال استلقاء الطّفل على ظهره ورفع ساقيه وثني الركبتين ثم تحريك الساقين كحركة ركوب الدّراجة فهي طريقة تساعد على تنشيط حركة الأمعاء والتَّخلُّص من الغازات.

  • تدليك البطن

وذلك بعمل حركات دائرية مع الضغط برفق، وهناك العديد من تقنيات التّدليك سواءً مع أو عكس عقارب الساعة مع مراقبة رد فعل الطّفل لمقدار الضغط ومكانه أثناء التّدليك.

  • التَّجشُّؤ

يفضل القيام بالتَّجشُّؤ للطّفل في منتصف كل وجبة، حيث يساعد على تقليل كمية الغازات المحصورة بداخله والتّخلص من الغازات الموجودة في البطن.

يّعد ابتعاد الطّفل عن زجاجة الحليب أو الثدي أثناء الرَّضاعة علامة على حاجة الرَّضيع إلى الَّتجشُّؤ، ويمكن أن تساعد طفلك على التَّجشُّؤ بطرق مختلفة منها:

  1. ربِّت على ظهر الرَّضيع بقوة معتدلة مع إركاز رأس الطِّفل على كتفك.
  2. اجلس الطّفل بشكل منتصب واركز ذقنه بيدك، ثم قم بإمالة الطّفل للأمام والخلف وربِّت على ظهره برفق.
  3. ضع الرّضيع على بطنه في حجرك واجعل رأسه أعلى من مستوى جسمه، ثم ربِّت على ظهره برفق.

ومن الجدير بالذِّكر أن التَّجشُّؤ يصبح أسهل عندما يصبح الطّفل قادرًا على الجلوس بمفرده.

  • النَّوم على البطن

يمكن أن يساعد استلقاء الطّفل على بطنه مع مراقبة الأم، فهو يساعد على تقوية عضلات الجسم العلوية ويشجع الطّفل على رفع رأسه، كما يساعد على تحرير الغازات المحتجزة.

يمكن للأم أن تفعل ذلك لطفلها بعد تناول الوجبات ب 20 - 30 دقيقة تجنبًا للاستفراغ، وكوني دائمًا بالقرب لأنّ النّوم على البطن يعرِّض الطّفل لخطر الموت المفاجئ.

  • قطرات علاج الغازات

تساعد قطرات علاج الغازات على التّخلص من الغازات وآلامها، يتم ذلك باتباع الجرعات الموجودة على الزجاجة وهي آمنة، حيث يمكن إعطاؤها للطّفل 12 مرة باليوم قبل كل وجبة وذلك بعد استشارة طبيّة، مع ضرورة التّأكُّد أنّ القطرة لا تحتوي على بنزوات الصوديوم (Sodium benzoate) وحمض البنزويك (Benzoic acid) الضارة للأطفال.

  • استخدام شاي البابونج

قد يساعد شاي البابونج الدافئ من خلال استخدامه بقطرات أو مزجه مع الحليب بزجاجة الحليب على الحد من آلام المغص النّاتجة عن الغازات، ويفضل تقديمه للطّفل بعد الاستشارة الطبيّة.

  • استخدام ماء غريب

هو عبارة عن مكمل غذائي يتكون من ماء وبيكربونات الصوديوم وبعض الأعشاب، مثل: الشَّمر، والزّنجبيل ويساعد على إخراج الغازات من بطن الرضيع، وهو آمن للاستخدام حيث لا يحتوي على السُّكر أو الكحول أو النّكهات الصِّناعيّة، وبسبب محتواه من الشَّمر والزَّنجبيل فإنّه يحسِّن الهضم، لكن في بعض الأحيان قد يسبّب الإمساك والقيء.

  • مكملات البروبيوتك

هي بكتيريا تدعم الجهاز الهضمي وتوجد بشكل طبيعي في الزَّبادي، وتعد آمنة على الأطفال وتكون مفيدة للأطفال الذين بدأوا بتناول الأطعمة الصَّلبة، ويُفضَّل قبل استخدام أي مكمل غذائي للأطفال استشارة الطّبيب.

نصائح تساعدك على تجنيب حدوث الغازات لدى طفلك

بعد التّعرُّف على كيفية إخراج الغازات من بطن الرضيع لأنه من المحتمل أن يتعرَّض لها الطّفل بأي وقت، لكن هناك خطوات تساعد على تقليل حدوث الغازات، منها:

  • تجنبي تناول الأطعمة التي تسبب الغازات، مثل: البصل، والملفوف، والقرنبيط، والبروكلي فقد تؤثِّر على تركيبة الحليب الطبيعي عند إرضاع الطفل.
  • استخدمي حليب بتركيبة منخفضة اللاكتوز وسهلة الهضم، وهناك بعض أنواع الحليب المضادة للحساسية. 
  • قومي بتجربة زجاجات رضاعة مختلفة وبحلمات بطيئة التَّدفق نسبيًا.
  • حاولي عمل حمام ماء دافئ للطِّفل لأنه يساعد على الاسترخاء والنّوم ويخلّصه من الغازات.
  • تعلَّمي إشارات الجُّوع المبكِّرة عند طفلك تجنبًا لموجات البكاء التي تسمح بدخول كميات كبيرة من الهواء وتكوين الغازات لدى طفلك.

مضاعفات الغازات عند الرضع

في حال عدم التخلص من غازات الرضع، فيمكن أن يتعرض إلى مجموعة من المضاعفات وأهمها:

  • عدم اكتساب الطِّفل للوزن.
  • تجنب تناول الطّعام نتيجة حدوث مشاكل بالجهاز الهضمي أو حدوث ارتداد الحمض.
  • حدوث الإمساك الذي قد يفاقم مشكلة الغازات وانحباسها بالبطن.
  • ظهور علامات حساسية تجاه بعض الأطعمة.
من قبل شيرين شهاب - الأحد 2 كانون الثاني 2022