كيس الحمل الفارغ والنزيف: ماذا يجب أن تفعلي؟

إن كيس الحمل الفارغ هو أحد أسباب الإجهاض. ولكن في حال تشخيص كيس الحمل الفارغ والنزيف، ماذا يجب أن تفعلي؟

كيس الحمل الفارغ والنزيف: ماذا يجب أن تفعلي؟

يعد كيس الحمل الفارغ أحد أكثر أسباب الإجهاض شيوعًا، وسنتعرف في ما يأتي على كيس الحمل الفارغ والنزيف بشكل أكبر:

كيس الحمل الفارغ والنزيف: ما العلاقة؟

تتمثل العلاقة بين كيس الحمل الفارغ والنزيف بظهور النزيف كواحد من أعراض نزول كيس الحمل الفارغ الذي يحدث عادةً بين الأسبوع 7-12 من الحمل، وقد يظهر النزيف بشكل خفيف كالتنقيط أو شديد الغزارة، ليستمر لفترة لا تتجاوز الأسبوع عادةً. 

وفي بعض الأحيان قد يستمر النزيف إلى عدة أسابيع ويصاحبه خروج كتل دموية مختلفة في الحجم، وقد يرافق كيس الحمل الفارغ والنزيف أعراضًا أخرى مثل الشعور بالام وتقلصات في البطن، وخروج أنسجة رمادية اللون من الرحم. 

ومن الممكن أن يرافق كيس الحمل الفارغ والنزيف الامًا في الصدر بسبب ارتفاع هرمون الحمل (Human Chorionic Gonadotropin)، الذي تبدأ نسبة هذا الهرمون بالانخفاض بين الأسبوعين السادس والثامن من الحمل.

كيس الحمل الفارغ والنزيف: العلاج

يعتمد اختيار طريقة علاج كيس الحمل الفارغ والنزيف على عدة عوامل، مثل: طول فترة الحمل، والصحة العامة للحامل، وحالتها النفسية، فقد تقوم بعض النساء اللاتي تعاني من كيس الحمل الفارغ والنزيف إلى عدم اللجوء إلى استخدام أي علاج عدا انتظار حدوث الإجهاض الطبيعي، الذي قد يسبب استمرار النزيف لفترة قد تتراوح بين عدة أيام وعدة أسابيع. 

ومن طرق العلاج الممكن استخدامها، نذكر:

1. عملية تنظيف الرحم (Dilation & Curettage)

تتضمن عملية تنظيف الرحم توسعة عنق الرحم وإدخال أداة طولية ذات عقدة في نهايتها تسمى بالمكحتة إلى داخل الرحم لتقوم بإزالة جميع الأنسجة الزائدة الموجودة داخل الرحم. وقد يتم أيضًا استخدام عملية الشفط بالتخلية (Vacuum aspiration) التي تقوم بإزالة الأنسجة الزائدة عن طريق الشفط.

2. الأدوية

يتم استخدام العلاج بالأدوية لتحفيز تقلصات الرحم التي تعمل على التخلص من جميع الأنسجة الموجودة في الرحم. ومن هذه الأدوية نذكر ميسوبروستول (Misoprostol) الذي يحتاج إلى عدة أيام ليتخلص من أنسجة الرحم الزائدة. ولكن الجدير بالذكر أن ميسوبروستول قد يزيد من النزيف وألم وتشنجات البطن كأحد أعراضه الجانبية. 

كيس الحمل الفارغ والنزيف: نصائح

هناك بعض النصائح التي يمكن من خلالها التعامل مع كيس الحمل الفارغ والنزيف بعد العلاج، ومن هذه النصاح نذكر:

  • استخدام الفوط الصحية للتحكم في النزيف، وتجنب استخدام السدادات القطنية.
  • عدم استخدام الدش المهبلي طيلة فترة النزيف. 
  • تناول مسكنات الألم التي تباع دون وصفة طبية، مثل: الباراسيتامول (Paracetamol)، وايبوبروفين (Ibuprofen) للتخلص من الام وتشنجات البطن.
  • الحرص على عدم تناول أكثر من نوع واحد من مسكنات الألم في نفس الوقت.
  • عدم القيام بالجماع إلا بعد الحصول على موافقة الطبيب.
  • التقليل من التوتر النفسي.
  • عدم محاولة الحمل إلا بعد مرور دورة شهرية على الأقل، وبعد استشارة الطبيب المختص.
  • تجنب القيام بالأنشطة الجسدية المرهقة إلى أن يتوقف النزيف.
  • ضرورة اللجوء إلى الاستشارة النفسية في حال الشعور بالحزن وصعوبة في التأقلم.
  • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالحديد، مثل: الفاصوليا، والبيض، والخضروات الورقية الخضراء، أو استخدام المكملات الغذائية التي تحتوي على الحديد بعد استشارة الطبيب.
  • تناول فيتامينات ما قبل الحمل الغنية بحمض الفوليك.

كيس الحمل الفارغ والنزيف: متى تجب زيارة الطبيب؟

هناك بعض الأعراض التي قد ترافق كيس الحمل الفارغ والنزيف والتي يتطلب ظهورها زيارة الطبيب بشكل فوري. ومن هذه الأعراض نذكر:

  1. ارتفاع درجة الحرارة عن 37.7 درجة مئوية.
  2. الشعور بألم شديد بالرغم من تناول المسكنات.
  3. غزارة النزيف، حيث يكون النزيف أشد غزارة من دم الدورة الشهرية الكثيف.
  4. الشعور بالدوران والإغماء. 
  5. وجود إفرازات مهبلية ذات رائحة سيئة.
من قبل د. جود شحالتوغ - الخميس ، 15 أبريل 2021