كم يوم تستمر آلام الثدي بعد الفطام؟

يعد فطام الطفل عن ثدي الأم من الأمور المقلقة التي قد تعاني منها الكثيرات، وهي تترافق مع بعض المشاكل، فكم يوم تستمر آلام الثدي بعد الفطام؟

كم يوم تستمر آلام الثدي بعد الفطام؟

فطام الطفل له العديد من العواقب منها تلك التي تشمل الأم وأهمها ألم الثدي، فكم يوم تستمر الام الثدي بعد الفطام؟ وكيف من الممكن التقليل من هذا الألم؟ الإجابات في هذا المقال:

كم يوم تستمر الام الثدي بعد الفطام؟

إليك الإجابة عن سؤال: كم يوم تستمر الام الثدي بعد الفطام؟ 

من الممكن أن تستمر الام الثدي بعد الفطام لعدة أيام أو حتى أسابيع، فقد تعاني العديد من الأمهات من ألم شديد خلال الأيام الأولى من الفطام، ولكن يجب أن يخف هذا الألم أو يختفي مع مرور الوقت.

بعد توقف طفلك عن الرضاعة الطبيعية قد تشعرين بتكتل في الثدي، الأمر الذي قد يستمر لفترة تتراوح من خمس إلى عشرة أيام تقريبًا، وقد يشير التكتل والألم الذي يرافقه إلى انسداد قنوات الحليب.

ومن الجدير بالذكر أنه بعد الفطام يستمر الثدي بإدرار الحليب لفترة قصيرة، وهذا بالطبع قد يؤدي إلى احتقان خفيف وانزعاج لفترة من الوقت لكنه سيختفي تدريجيًا مع الوقت. 

لكن إذا كنت لا تزالين تشعرين بأن لديك الكثير من الحليب حاولي شرب شاي الميرمية والذي من شأنه أن يساعد في تجفيف الحليب، أو من الممكن وضع أوراق الكرنب الأخضر الطازجة على صدرك، مع تغييرها عندما تذبل حتى تشعري بأن ثديك أصبح لينًا.

استكمالًا للإجابة عن كم يوم تستمر الام الثدي بعد الفطام وفي حال لم تلاحظي اختفاء الألم أو انخفاض مستوياته في منطقة الثدي مع مرور الوقت فمن الضروري أن تقومي باستشارة الطبيب المختص لمعرفة السبب الكامن وراء هذا الألم وعلاجه.

نصائح لتخفيف الام الثدي عند فطام الطفل

بعد أن تعرفت على جواب "كم يوم تستمر الام الثدي بعد الفطام"، سوف نعرفك الان على بعض الطرق التي من شأنها أن تساعدك في تخفيف الألم قدر المستطاع:

  • محاولة التقليل التدريجي وبشكل يومي من عدد مرات الرضاعة الطبيعية.
  • استبدال الرضاعة الطبيعية بالشفط، لكن من المهم أن تقومي بشفط الحليب من الثدي ببطء ولا تستعجلي العملية أبدًا، حيث أن سرعة شفط الحليب من شأنها أن تزيد من إدرار الحليب في الثدي بدلًا من التقليل به، واستمري في الشفط حتى تشعري بالراحة وانخفاض في مستوى الألم.
  • الابتعاد عن استخدام حمالات الصدر الضيقة، فهي قد تسبب في تضيق قنوات الحليب في الثدي وبالتالي تورمه، في المقابل قومي باختيار حمالة صدر خاصة بالرضاعة تعطي الدعم للثدي وتوفر لك الراحة.
  • أخذ حمام ساخن، حيث أن ذلك يساهم في جعل أنسجة الثدي أكثر مرونة مما يقلل من الألم في المنطقة.
  • القيام بتدليك الثدي وخاصة خلال الاستحمام.
  • استخدام كمادات باردة، فذلك يساعد في التقليل من التورم والألم.
  • زيادة مستوى السوائل التي تتناولها.
  • استخدام بعض الأدوية المسكنة للألم، لكن بعد استشارة الطبيب.

تأثير وتغيرات الرضاعة الطبيعية على الثدي

من الطبيعي أن يتغير حجم الثدي أثناء فترة الحمل وعند الولادة ليصبح أكثر صلابة وقد تعاني من الاحتقان المؤقت في الثدي أيضًا، والسبب في ذلك يعود أن بعد نزول المشيمة وخروجها من الجسم، يبدأ جسمك في إنتاج هرمون البرولاكتين وهذا الهرمون هو المسؤول عن إنتاج الحليب وإدراره.

لكن ماذا يحدث في حال عدم الرضاعة الطبيعية؟ إذا كنت لا ترضعين طبيعيًا فيبدأ الصدر في التقلص في غضون أيام قليلة ويبدأ في العودة إلى حجمه ما قبل الحمل.

في المقابل في حال الرضاعة الطبيعية ستلاحظ الأم أن حجم الثدي يصغر مع الوقت ليعود إلى حجمه الطبيعي بعد الفطام.

من قبل سيف الحموري - الثلاثاء ، 15 ديسمبر 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 28 يوليو 2021