كل شيء عن تطعيمات طفلك والحمى بعد التطعيم

اكتشفي المزيد من المعلومات عن تطعيمات الأطفال وتعرفي كيف تعمل التطعيمات التي يحتاجها طفلك لحمايته من الأمراض الخطيرة، بالإضافة إلى كيفية التعامل مع الحمى بعد التطعيم.

كل شيء عن تطعيمات طفلك والحمى بعد التطعيم

 

مقال ترويجي

مشاهدة عملية التطعيم الأول لطفلك يمكن أن تكون مؤثرة عاطفيا. في حين أن عملية أعطاء التطعيمات يمكن أن تكون مرهقة، إلا أنها مهمة جدا  للحفاظ على طفلك بصحة جيدة وحمايته من الأمراض الخطيرة. كما أنها تساعد على منع إنتشار الأمراض في جميع أنحاء المجتمع.

لماذا يحتاج طفلي إلى التطعيمات؟

أثناء وجوده في رحم الأم، يتلقى الجنين بروتينات خاصة تسمى الأجسام المضادة من الأم. هذه الأجسام المضادة توفر الدفاع والحصانة  للطفل ضد كثير من الأمراض الخطيرة.

هذه الحصانة السلبية تختفي تدريجيا في خلال أسابيع وأشهر بعد ولادة طفلك. وهذا يترك طفلك في خطر الإصابة بأمراض الطفولة الخطيرة ما لم يحصل نظام المناعة الخاص به على معونة إضافية مساعدة. (اقرؤوا المزيد حول لماذا يعتبر تطعيم الاطفال امرا هاما)

ماذا علي عمله إذا أصيب طفلي بالحمى بعد التطعيم؟

عندما يتم تطعيم طفلك فانه يتم حقنه بكمية صغيرة من البكتيريا أو الفيروس المسبب للمرض. ورغم أن هذه الكمية الصغيرة لا تكون قادرة على إصابته بالمرض فعليا، إلا أن جسم الطفل قد يبدأ في بعض الأحيان بمحاربة هذه الفيروسات أو البكتريا المحقونة. وهذا يعني أنه قد ترتفع درجة حرارة طفلك.

وهنا بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لخفض درجة حرارة طفلك:

• ضعيه في غرفة دافئة

• قومي بقياس درجة حرارته بشكل منتظم للتأكد من انه لا يشعر بالبرد الشديد

• يمكنك إعطاؤه دواء مخفض للحرارة، مثل نيروفين للأطفال.

• قدمي له المشروبات والأغذية حتى ولو رفض ذلك

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بالطبيب.

من قبل ويب طب - الأحد ، 4 أكتوبر 2015
آخر تعديل - الاثنين ، 31 أكتوبر 2016