قيء الطفل: متى يستدعي القلق؟

القيء من المشاكل الشائعة التي يعاني منها معظم الأطفال، لتعرف أسباب حدوثه وطرق علاجه ومتى عليك القلق إقرأ المقال التالي:

قيء الطفل: متى يستدعي القلق؟

قد يراودك القلق عندما ترى طفلك يتقيأ، وينظر إليك بلا حراك، وتشعر أن عليك فعل شيء ما يخفف عليه الامه، لكن عليك معرفة أن القيء ليس دائماً أمراً يستوجب الفزع، لذا نقدم لك أسباب القيء، ومتى يستدعي زيارة الطبيب، أو يتطلب العناية المنزلية.

أسباب القيء عند الأطفال

فيما يلي بعض الأسباب الشائعة للتقيؤ عند الأطفال:

  • التهاب المعدة والأمعاء: يعد القيء أحد أعراض التهاب المعدة والأمعاء، الذي يحدث عادةً بسبب فيروس أو تلوث غذائي.
  • الارتجاع المعدي المريئي: يحدث القيء بسبب الحركة العكسية للطعام من المعدة إلى المريء، قد يحدث الارتداد بسبب وضع الجلوس الخاطئ أثناء تناول الطعام أو الإفراط في التغذية أو عدم تحمل بعض الأطعمة.
  • التسمم الغذائي: قد يكون التسمم، الذي يحدث غالباً بسبب البكتيريا أو الفيروسات أو السموم الغذائية، سبباً اخر للتقيؤ.
  • دوار الحركة: يشعر العديد من الأطفال بالغثيان من الحركة، لكن لا يستمر ذلك لفترة طويلة.
  • خلل في المعدة: في بعض الأحيان يحدث القيء نتيجة خلل في المعدة أو التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي.
  • حساسية الطعام: يمكن أن يسبب استهلاك بعض الأطعمة المسببة للحساسية القيء المتقطع عند الأطفال، مثل منتجات الألبان.
  • الإجهاد: في كثير من الأحيان يمكن أن يسبب الإجهاد الذهني أو قلة النوم المرتبط بالتشنج في المعدة ويؤدي إلى القيء دون ألم في الحمى أو المعدة.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي: قد يؤدي عسر الهضم إلى القيء.
  • الإصابة: قد يبدأ طفلك بالتقيؤ بعد تلقيه ضربة على الرأس، أو الإصابة في أجزاء الجسم المختلفة، قد يشير ذلك إلى الإجهاد أو الصدمة.
  • التهابات الجهاز التنفسي: يمكن أن تؤدي العدوى مثل البرد والسعال إلى القيء.
  • المعدة الخاوية: إذا لم يتناول طفلك طعامه طوال اليوم، فقد يتقيأ رغوة بيضاء.

وقد يكون القيء عرض لبعض الأمراض الصحية الأكثر خطورة، مثل:

  • العدوى: مثل التهاب السحايا وعدوى المسالك البولية  والأذن الوسطى.
  • التهاب الزائدة الدودية: يكون القيء وألم المعدة من الأعراض الشائعة له.
  • انسداد في الأمعاء: بسبب العيوب الخلقية مثل التواء أو تضيق الأمعاء.

أعراض القيء عند الأطفال

قد يصاحب القيء بعض الأعراض، من بينها:

  • التهيج.
  • الصداع.
  • ألم البطن.
  • الانتفاخ.
  • الإسهال.
  • الخمول.

متى تستدعي الطبيب؟

عليك اصطحاب طفلك إلى الطبيب إذا بدت عليه العلامات التالية:

  • القيء المطول الذي يستمر لأكثر من يومين.
  • عدم وضوح الرؤية لديه.
  • ابتلع شيء سام.
  • يعاني من تصلب الرقبة قد يشير ذلك إلى التهاب السحايا.
  • ضعف في الوزن نتيجة القيء المتكرر.
  • السعال.
  • ضيق التنفس.
  • إذا تكرر القيء بعد تناوله للطعام مباشرة.
  • القيء بعد إصابة في الرأس.
  • إذا كان طفلك يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة.
  • تظهر عليه علامات الجفاف الشديد .
  • لديه ألم شديد في البطن، قد يشير ذلك إلى التهاب الزائدة الدودية.
  • يحتوي القيء على اللون الأصفر أو الأخضر أو يصاحبه دم.

علاج القيء

لا يحتاج القيء إلى العلاج ما لم يكن هناك سبب أساسي خطير لحدوثه، فيمكنك إدارته من خلال اختيار نظام غذائي مناسب للعمر، والحفاظ على رطوبة جسم الطفل، ذلك وفقاً للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) ومنظمة الصحة العالمية (WHO).

 لكن قد يقدم الأطباء بعض مضادات القيء للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن عامين، من بينها prochlorperazine Compazine، وميتوكلوبراميد (Reglan)، بروميثازين، وأوندانسيترون.

نصائح لمنع القيء

يمكنك منع القيء عن طريق اتباع بعض النصائح التالية:

  • قم بتقسيم غذاء طفلك إلى خمسة وجبات صغيرة بدلاً من تقديم ثلاث وجبات كبيرة.
  • امنع طفلك من الاستلقاء فور تناول الطعام.
  • عندما يستلقي طفلك اجعل رأسه أعلى بقليل من قدميه.
  • تجنب بعض الأطعمة التي تجعل طفلك يشعر بالغثيان.
  • دعه يشرب ما لا يقل عن لترين من الماء يومياً.
  • اعطيه حلوى المصاص قد تساعده في تقليل حدوث القيء.
  • يمكنك أيضاً تقديم شاي الزنجبيل لطفلك الذي يحتوي على خصائص مضادة للقيء.
  • اطلب من طفلك أن يقوم بتقنيات التنفس العميق.
  • يمكنك إعطاء  طفلك بعض الأطعمة التي لا تهيج المعدة، مثل الموز، الخبز، ماء جوز الهند، الزبادي، عصير الفاكهة، الشاي الدافئ، حساء الدجاج، الأرز، البطاطا المهروسة.
من قبل سلام عمر - الاثنين ، 28 مايو 2018
آخر تعديل - الاثنين ، 22 أكتوبر 2018