فواكه لا يجب أن تتناولها الحامل

يجب أن تحرص المرأة الحامل على تجنب الأطعمة التي تؤثر على صحتها وصحة الجنين بالسلب، فهناك بعض أنواع الفواكه التي يجب عدم تناولها خلال الحمل.

فواكه لا يجب أن تتناولها الحامل

الحمل هو الفترة الأكثر حساسية للمرأة وللجنين، ولذلك يجب أن تكون الحامل شديدة الحذر خلال هذه المرحلة لتضمن الحفاظ على صحتها وصحة الطفل.

يؤثر الحمل على الجهاز المناعي، ويجعل الجسم أكثر عرضة للبكتيريا والفيروسات، وخاصةً التي يتم نقلها عن طريق الأغذية، ولذلك يجب أن تعتني جيداً بإختيار ما تتناوليه أثناء الحمل.

فواكه لا تتناولها الحامل

إليك قائمة بالفواكه التي ينصح بتجنبها خلال فترة الحمل.

1-البابايا غير الناضجة

لا تعرف كثير من النساء أن البابايا الخضراء أو غير الناضجة من الفاكهة غير المستحبة خلال فترة الحمل، ويرجع ذلك لأن هذه الفاكهة تجعل المخاض مبكراً ويمكن أن تسبب الإجهاض.

ويرجع هذا لأن البابايا غير الناضجة ذات القشرة الخضراء غنية بمادة اللاتكس وإنزيم الباباين وهما يسببان انقباضات وتقلصات في الرحم.

وينصح بتجنب مختلف أشكال البابايا الخضراء، سواء تناولها بمفردها أو إضافتها لسلطة الفاكهة أو بذور البابايا وكذلك عصير البابايا.

أما البابايا الناضجة فلها فوائد عديدة للحامل، حيث أنها غنية بفيتامين ج ومضادات الأكسدة وغيرها من العناصر التي يحتاجها الجسم، فتقلل من حرقة المعدة والإمساك.

كما أن البابايا الممزوجة مع العسل والحليب ستكون مفيدة للمرأة خلال فترة الرضاعة.

2-الأناناس

إن تناول النساء للأناناس خلال الحمل ليس أمر جيد، فهو غني بالبروميلين، مما قد يسبب تليين عنق الرحم، وبالتالي حدوث المخاض المبكر.

كما أن الأناناس يحتوي على أحماض تزيد فرص الشعور بحرقة المعدة، ولذلك لا يفضل تناوله خلال الأشهر الأولى من الحمل.

ولأن الأناناس يساعد في المخاض، فيمكن تناوله مع اقتراب موعد الولادة.

3-العنب

هناك جدل حول إمكانية تناول العنب خلال الحمل، فعلى الرغم من فوائد الصحية، يحتوي العنب على مادة ريسفيراترول، وهي مادة كيميائية يمكن أن تسبب تسمم الحمل.

وفي المقابل، يوفر العنب مجموعة من الفوائد للحامل، حيث أنه يحتوي على فيتامين A وC.

والأفضل هو استشارة الطبيب بشأن تناول العنب خلال الحمل، وفي حالة تناوله، يجب أن يكون بكميات معتدلة.

نصائح قبل تناول الفاكهة خلال الحمل

ولتفادي أي مشكلات صحية من تناول الفاكهة خلال الحمل، ينصح بالاتي:

  • غسل الفاكهة جيداً: عادةً ما تكون الفاكهة ملوثة بواسطة المبيدات الحشرية والبكتيريا، ولذلك فإن الفاكهة العضوية هي الخيار الأمثل.
  • تناول الفاكهة الطازجة: أفضل بكثير من الأشكال الأخرى سواء الفاكهة المجففة أو العصائر.
  • عدم الإكثار من الفاكهة التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر: وعدم إضافة السكر إلى عصائر الفاكهة الطازجة.
  • تخزين الفاكهة في مساحة منفصلة بالثلاجة: وابتعادها عن أي أغذية تحتوي على بكتيريا مثل اللحوم النيئة.
  • عدم تناول ثمار الفاكهة التي تحتوي على أجزاء تالفة: بل يجب التخلص منها بالكامل لأن هذا التلف يعني انتشار البكتيريا في مختلف أنحاء الثمار.
من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء ، 7 مايو 2019