فوائد الزعتر للأطفال

هناك العديد من الأعشاب التي تقدم فوائد مختلفة للأطفال، منها الزعتر. ولكن ما فوائد الزعتر للأطفال؟ وهل يسبب الزعتر أي أعراض جانبية؟ هذا ما سنجيب عليه في هذا المقال.

فوائد الزعتر للأطفال

يعد الزعتر من الأعشاب اللذيذة والمفيدة ومتعددة الاستخدام، إذ يقدم الزعتر فوائدًا عديدة ومختلفة للكبار. وسنتعرف في هذا المقال على فوائد الزعتر للأطفال وأعراضه الجانبية وكيفية استخدامه بشكل أوضح:

فوائد الزعتر للأطفال

هناك العديد من فوائد الزعتر المحتملة للأطفال، ومن هذه الفوائد نذكر:

1. يساعد في علاج المشكلات التنفسية

أحد فوائد الزعتر للأطفال هو أنه قد يساعد في علاج بعض المشكلات التنفسية، مثل: التقليل من السعال، والسعال الديكي. حيث يحتوي الزعتر على مركب ثايمول (Thymol) الذي يعمل على المستقبلات الموجودة في المجاري التنفسية والفم واللسان ليقوم بالتقليل من شدة وتكرار السعال.

ويقوم الزعتر أيضًا بعلاج الالتهابات التنفسية العلوية، والتقليل من شدة الأعراض المرافقة للزكام. كما يقوم الزعتر بالتخفيف من احتقان الصدر من خلال إراحة الصدر وإعطاء شعور بالتبريد.

2. يخفف من التهابات الأمعاء

يحتوي الزعتر على مركبي الثايمول والكارفاكرول (Carvacrol) اللذان قد يساعدان في علاج بعض من التهابات الأمعاء من خلال معادلة بعض البكتيريا المسؤولة عن التهابات الأمعاء، وقد يساعد الزعتر في التقليل من الجروح الموجودة في الأمعاء.

3. يعزز من صحة الفم والأسنان

من فوائد الزعتر للأطفال أنه يعزز من صحة فم وأسنان الطفل عن طريق التخلص من رائحة الفم الكريهة والتقليل من خطر الإصابة بأمراض اللثة من التهابات وغيرها، وتجنب الإصابة بتسوس الأسنان وتكون طبقة البلاك.

4. يساعد في علاج الالتهابات الفموية

يعد علاج الالتهابات الفموية والقلاع أحد فوائد الزعتر للأطفال، إذ أن الزعتر يحتوي على مركب الثايمول القادر على تثبيط نمو فطريات المبيضة البيضاء (Candida Albicans) وسلالات أخرى من المبيضات، من خلال تقليل إنتاج إرجوستيرول (Ergosterol) الضروري لنمو الفطريات.

5. يساعد في علاج المشكلات الجلدية

من الفوائد المحتملة للزعتر أنه يساعد في علاج بعض الأمراض الجلدية للأطفال، مثل: الأكزيما، والحبوب لاحتواء الزعتر على خصائص مضادة للالتهاب ومضادة للفطريات ومضادة للبكتيريا.

6. فوائد أخرى

من فوائد الزعتر للأطفال الأخرى نذكر:

كيفية استخدام الزعتر للأطفال

يمكن استخدام الزعتر للأطفال بعدة أشكال، منها:

  1. استخدام الصابون الذي يحتوي على مستخلصات الزعتر.
  2. تناول الزعتر الجاف بشكل مباشر.
  3. صنع الشوربات باستخدام الزعتر الطازج.
  4. صنع شاي الزعتر من خلال إضافة ملعقة كبيرة من بودرة الزعتر إلى كوب من الماء المغلي. 

الأعراض الجانبية للزعتر

بعد التعرف على فوائد الزعتر للأطفال، علينا معرفة الأعراض الجانبية التي يمكن أن تظهر بسبب استخدام الزعتر، فبالرغم من أن الزعتر يعد امنًا للأطفال عند استخدامه بالكميات المقبولة، إلا أنه قد يسبب بعض الأعراض الجانبية في حال استخدام كميات أكبر من الطبيعية. ومن هذه الأعراض نذكر: 

  1. الشعور بالدوار.
  2. الصداع.
  3. وجود مغص في البطن والام في المعدة.
  4. الشعور بالغثيان والاستفراغ.

تحذيرات خاصة

عند استخدام الزعتر للأطفال علينا اتباع بعض التحذيرات والنصائح، مثل:

  • الحرص على استشارة الطبيب المختص قبل استخدام الزعتر للطفل، للتأكد من امكانية استهلاك الطفل للزعتر.
  • عدم استخدام الزعتر من قبل الأطفال الذي يعانون من حساسية تجاه فصيلة الشفويات (Lamiaceae) من النباتات.
  • التأكد من عدم وجود أمراض نزيف عند الطفل، لاحتمال زيادة خطر الإصابة بالنزيف.
  • عدم إعطاء الطفل الزعتر لمدة أسبوعين من موعد العملية في حال خضوعة لأي عملية جراحية.
من قبل د. جود شحالتوغ - الأربعاء ، 14 أبريل 2021