الرضاعة الطبيعية والوزن

ما العلاقة بين الرضاعة الطبيعية والوزن؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

الرضاعة الطبيعية والوزن

تفترض العديد من النساء أن الرضاعة الطبيعية هي إحدى الطرق التي تساعدهن في خسارة الوزن بعد الولادة، ولكن ما حقيقة هذا الافتراض؟

الرضاعة الطبيعية والوزن: ما العلاقة بينهما؟

تخسر النساء عادةً ما يقارب 6 - 7 كيلوغرامًا من وزنهن بعد الولادة بشكل مباشر، إذ تنتج هذه الخسارة بسبب تخلص الجسم من السوائل بشكل سريع، ولكن غالبًا ما تستمر خسارة الوزن بعد ذلك بشكل طبيعي خلال الرضاعة الطبيعية.

وتنتج خسارة الوزن خلال هذه الفترة بسبب استهلاك المرأة للخلايا الدهنية المخزنة في الجسم في إنتاج الحليب، وقد تستمر خسارة الوزن بالرغم من اتباع النظام الغذائي الذي يقتضي إضافة ما يقارب 300 - 500 سعرة حرارية يوميًا لمساعدة المرأة على إنتاج الحليب.  

كما أن الهرمونات التي يتم إفرازها من قبل الجسم تعمل على انقباض عضلات الرحم، مما يؤدي إلى انكماش الرحم بشكل تدريجي مع كل مرة ترضع فيها الأم طفلها، إلى أن يعود حجم الرحم إلى حجمه ما قبل الحمل في غضون 6 أسابيع من الولادة.

الرضاعة الطبيعية والوزن: عوامل تؤثر على سرعة خسارة الوزن

بعد التعرف على العلاقة بين الرضاعة الطبيعية والوزن، علينا التعرف على العوامل التي تؤثر على سرعة خسارة الوزن خلال الرضاعة الطبيعية.

إذ تتراوح الفترة التي تخسر فيها المرأة الوزن خلال الرضاعة الطبيعية بين 6 أشهر أو إلى ما يزيد عن السنة، وتعتمد سرعة خسارة الوزن على عدة عوامل، مثل: 

  • مقدار الوزن الذي تم اكتسابه خلال فترة الحمل.
  • سرعة الأيض.
  • النظام الغذائي الذي تتبعه المرأة.
  • كمية التمارين الرياضية التي تقوم بها المرأة.

الرضاعة الطبيعية والوزن: نصائح

هناك العديد من النصائح التي يمكن للمرأة أن تتبعها والتي تساعدها في خسارة الوزن أثناء فترة الرضاعة الطبيعية، ومن هذه النصائح نذكر:

  • عدم تجاهل الوجبات

يجب على المرأة أن لا تتجاهل وجباتها، إذ أن عدم تناول أي من الوجبات قد يبطئ من عملية الأيض ويقلل من طاقة الأم، كما أن التقليل من السعرات الحرارية الذي ينتج بسبب عدم تناول بعض الوجبات قد يسبب توقف خسارة الوزن.  

  • تناول الوجبات بشكل أكثر تكرارًا

إن تناول الوجبات بشكل متكرر خلال اليوم يعمل على مد الأم بالطاقة اللازمة لقيامها بالرضاعة الطبيعية، إذ يجب أن تتناول ما لا يقل عن 3 وجبات رئيسية ووجبتين خفيفتين خلال ساعات اليوم.  

  • الانتباه على السعرات الحرارية

بالرغم من أن التقليل من كمية السعرات الحرارية التي يتم استهلاكها خلال اليوم قد يساعد في عملية خسارة الوزن، إلا أنه يجب على الأمهات اللاتي تتبعن الرضاعة الطبيعية زيادة السعرات الحرارية إلى ما يقارب 300 - 500 سعرة حرارية في اليوم. 

أما إذا رغبت الأم بخسارة المزيد من الوزن بعد انقضاء 6 أشهر من الرضاعة الطبيعية، فمن الممكن التقليل من السعرات الحرارية؛ إذ أن الطفل في هذا العمر يبدأ بتناول بعض الأطعمة الصلبة بالإضافة إلى الرضاعة الطبيعية. 

  • أخذ الراحة عند اللزوم

بالرغم من صعوبة الأمر، إلا أنه من الضروري أخذ قسط كافٍ من الراحة خلال القيام بالرضاعة الطبيعية والحصول على ساعات نوم كافية وتوزيعها على النهار والليل، حيث أن الراحة تساعد الجسم على خسارة الوزن بشكل أسرع. 

  • القيام بالتمارين الرياضية

تساعد التمارين الرياضية خلال الرضاعة الطبيعية على تحفيز خسارة الوزن ورفع مستويات الطاقة والتقليل من التوتر والحفاظ على الكتلة العضلية، ومن التعليمات التي يجب على الأم اتباعها عند القيام بالتمارين الرياضية خلال الرضاعة الطبيعية نذكر:  

  1. البدء بالتمارين الرياضية بشكل بطيء وخفيف وزيادة شدة التمارين بشكل تدريجي.
  2. ارتداء حمالة الصدر الخاصة بالتمارين الرياضية.
  3. القيام بالرضاعة الطبيعية أو شفط الحليب قبل أداء التمارين الرياضية.
  4. الإكثار من شرب المياه قبل وخلال وبعد الانتهاء من أداء التمارين الرياضية.
من قبل د. جود شحالتوغ - الاثنين ، 28 أبريل 2014
آخر تعديل - الخميس ، 14 أكتوبر 2021