فقر الدم بعد الولادة: دليلك الشامل

يُعد فقر الدم بعد الولادة من المشكلات المنتشرة في المدن النامية، ولكن ما المقصود به؟ وما أسبابه؟ كل هذا وأكثر سنتعرف عليه في المقال الآتي.

فقر الدم بعد الولادة: دليلك الشامل

تعاني العديد من الأمهات صغار السن من فقر الدم بعد الولادة (Postpartum anemia)، وسنتعرف في هذا المقال على فقر الدم بعد الولادة بشكل أوضح:

فقر الدم بعد الولادة: ما هو؟

يعرف فقر الدم بعد الولادة بانخفاض مستويات هيموغلوبين (Hemoglobin) الدم عن 110 غرام/لتر في الأسبوع الأول بعد الولادة، وانخفاضه عن 120 غرام/لتر في الأسبوع الثامن بعد الولادة، وقد يستمر فقر الدم لفترة قد تتراوح بين 6 - 12 شهر بعد الولادة. 

ويتمثل فقر الدم بعد الولادة بفقر الدم الناتج عن نقص الحديد بسبب الاستنزاف المستمر للحديد من قبل المرأة طيلة فترة حملها، إذ أن الحديد ضروري لإنتاج الهيموغلوبين الذي بدوره يساهم في إنتاج خلايا الدم الحمراء التي تقوم بإيصال الأكسجين إلى جميع أجزاء الجسم.  

فقر الدم بعد الولادة: الأسباب

تتعد العوامل التي تؤدي إلى إصابة الأم بفقر الدم بعد الولادة، ومن هذه العوامل نذكر:

  1. إصابة المرأة بنقص الحديد قبل الولادة.
  2. تعرض الأم للنزيف الشديد خلال الولادة.
  3. ولادة أكثر من طفل واحد.

فقر الدم بعد الولادة: الأعراض

قد لا تعاني بعض الأمهات من أي أعراض في حال إصابتهن بفقر الدم بعد الولادة، ولكن في حال وجودها، فقد تظهر العديد من الأعراض مثل:  

  • الشعور بالإرهاق الدائم. 
  • الشعور بالتهيج والعصبية الدائمة. 
  • اكتئاب ما بعد الولادة. 
  • صعوبة القيام بالرضاعة الطبيعية. 
  • الصداع المتكرر. 

فقر الدم بعد الولادة: التشخيص

يمكن تشخيص فقر الدم بعد الولادة من خلال قيام الأم بفحص تعداد الدم الكامل، الذي يشمل فحوصات عديدة، نذكر منها مستويات المركبات الاتية في الدم:  

  • الهيموغلوبين.
  • الفيريتين (Ferritin).
  • مستقبل ترانسفيرين القابل للذوبان (Serum soluble transferrin receptor).

فقر الدم بعد الولادة: العلاج

يتمثل علاج فقر الدم بعد الولادة باستهلاك كميات أكبر من الحديد، وذلك يكون عن طريق الوسائل الاتية:  

1. استعمال مكملات الحديد

يمكن استخدام حبوب مكملات الحديد في علاج فقر الدم بعد الولادة، ولكن بعد استشارة الطبيب المختص، والجدير بالذكر أن مكملات الحديد قد تسبب العديد من الأعراض الجانبية المزعجة، مثل:

  • الغثيان.
  • الإسهال.
  • الإمساك.

2. استهلاك الأطعمة الغنية بالحديد

هناك العديد من الأطعمة الغنية بالحديد والتي يمكن استهلاكها لرفع مستويات الحديد في الجسم، ومن هذه الأطعمة نذكر:

  • الدواجن ولحوم الأبقار.
  • المأكولات البحرية، مثل المحار.
  • الفاصولياء الحمراء.
  • العدس.
  • الخضراوات ذات الأوراق الخضراء، مثل السبانخ.

3. رفع مستوى امتصاص الحديد

تتعدد النصائح التي يمكن من خلالها زيادة مستوى امتصاص الحديد من الجسم وبالتالي رفع مستوى الحديد، ومن هذه النصائح نذكر:

  • استهلاك الحديد مع البرتقال أو عصير البرتقال.
  • أخذ حبوب الحديد قبل الوجبات بنصف ساعة.
  • تجنب استهلاك منتجات الألبان أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين في نفس الوقت الذي يتم فيه أخذ حبوب الحديد.

فقر الدم بعد الولادة: الوقاية

هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها للتقليل من خطر الإصابة بفقر الدم بعد الولادة، وبعض هذه النصائح تتم خلال الحمل، وبعضها الاخر بعد الولادة، كالاتي:

1. نصائح للوقاية خلال الحمل

تتم وقاية الحامل من التعرض للإصابة بفقر الدم عن طريق استخدام حبوب مكملات الحديد، خاصة في الثلثين الأول والثاني من الحمل. 

أما في حال اكتشاف الحامل بإصابتها بنقص الحديد خلال الثلث الثالث من الحمل، فيجب عليها اللجوء إلى تلقي الحديد عن طريق الحقن عبر الوريد؛ إذ أن حبوب مكملات الحديد غالبًا ما تكون بلا جدوى في حال استهلاكها في الثلث الأخير من الحمل. 

2. نصائح للوقاية بعد الولادة

تتمثل الوقاية من الإصابة بفقر الدم بعد الولادة باستهلاك الحمل لكل من الحديد مع حمض الفوليك معًا، لفترة تتراوح ما بين 6 - 12 أسبوع بعد الولادة. 

من قبل د. جود شحالتوغ - الخميس ، 19 أغسطس 2021