فشل المبيض المبكر: الأسباب والعلاج

تعاني العديد من النساء من حالة تعرف بفشل المبيض المبكر، والتي قد تكون هي السبب في الإصابة بالعقم المبكر أو صعوبة الحمل. دعنا نعرفك عليها:

فشل المبيض المبكر: الأسباب والعلاج

يتلقى المبيض الطبيعي أوامر من الغدة النخامية بشكل مستمر عن طريق هرمونات معينة لتكوين بويضات بشكل شهري وذلك لإحداث الدورة الشهرية أو تهيئة الرحم للحمل، وهذه الدورة الطبيعية لا تحدث عند حصول فشل مبكر بالمبيض.

ما هو فشل المبيض المبكر؟

هو فشل المبيض في إنتاج الهرمونات الأنثوية اللازمة لضمان حدوث تبويض منتظم بشكل مبكر أي قبل سن الأربعين مما يؤدي إلى حدوث صعوبة في الحمل وعقم مبكر أو انقطاع مبكر للدورة الشهرية بالنهاية.

هل فشل المبيض المبكر هو نفسه إنقطاع الدورة الشهرية المبكر؟

قد  يختلط الأمر على البعض بأن فشل المبيض المبكر هو نفسه إنقطاع الدورة الشهرية المبكر، ولكن الأمرين مختلفان تماماً. حيث أن السيدات اللاتي يصبن بفشل المبيض المبكر قد تأتيهن الدورة الشهرية بشكل متقطع وغير منتظم أو منتظم أحياناً ولمدة سنوات قبل انقطاعها كلياً، كما أنهن قد يحملن وينجبن أيضاً، على عكس إنقطاع الدورة الشهرية المبكر والذي تنقطع فيه الدورة الشهرية تماماً ولا يمكن للسيدة المصابة به الحمل.

ما هي أعراض فشل المبيض المبكر؟

تكون الأعراض مشابهة تماماً لأعراض قرب انقطاع الدورة واعراض قلة هرمون الإستروجين مثل:

  • دورات شهرية متقطعة وغير منتظمة.
  • تأخر وصعوبة بالإنجاب.
  • هبات ساخنة.
  • تعرق ليلي.
  • جفاف مهبلي.
  • توتر دائم وقلة في التركيز.
  • ضعف الرغبة الجنسية.

أسباب فشل المبيض المبكر

يحدث الفشل المبكر للمبيض بسبب فقدان مخزون البويضات في أحد المبايض أو كليهما والذي قد يكون نتيجة لعدة أسباب:

  1. وجود مشاكل بالكروموسومات مثل: متلازمة تيرنر المزيقة  أو متلازمة الكروموسوم اكس الهش.
  2. أحد الأسباب المهمة التعرض للعقار الكيماوي أو الإشعاعي لعلاج بعض الأورام
  3. يعتبر التدخين سبباً في هذا الفشل أحياناً
  4. التعرض للمواد الكيماوية ومبيدات الحشرات
  5. الإصابة ببعض أنواع الفيروسات
  6. إصابة السيدة في بعض الحالات بمرض مناعي يؤدي لمهاجمة الجسم للمبايض عن طريق تكوين أجسام مضادة ضد هذه المبايض مما يؤدي إلى حدوث ضرر بالبويضات وقلة في المخزون داخل المبيض.

وقد يكون سبب الفشل المبكر غير معروف في كثير من الحالات.

عوامل مساعدة على الإصابة بهذه المشكلة

هناك بعض العوامل التي تعرض السيدة للإصابة بهذه المشكلة أكثر من غيرها مثل:

  • العمر، حيث أن السيدات بين عمر ال ٣٥ وال ٤٠ أكثر عرضة للإصابة بهذه المشكلة مع العلم أنها قد تحدث عند السيدات الأصغر سناً.
  • التاريخ العائلي، حيث أن السيدات اللاتي تعاني إحدى قريباتهن  من الدرجة الأولى من فشل مبكر للمبايض عرضة للإصابة بهذه المشكلة أكثر من غيرهن.
  • الجراحات المتكررة للمبيض أو وجود بطانة رحم مهاجرة في المبيض قد تكون سبباً للفشل المبكر للمبايض.

مضاعفات الفشل المبكر للمبايض

يؤدي الفشل المبكر للمبايض إلى عدة مشاكل من أهمها:

1- العقم وتأخر الإنجاب:

وهي أكثر مشكلة تؤرق السيدة عند الإصابة بهذه الحالة علما أن بعض السيدات قد ينجحن بالحمل والإنجاب ببعض المساعدة الطبية.

2- هشاشة العظام:

وذلك بسبب نقص هرمون الاستروجين والذي يعتبر هرمون أساسي لصحة العظام وقوة بنيتها.

3- الإكتئاب والتوتر:

حيث أن مشكلة تأخر الإنجاب قد تضع السيدة في قلق وتوتر قد يصل إلى الاكتئاب في بعض الحالات التي لا تلق الدعم النفسي اللازم والكافي.

4- أمراض القلب:

وذلك بسبب نقص هرمون الإستروجين لما لهرمون الأستروجين من أهمية لصحة القلب.

5- مشاكل في الذاكرة:

النسيان وعدم التذكر وذلك بسبب نقص هرمون الأستروجين أيضا.

كيف يتم تشخيص فشل المبيض المبكر؟

عند حدوث تأخر بالدورة الشهرية وبعد استثناء وجود حمل سيطلب منك الطبيب عمل بعض الفحوصات لتشخيص فشل المبيض المبكر. وأهم هذه الفحوصات:

1- فحص الهرمون المنبه للجريب (FSH)

وهو الهرمون الذي يفرز من الغدة النخامية ليحفز المبيض على إفراز الهرمونات و إنضاج البويضات، وفي حالات الفشل المبكر  للمبيض يكون هذا الهرمون مرتفعاً بالدم.

2- فحص هرمون الاستراديول  (Estradiol)

وهو نوع من أنواع الإستروجين الذي يفرز من المبيض حيث تكون نسبته أقل من المستويات الطبيعية عند حدوث فشل المبيض المبكر.

3- الفحوص الجينية 

فحص الكروموسومات وفحص بعض الجينات لمعرفة ما اذا كان سبب الفشل مشكلة جينية أو كروموسوماتية.

كيف يتم علاج فشل المبيض المبكر؟

يركز علاج فشل المبيض المبكر على علاج الأعراض والاثار الجانبية الناتجة عن هذه المشكلة وليس حل المشكلة الأساسية .

ويكون العلاج الأساسي بإعطاء:

  • هرمون الإستروجين الذي يخفف من التعرق الليلي والهبات الساخنة كما ويحمي من هشاشة العظام.   
  • فيتامين د والكالسيوم، حيث أن كليهما مهم جدا لمنع حدوث هشاشة العظام كما وأن الكميات التي يكتسبها الجسم من الطعام، والشراب والتعرض لأشعة الشمس قد تكون غير كافية.
  • ممارسة الرياضة للحفاظ على صحة العظام واتباع نظام غذائي صحي يمد الجسم بالعناصر الضرورية للحفاظ على قوة العظام.

هل يمكن استعادة وظيفة ومخزون المبيض واستعادة الخصوبة بعد حدوث فشل المبيض المبكر؟

للأسف لا يوجد أي علاج قد يعيد أو يحسن مخزون المبايض المتبقي، ولكن هناك علاجات لتنشيط ما تبقى من المخزون للمساعدة على الحمل في بعض الحالات.

قد يلجأ الطبيب المعالج للحقن المجهري أو الزراعة لتحسين فرص الحمل عند السيدات التي يعانين من فشل مبكر بالمبيض.

متى يجب على السيدة مراجعة الطبيب؟

يجب على السيدة مراجعة الطبيب إذا انقطعت دورتها الشهرية لمدة ٣ شهور أو أكثر وذلك لمعرفة السبب في هذا الإنقطاع والذي قد يكون بسبب فشل المبيض المبكر أو لأسباب أخرى مثل الحمل و التوتر والضغط النفسي وتغير العادات الغذائية أو الرياضية.

من قبل الدكتور أنس العملة - الجمعة ، 11 أغسطس 2017
آخر تعديل - الاثنين ، 28 أغسطس 2017