فرط التعرق عند الأطفال: كيف اتصرف معه؟

قد يحدث أن يصاب طفلك بفرط التعرق نتيجة لزيادة إفرازه في الغدة العرقية، فما هو فرط التعرق عند الأطفال؟ وكيف يمكن علاجه؟

فرط التعرق عند الأطفال: كيف اتصرف معه؟

عادًة ما يفرز جسم الطفل العرق للحفاظ على درجة حرارته، ولكن قد يفرز الجسم كميات كبيرة من العرق قد يكون سببها مرضي بالتالي الإصابة بفرط التعرق عند الأطفال، فما هو؟ وكيف يمكن علاجه؟

يؤثر فرط التعرق بشكل شائع على الأطفال، ويمكن أن يحدث في أي مراحل العمر، وقد يترافق العرق الشديد مع القلق، أو تناول أطعمة غنية بالتوابل، أو بعد التمارين، أو الحمى.

أسباب فرط التعرق عند الأطفال

بشكل عام يحدث فرط التعرق بسبب الغدد العرقية النشطة للغاية، ولأسباب طبية أخرى منها:

  • الإصابة بالعدوى.
  • الإصابة بمرض مزمن.
  • الإصابة باضطراب يعطل توازن الجسم الطبيعي للهرمونات.
  • وجود مشكلة في الجهاز العصبي الذي يتحكم بالعديد من وظائف الجسم بما في ذلك التعرق وقد تكون هذه المشكلة ناجمة جزئيًا عن علم الوراثة.

كيف يتم تشخيص فرط التعرق عند الأطفال؟

يتم تشخيص فرط التعرق للأطفال بالطرق الآتية:

  • إجراء اختبار بدني

يتم تشخيص فرط التعرق عن طريق الفحص البدني، حيث تستخدم الاختبارات الطبية لاستبعاد أي حالة قد تكون سبب فرط التعرق عند الأطفال، مثل: مشاكل في الغدة الدرقية، أو السكري.

  • إجراء اختبار النشا واليود

يتم تطبيق محلول اليود على منطقة تفوح منه رائحة العرق ومن ثم رش النشا على المنطقة، ليظهر اللون الأزرق الداكن أو البنفسجي في مناطق العرق الزائد.

  • إجراء اختبار الورق

يتم وضع نوع خاص من الورق على المنطقة التي يحدث فيها التعرق الزائد، ومن ثم يتم امتصاص العرق في الورقة وبعدها يوزن الورق ليبين كمية العرق التي يتم امتصاصها.

العلاجات الممكنة لفرط التعرق عند الأطفال

هناك العديد من أنواع العلاجات التي تستخدم في علاج فرط التعرق عند الأطفال ومنها:

1. العلاجات الموضعية

هي الأدوية التي توضع على الجلد لعلاج فرط التعرق عند الأطفال وتشمل مضادات التعرق وأدوية مضادات الكولين (Anticholinergic) الموضعية.

تستخدم مضادات التعرق للمساعدة على تقليل كمية التعرق، قد تعمل بعض المضادات التي تحتوي على كلوريد الألومنيوم (Aluminum chloride) ويمكن استخدامها من دون وصفة طبية.

يمكنك استخدام مضادات الكولين التي تمنع تحفيز الأعصاب في الغدد العرقية مما يؤدي إلى إنتاج أقل من العرق قد تعمل هذه العلاجات حيث يصعب امتصاص الدواء من خلال الجلد.

2. أدوية عن طريق الفم

في بعض الأحيان يوصي الأطباء باستخدام مضادات الكولين الفموية لتقليل التعرق، مثل: بروبانثيلين (Propantheline)، جليكوبرولاتي هيدروكلوريد أوكسي بوتينين (Glycopyrrolate hydrochloride oxybutynin).

هذه الأدوية يمكن أن تسبب آثارًا جانبية مثل:

3. العملية الجراحية

التنظير الصدري بالمنظار (ETS) وهو إجراء يتم فيه قطع الأعصاب التي تسبب التعرق الزائد، وتشمل مخاطر الجراحة العدوى. والنزيف. وتلف الأعصاب.

كيف تساعد طفلك المصاب بفرط التعرق؟

هذه بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لمساعدة طفلك على التكيف مع وجود فرط التعرق:

  • علّم طفلك عن فرط التعرق أي كن صادقًا مع طفلك واشرح له حالته بالتفصيل.
  • ناقش وضع طفلك الصحي مع المدير والمدرس في ما يتعلق بالأنشطة اللاصفية، فإذا كانوا على علم بحالة طفلك الطبية فمن المرجح أن يدعموا طفلك.
  • استمع لطفلك حيث يمكن أن يكون فرط التعرق محرجًا جدًا للأطفال، مما يجعل من الصعب عليهم التحدث عنه، ساعده على التحدث مع شخص يمكنه الوثوق به والتحدث معه.
  • شجع طفلك على متابعة الأنشطة ذات الاهتمام والمتعة، وتلك التي قد تعزز الثقة بالنفس واحترام الذات الإيجابي.
  • امنح طفلك خيار التفاعل مع الأطفال الآخرين الذين يعانون من فرط التعرق، هذا يمكن أن يوفر الدعم والطريق المريحة التي يمكن لطفلك من خلالها تبادل الخبرات.
من قبل مجد حثناوي - الاثنين 19 تشرين الثاني 2018
آخر تعديل - الأحد 25 تموز 2021