فحوصات هامة للأم بعد الولادة

هناك مجموعة من الفحوصات الهامة التي يجب أن تقوم بها الأم بعد الولادة للطمأنة على صحتها واكتشاف أي مشكلة صحية تواجهها مبكراً لسهولة علاجها قبل أن تتفاقم.

فحوصات هامة للأم بعد الولادة

تهتم الأم كثيراً بصحة رضيعها بعد الولادة، ولكن هذا لا يعني أن تهمل صحتها بعد انفصال الطفل عنها، فمن الضروري أن تقوم ببعض الفحوصات للطمأنة على صحتها، وحتى تتفادى أي مشكلات صحية يمكن أن تحدث لها وتعيق اهتمامها بالطفل.

فحوصات بعد الولادة

إليك أهم الفحوصات التي يجب أن تقومي بها بعد الولادة.

1- فحص المهبل والرحم

يجب على الأم أن تذهب إلى الطبيبة النسائية وتقوم بفحص المهبل والرحم بعد الإنجاب، ويكون ذلك بعد مرور حوالي ستة أسابيع من ولادة الطفل.

يساعد هذا الفحص في التأكد من عودة كافة عضلات الحوض إلى وضعها الطبيعي، وعدم وجود أي مضاعفات خطيرة بالرحم والمهبل يمكن أن تنتج عن المخاض والولادة، وكذلك لفحص المبايض وحجمها ومكانها.

كما ستقوم الطبيبة بفحص الثديين، للتأكد من سلامتهما وعدم وجود أي إفرازات غير طبيعية أو مشكلات صحية تؤثر على الرضاعة.

وينصح أن تقوم المرأة باستشارة الطبيبة النسائية في مختلف الأمور التي تشغلها حول الصحة الجنسية بعد الولادة.

2- فحص ضغط الدم

على الرغم منه أنه أمر شائع، لا تعرف كثير من النساء أنهن مصابات بارتفاع ضغط الدم بعد الولادة.

وتزداد فرص إصابة المرأة بارتفاع ضغط الدم بعد الولادة في حالة إصابتها بتسمم الحمل.

ويمكن أن يتسبب ارتفاع ضغط الدم في الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ولذلك ينصح بإجراء فحص ضغط الدم للتأكد من عدم وجود أي اضطرابات أو خلل يؤثر على صحتها.

3- فحص البول

ينصح بإجراء فحص البول بعد الولادة للتأكد من عدم وجود أي التهابات أو مشاكل صحية نتجت عن الحمل والولادة، حيث يساعد هذا الفحص في الطمأنة على صحة الكلى وقيامها بوظائفها بصورة طبيعية.

أيضاً يمكن لفحص الجهاز التناسلي أن يساعد في اكتشاف أي بواسير ناتجة عن المخاض أثناء الولادة الطبيعية، أو إصابة المرأة بالتهاب المسالك البولية وغيرها من المشكلات التي تصيب الجهاز البولي.

4- فحص الوزن

ينبغي على المرأة إجراء فحص الوزن بعد الولادة، ويفضل إجراءه بعد مرور شهر أو 6 أسابيع، فهذا يساعد في ملاحظة أي زيادة في الوزن.

وحينها تحتاج المرأة لاتباع نظام غذائي صحي يساعدها على فقدان الوزن واستعادة وزنها الطبيعي، وينصح أن تكون المتابعة مع طبيب تغذية حتى لا تؤثر الحمية على الرضاعة الطبيعية.

علامات وجود مشكلات صحية بعد الولادة

تساعد بعض العلامات في اكتشاف وجود مشكلات صحية بعد الولادة، وتشمل:

  • النزيف المستمر: عادةً ما يستمر دم النفاس لمدة 40 يوم بعد الولادة، ولكن في حالة استمرار نزول الدماء لفترة طويلة دون انقطاع، فيفضل استشارة الطبيبة النسائية.
  • الام المهبل: يمكن أن تشعر المرأة بالام المهبل بعد الولادة، وخاصةً أثناء الجماع، وهو ما يؤشر بوجود مشكلة صحية بالمهبل تحتاج إلى علاج.
  • الام الرأس والتعب الشديد: يجب استشارة الطبيب في حالة شعور المرأة بالام الرأس المتكررة والتعب الشديد الذي يعيق قدرتها على الإهتمام بالطفل. كما أن الام الرأس الشديدة قد تؤشر بوجود مشكلة متعلقة بالقلب أو الدماغ، مثل الإصابة بالسكتة الدماغية، والتي تزداد احتمالية حدوثها في حالة إصابة المرأة بتسمم أثناء الحمل.
  • سلس البول: من المشاكل الصحية الشائعة التي يمكن أن تصيب المرأة بعد الولادة، ولكن غالباً ما تتلاشى بمرور الوقت، أما إذا عانت المرأة من سلس البول لفترة طويلة مع وجود حرقان، فينصح بزيارة الطبيب للتأكد من عدم وجود مشكلة صحية.
  • رائحة الإفرازات المهبلية الكريهة: من الطبيعي أن تعاني المرأة من إفرازات مهبلية بعد الولادة، ولكنها تحتاج للفحص إذا كانت رائحة هذه الإفرازات كريهة مع استمرارها لفترات طويلة.
  • الام أسفل البطن: تحتاج المرأة إلى فحص طبي بعد الولادة إذا شعرت بالام شديدة في منطقة أسفل البطن.
من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 23 ديسمبر 2019