ما هو فحص شفافية الرقبة للجنين؟

هل أنتِ بحاجة لإجراء فحص شفافية الرقبة للجنين؟ تعرفي معنا على كافة المعلومات حول هذا الفحص.

ما هو فحص شفافية الرقبة للجنين؟

سنتعرف فيما يأتي على أهم المعلومات حول فحص شفافية الرقبة للجنين (Nuchal translucency):

فحص شفافية الرقبة للجنين

يعد فحص شفافية الرقبة للجنين جزءًا من اختبار الموجات فوق الصوتية الذي تجريه معظم النساء الحوامل خلال الأسبوع الثاني عشر من بداية الحمل، إذ يقوم الأخصائي خلال الفحص بقياس شفافية مؤخرة عنق الطفل وهي المساحة المليئة بالسوائل في مؤخرة عنق الطفل.

تبين نتائج فحص شفافية الرقبة وجود أي خلل في الكروموسومات قد يعرض الطفل لخطر الإصابة بالتشوهات الخلقية، مثل: متلازمة داون، أو متلازمة إدوارد، أو متلازمة باتو.

عادةً يجري الطبيب فحص شفافية الرقبة خلال فحوصات الثلث الأول من الحمل للنظر في أي مخاطر محتملة على الجنين، قد تعتمد النتائج على عمر الأم واختبارات الدم.

الفئات التي يجب أن تخضع لفحص شفافية الرقبة للجنين

يوصي الأطباء بإجراء فحص شفافية الرقبة للجنين لجميع النساء الحوامل، إذ يعد من الاختبارات الروتينية خلال الأشهر الأولى من الحمل، لكن يرجع القرار النهائي بإجراء الفحص للأم.

يساعد هذا الفحص الحامل في معرفة كيفية تطور الجنين، وما إذا كان يحتاج إلى رعاية خاصة ما بعد الولادة.

كيفية إجراء فحص شفافية الرقبة للجنين

يعد فحص الشفافية الرقبة للجنين أحد اختبارات الموجات فوق الصوتية البسيطة، التي قد تتطلب من الحامل الاستلقاء على الظهر، ثم يقوم الطبيب بتوجيه مسبار الجهاز على بطن الأم لمشاهدته.

من الجدير بالذكر أن فحص شفافية الرقبة للجنين قد يستغرق ما بين 20 إلى 40 دقيقة.

طريقة حساب نتائج فحص شفافية الرقبة للجنين

إليك طريقة حساب نتائج فحص شفافية الرقبة للجنين، وتحديد فرص ولادة طفل مصاب بخلل في الكروموسومات إذ تتم بالخطوات الاتية:

  1. يسأل الطبيب عن عمر الأم لأخذه في الاعتبار، إذ إن خطر ولادة طفل مصاب بخلل في الكروموسومات يزيد مع تقدم العمر، قد تتباين احتمالية الحمل بطفل مصاب بمتلازمة داون من حوالي واحد من 1200 امرأة في سن 25، إلى واحد من 100 امرأة في سن 40.
  2. يحدد الأطباء حجم المنطقة الشفافة، حيث يجب أن تزداد شفافية الرقبة غالبًا في كل يوم من أيام الحمل.
  3. يقوم الطبيب بحساب العلاقة الإحصائية بين قياس فحص شفافية الرقبة للجنين وعمره وعمر الأم واحتمال ولادة الطفل ببعض التشوهات، إذ كلما زادت سماكة شفافية الرقبة للجنين في عمر حمل معين تزداد فرصة حدوث مشكلة صبغية.

ماذا تعني نتيجة فحص شفافية الرقبة للجنين؟

تظهر نتيجة فحص شفافية الرقبة للجنين خلال أيام قليلة، في حال كانت النتائج طبيعية فهذا يعني أن الطفل معرض لخطر منخفض للولادة بعيوب خلقية، بالمقابل إذا كانت النتائج غير طبيعية قد يقترح الطبيب في هذه الحالة إجراء المزيد من الاختبارات لاستبعاد أي مشكلة قد تصيب الطفل، من هذه الاختبارات الإجراءات الغازية كعينة من الزغابة المشيمائي أو بزل السائل الأمنيوسي.

لا داع للقلق في حال كانت النتائج غير طبيعية؛ لأن هذا الاختبار لا يمكنه تشخيص العيوب الخلقية بل هو يظهر فقط احتمالية تعرض الطفل لخطر الولادة بعيوب خلقية.

مخاطر فحص شفافية الرقبة للجنين

لا تشكل أي من اختبارات الموجات فوق الصوتية واختبارات الدم المصاحبة لها أي خطر أو ألم على الأم وطفلها.

لكن قد يشكل القلق والتوتر قبل فحص شفافية الرقبة للجنين أثرًا جانبيًا، لذلك يجب على الحامل تجنب القلق بعد الاختبار، إذ إن احتمالية إنجاب طفل يتمتع بصحة جيدة مرتفعة إلى حد كبير.

من قبل سلام عمر - الاثنين ، 2 أغسطس 2021