غياب الحيض: ما هي الاسباب المؤدية لذلك؟

على الرغم من أن الحمل عادة ما يكون السبب الأول الذي نفكر به عند انعدام الحيض، الا انه هناك أسباب عديدة اخرى.

غياب الحيض: ما هي الاسباب المؤدية لذلك؟

على الرغم من أن الحمل عادة ما يكون السبب الأول الذي نفكر فيه عند انقطاع الحيض، الا انه هناك أسباب اخرى كثيرة تؤدي الى تأخير الدورة. منها:

  • السمنة الزائدة
  • الحمية المفرطة
  • ممارسة التمارين الرياضية المجهدة
  • والضغط

كذلك يمكن للأمراض مثل النشاط الإضافي للغدة الدرقية، الذي يسبب اضطرابا في التوازن الهرموني في الجسم، أن يؤدي إلى غياب الحيض، ولكن نادرًا ما يكون هذا السبب.
ومن الطبيعي ايضاً عدم انتظام الحيض لبضعة أشهر قبل أن يتوقف تمامًا (انقطاع الطمث).

انقطاع الدورة الشهرية وفحوصات الحمل
لقد أصبح فحص الحمل سريعًا، سهلاً وأكثر دقة في العقد الأخير. المعدات للفحص المنزلي، اصبحت دقيقة نسبيا وتظهر نتيجة إيجابية بعد أسبوعين من غياب الدورة الشهرية.

من جهة أخرى يعتبر فحص المختبر أكثر تطورًا. ويتم اجراء هذا الفحص بتوصية من الطبيب. بامكان هذا الفحص أن يظهر نتائج إيجابية بعد بضعة أيام فقط، من موعد الدورة الشهرية المفترض.
على اية حال من الاحوال، تعتير النتيجة السلبية أقل وثوقًا، منه النتيجة الايجابية، خاصة إذا كان الفحص قبيل غياب الحيض. أي أنه، من المعتمد تكرار الفحص بعد الحصول على نتيجة سلبية إذا لم يتجدد الحيض.
لأن ثمة احتمال، بان تكون النتيجة السلبية مضللة، مارنة بالنتيجة الايجابية. - فالقاعدة تقول أنه علينا ان نصدق النتيجة الإيجابية، ولكن لا نعتمد على نتيجة سلبية، حتى تحصل مرة أخرى على الأقل عند تكرار الفحص.

حالات أخرى
توجد هنالك حالتان متناقضتان - السمنة الزائدة والجوع - وغالبًا ما تسببان عدم انتظام الدورة الشهرية. إذا كانت أي من هاتين الحالتين شديدة ومستمرة، فإنها قد تؤدي إلى فقدان كامل الحيض. حتى بين النساء اللواتي يحرصن على نظام صارم من النشاط البدني، تنتشر ظاهرة عدم انتظام الحيض.

إن عدم وجود الحيض في حد ذاته لا يؤثر على أي رياضية، لكنه يشكل قلقًا بشأن عدم التوازن الهرموني الذي يسبب غياب الحيض، ويمكن أيضًا أن يسبب هشاشة العظام. لا يمكننا تحديد ما إذا كان هذا الأمر يشكل خطرًا حقيقيًا للنساء الرياضيات.

يمكن أن يؤدي الضغط العاطفي والبدني إلى عدم انتظام الدورة الشهرية. يمكن أن يسبب القلق بشأن الحمل غياب الدورة الشهرية، وبالتالي يزيد من القلق.

إن غياب الحيض، في حالات نادرة، يعطي إشارة أولية لمشكلة أيضية أو مرض اخر. إذا استمرت المشكلة لدورتين أو أكثر، توجهي لتلقي الاستشارة الطبية.

إذا بلغت العمر الذي من المرجح أن يتوقف فيه الحيض، عندها ينبغي نقل هذه الحالة الممكنة لرأس قائمة الأسباب لغياب الحيض. قد تواجهين أعراضًا أخرى لانقطاع الدورة الشهرية. قد تكون دورات الحيض عندك غير منتظمة لوقت طويل، قبل أن تتوقف تمامًا.

عند زيارة الطبيب/ة
لأن الأمراض نادرا ما تكون المسبب لغياب الحيض، فإن معظم الأطباء لا يسرعون في تنفيذ سلسلة من الفحوصات، في محاولة للكشف عن تلك الأمراض. سيقوم الطبيب بفحص الأسباب الشائعة لغياب الحيض، والتي نوقشت هنا؛ ينفذ الأمر بصورة ناجعة بعد البحث الشامل للخلفية الطبية، وتنفيذ فحص بدني. إذا كان الحمل هو السبب الحقيقي الوحيد، فإن الطبيب قد يوجهك إلى المختبر لإجراء فحص الدم للحصول على تأكيد أو نفي وجود حمل.

من قبل ويب طب - السبت ، 16 يونيو 2012
آخر تعديل - السبت ، 15 يوليو 2017