غازات الرضيع في الشهر الأول

ما أسباب غازات الرضيع في الشهر الأول؟ وكيف تعالج؟ تعرف على الإجابات عن أسئلتك كلها في المقال الآتي.

غازات الرضيع في الشهر الأول

تعرف على أبرز المعلومات التي تهمك عن غازات الرضيع في الشهر الأول بالاستمرار في قراءة هذا المقال:

غازات الرضيع في الشهر الأول

تعدّ غازات الرضيع في الشهر الأول حالةً شائعةً جدًا، وعادةً ما تظهر عليه مجموعة من الأعراض التي تدلّ على وجود هذه الغازات، منها الآتي: 

  • العصبية وسرعة الانفعال.
  • البكاء والصراخ المتواصلان.
  • صعوبة النوم.
  • عدم تقبل الرضاعة.
  • الانزعاج وعدم الراحة بعد الرضاعة.
  • احمرار الوجه وظهور علامات الألم عند البكاء.
  • رفع الساقين تجاه الصدر والتواء الجسم.

أسباب غازات الرضيع في الشهر الأول

تتعدد أسباب غازات الرضيع في الشهر الأول، وتعد الأسباب الآتية من أبرزها:

  1. عدم اكتمال نمو الأمعاء: فأمعاء الرضع تستمر في النمو حتى سن 3 أشهر.
  2. وجود الهواء في الرضعة الصناعية: وذلك على سبيل المثال عند خض قنينة الرضاعة أو بسبب وجود الهواء في حلمتها.
  3. عدم التقاط حلمة الثدي التقاطًا كاملًا: فإن لم تكن حلمة الثدي بأكملها في فم الرضيع أثناء الرضاعة الطبيعية فقد يبتلع الهواء مع الحليب.
  4. كثرة البكاء: فالرضيع قد يبتلع كثيرًا من الهواء أثناء البكاء.
  5. استهلاك بروتين معين في الحليب: وهو يكون في غذاء الأم إن كان الرضيع يرضع طبيعيًا، وفي مكونات الحليب الصناعي إن كان يرضع صناعيًا.

علاج غازات الرضيع في الشهر الأول

تتضمن الأساليب التي تسهم في علاج غازات الرضيع في الشهر الأول الآتي:

1. تعديل وضعية الجسم

يجب الحرص على أن تكون وضعية جسم الرضيع مناسبةً أثناء الرضاعة، وذلك بأن يكون رأسه مرتفعًا عن مستوى معدته بهدف تسهيل نزول الحليب إلى أسفل البطن وارتفاع الهواء إلى الأعلى ليخرج مع التجشؤ.

2. المساعدة في التجشؤ

من أسهل طرق تخفيف آلام غازات الرضيع في الشهر الأول أو غيره من الأشهر هي مساعدته في أن يتجشأ، وذلك أثناء الرضاعة وبعدها، فإن لم يستطع التجشؤ فينصح بوضعه للاستلقاء قليلًا ثم المحاولة مرة أخرى ليتجشأ.

3. تغيير حلمة قنينة الرضاعة

إن كان الرضيع يرضع الحليب الصناعي فينصح بتغيير حلمة القنينة إلى حلمة ذات تدفق أبطأ للحليب.

4. تغيير نوع الحليب الصناعي

يساعد تغيير نوع الحليب الصناعي في بعض الأحيان في علاج غازات الرضيع في الشهر الأول، وذلك لدى الرضع الذين يرضعون الحليب الصناعي.

5. تغيير أنواع طعام الأم

إن كانت الأم ترضع رضيعها طبيعيًا، فعليها أن تكون حريصةً عند اختيار أنواع الطعام الذي تتناوله، فهو قد يصل إلى الرضيع مع حليبها ويسبب له الغازات، من ذلك منتجات الألبان ومصادر الكافيين.

الوقاية من غازات الرضيع في الشهر الأول

ينصح بمجموعة من الإجراءات التي تساعد في الوقاية من غازات الرضع في الشهر الأول، منها الآتي: 

  • التوقف أثناء الرضاعة وتغيير وضعية جسم الرضيع.
  • مساعدة الرضيع في التقاط حلمة الثدي جيدًا أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • استخدام حلمات قنينة الرضاعة التي يتدفق منها الحليب ببطء.
  • مساعدة الرضيع في الإكثار من التجشؤ.

متى تكون غازات الرضيع في الشهر الأول مقلقة؟

عادةً ما تكون غازات الرضيع في الشهر الأول أو غيره من الأشهر غير مقلقة بل تعد حالةً عاديةً سهلة العلاج، لكنها في بعض الأحيان تكون مؤشرًا أو علامةً أوليةً على وجود مشكلة أو مرض ما في الجهاز الهضمي، لذلك يُنصح بالاتصال بالطبيب فورًا في حالة تصاحب الغازات مع واحد أو أكثر من الآتي:

  1. التوقف عن الإخراج.
  2. خروج الدم مع البراز.
  3. التقيؤ.
  4. كثرة البكاء مع عدم القدرة على تهدئته.
  5. درجة الحرارة من الشرج 38 درجةً مئويةً أو أكثر، وهي حالة تستدعي أخذ الرضيع في شهره الأول إلى الطبيب فورًا.
من قبل ليما عبد - الأحد 2 كانون الثاني 2022