عن الولادة في الماء ومن تناسب؟

ما هي ايجابيات وسلبيات الولادة في الماء؟ لمن يمنع بشكل قاطع الولادة في الماء ؟ الدليل الكامل في هذا المقال.

عن الولادة في الماء ومن تناسب؟

ولادة طفل هي تجربة لا تنسى وفقا لجميع الاراء. لكن هنالك أمهات مستقبليات غير مهتمات بالولادة التقليدية في المستشفى، بل يردن ان يقمن بولادة طبيعية في مكان مألوف ومريح مثل المنزل. من بينهن، اللاتي يخترن الولادة في الماء بسبب التجربة الممتعة والمريحة.

يدعي الكثيرون أن الولادة في الماء تسمح للنساء بالتحكم بشكل اكبر بعملية الولادة مقارنة مع الولادة في المستشفى. ما زالت الولادة في الماء تعتبر طريقة بديلة ، ولا يوافق جميع الأطباء على انها امنة. مع ذلك،  تحول الموضوع إلى كونه اكثر شعبية في السنوات الأخيرة وكثيرات يخترن هذه الطريقة.

ما هي الولادة في الماء؟ 

كما يوحي اسمها، تحدث هذه الولادة في الماء، فيما اذا كان الحديث عن بركة او مسبح الاستحمام، وفي حالات نادرة في البحر ايضاً.غالبا ما يعطي الماء الساخن شعور مشابه لكيس السائل الأمنيوسي، الذي أحاط الجنين لمدة تسعة أشهر. 

أثناء الولادة في الماء، الوالدة والطفل يجب ان يخضعوا للمراقبة الطبية، تماما كما على سرير الولادة في المستشفى. عندما تبدأ المرأة بالولادة، يقوم جهاز خاص تحت الماء بمتابعة نبضات قلب الجنين. كما انه يمكن تلقي الأدوية عن طريق الوريد اثناء المكوث في الماء.

بعض النساء تلد طفلها مباشرة في الماء، واخريات يفضلن الخروج من الماء عندما يشارف الطفل على الخروج. في جميع الأحوال يجب على القابلة او الممرضة ان يرفعن الطفل برقة لأعلى سطح الماء واخراجه من الماء. كما يمكن ان تتواجد مساعدة التوليد أثناء الولادة في الماء معهم.

ما هي ايجابيات الولادة في الماء؟

أولا وقبل كل شيء من المهم أن نعرف أنه لا توجد دراسات كافية تؤكد ايجابيات الولادة في الماء، بالرغم من ذلك ما زال هنالك العديد من الذين يعتقدون ان الماء يشكل بيئة مريحة ومهدئة اكثر للولادة. 

اليكم  بعض الفوائد المحتملة للولادة في الماء: 

  • الولادة في الماء توفر للوالدة شعور طبيعي بالطفو، وبالتالي تشعرها بأنها أخف وزناً.

  • يهدئ الماء الوالدة ويسمح لها بالتركيز في الولادة 

  • المياه تؤدي الى استرخاء عضلات الام مما يساعدها على التغيير بين الوضعيات المختلفة ويوفر لها نطاق حركة أوسع. 

  • تسهل المياه انتقال الرضيع من الرحم الى الخارج، ومراحل الولادة  تقصر بشكل كبير. 

  • تقلل المياه من تمزق العجان وهي المنطقة الواقعة بين المهبل وفتحة الشرج، مما يساعد الأم على تفادي الغرز والألم.

  • تقلل الولادة في الماء من الحاجة للتخدير ومسكنات الألم.

ما هي مخاطر الولادة في الماء؟

هنا ايضا لا توجد دراسات كافية شاملة حول الولادة في الماء. قسم من الدراسات القليلة التي أجريت وجدت بعض المخاطر النادرة للولادة في الماء، ودراسات اخرى كشفت ان الولادة في الماء هي امنة مثل الولادة في السرير وربما أكثر. 

تتطلب الولادة في الماء استعمال بركة ومياه نظيفة. 

وهذه لائحة بالمخاطر المحتملة التي تتضمنها الولادة في الماء: 

في حالات نادرة، قد يعاني الطفل من مشاكل في التنفس وحتى انه من الممكن أن يبتلع كمية من المياه. ولكن من المعتاد الإعتقاد ان للأطفال رد فعل يمنعهم من التنفس الى ان يتعرضوا للهواء، ولكن أظهرت بعض الدراسات التي اجريت على الحيوانات ان الجسم يستطيع ان يتجاوز هذه الغريزة. أطباء من نيوزيلاند صرحوا في مقال عن القليل من الحالات التي تنفس بها الأطفال مياها وصلت الى الرئتين، مما كاد يؤدي الى غرقهم.

من الممكن ان يؤدي التنفس في الماء الى انخفاض في مستويات الصوديوم في الدم، حتى الوصول الى hyponatremia. بالرغم من ذلك ، فإن دراسة واحدة على الأقل التي اختبرت الاف الولادات في الماء لم تبلغ عن اي حالات تنفس تحت الماء.

كانت هنالك حالات نادرة التي تمزق بها حبل السرة اثناء الولادة، مما ادى الى احتياج الرضيع الى نقل الدم بسبب النزيف الغير ممكن السيطرة عليه. 

اذا كانت المياه في البركة غير نظيفة، فهنالك خطر الإصابة بالتلوث. كانت هنالك بعض من التقارير حول رضع الذين عانوا من التلوث بعد ملامستهم للمياه الملوثة أثناء الولادة في الماء. 

احيانا يقوم الطفل بحركة امعائه الأولى (التبرز الأول)، المسمية بالعقي أثناء وجوده في الرحم. يجب اتخاذ اجراءات خاصة لمنع الطفل من تنشق او بلع العقي في الماء.

من يجب ان يتم الامتناع عن الولادة في الماء؟ 

النساء التي يوجد حظر في حالتها على الولادة في الماء : 

  • النساء اللاتي تم تشخيصها على انها تعاني من  تلوث او نزيف مفرط، او اللاتي يوجد عندهن مضاعفات متعلقة بالحمل مثل البكتيريا في مجرى الدم، ارتفاع في ضغط الدم او تسمم الحمل. 
  • النساء اللواتي تعانين من الهربس، لأن العدوى من الممكن ان تنتقل للطفل عن طريق المياه. 
  • النساء اللواتي تعانين من مخاض مبكر.
  • النساء الحوامل بتوائم او ثلاثة توائم في ارحامهن، او الحالات التي يتواجد بها الطفل بوضعية غير سليمة. 

التحضير للولادة في الماء

قبل اتخاذ القرار، تحدثوا مع الطبيب المعالج للتأكد من ان الولادة في الماء امنة ومناسبة لكن. افحصوا من اين يمكن ان توفروا المعدات الخاصة للولادة في الماء. كما يمكن استئجار بركة خاصة للولادة في الماء او شراء واحدة. اذا كنتن تخططن للولادة في الماء، يجب ان تجدوا ممرضة، او قابلة او غيرهم من المهنيين مثل مساعدة التوليد، الذين سيوفرون لكن علاجا احترافيا أثناء الولادة. من المفضل اختيار مهنيين ذوي خبرة في الولادة في الماء.

لضمان أن تكون تجربة الولادة في الماء امنة وناجحة قدر الإمكان، يجب اتباع الخطوات التالية:

  • تأكدوا ان درجة حرارة المياء لا تعلو عن 38 درجة مئوية. من المهم أيضا التأكد من أن مياه البركة نظيفة. 
  • اكثروا من شرب المياه أثناء الولادة لتجنب الجفاف.
  • حضروا خطة طوارئ مسبقة. في حال تطور مضاعفات لا تترددوا في التوجه للمستشفى اذا لزم الأمر. 
  • اذا كان هنالك قلق بشأن صحة وسلامة الطفل، من المفضل الخروج من البركة والوصول بالسرعة القصوى الممكنة لغرفة التوليد في المستشفى.
  • بالطبع، مثل اي ولادة، مباشرة بعد الولادة يجب البدء بعملية الرضاعة الطبيعية للطفل الجديد. 

وبالنجاح في هذه التجربة الشيقة بالتأكيد!

من قبل ويب طب - الخميس ، 15 مايو 2014
آخر تعديل - الاثنين ، 14 أغسطس 2017