عملية ثقب القلب عند الرضع والأطفال

ثقب القلب عند الرضع والأطفال من المشاكل التي تكون منذ الولادة، ويلجأ الأطباء أحيانًا للجراحة لحل المشكلة. إليك أهم المعلومات حول عملية ثقب القلب عند الرضع والأطفال.

عملية ثقب القلب عند الرضع والأطفال

ثقب القلب عند الرضع والأطفال هو وجود ثقب في الجدار الفاصل إما بين الأذين الأيمن والأيسر أو الجدار ما بين البطين الأيمن والبطين الأيسر.

يلجأ الاطباء أحيانًا في الحالات الشديدة من حالات ثقب القلب إلى العملية الجراحية. إليك أهم المعلومات حولها.

عملية ثقب القلب عند الرضع والأطفال 

كما ذكر فإن ثقوب القلب إما أن تكون بين الأذينين أو البطينين. وتكمن مشكلة الثقوب لسماحها للدم بالاختلاط بين حجرتين القلب مما يؤدي إلى بعض المشاكل في عمله.

تقسم أنواع الثقوب عند الرضع والأطفال إلى قسمين رئيسين هما: عيب الحاجز الأذيني و عيب الحاجز البطيني.

إن عملية ثقب القلب عند الرضع والأطفال تتم تحت التخدير الكامل، يقوم الجراح بعملية القلب المفتوح بداية بفتح شق في الصدر.

ثم يقوم بالوصول إلى عضلة القلب ويعمل على إغلاق الثقب بالغرزة الطبية أو بوضع وخياطة رقعة طبية على الثقب. ومع مرور الوقت تنمو أنسجة القلب على الرقعة ويصبح الوضع طبيعي جدًا.

بشكل عام وعند عدم حدوث أية مضاعفات ما بعد العملية فإن الطفل يغادر المشفى خلال 3 إلى 4 أيام، ويحتاج الجرح إلى 6 أسابيع تقريبًا إلى الالتئام. ويتم وصف بعض الأدوية المسكنة لتخفيف الألم.

يتم صرف المضادات الحيوية عادة لمدة 6 شهور ما بعد العملية عند الحاجة لإجراء أية عمليات جراحية أخرى أو عمليات الأسنان المعتادة خلال هذه المدة لمنع التهابات شغاف وأنسجة القلب.

بعض التعليمات لما قبل عملية ثقب القلب عند الرضع والأطفال

يجب على الطفل أو الرضيع عدم تناول الطعام أو الشراب بعد منتصف الليل ما قبل صباح يوم العملية. والتوقف عن إعطاء أي من الأدوية والعلاجات أيضًا.

قد يحتاج الطبيب بعض الصور والفحوصات ما قبل العملية، مثل: صور أشعة للصدر، تخطيط القلب، فحوصات دم شاملة وصورة صدى القلب.

عواقب عملية ثقب القلب عند الرضع والأطفال

بشكل عام وفي معظم الحالات لا تحدث عواقب خطيرة ما بعد العملية، ولكن لا يخلو الأمر في بعض الحالات. إليك بعض عواقب عملية ثقب القلب عند الرضع والأطفال:

  • نزيف.
  • عدوى.
  • تجلط مما يزيد خطر السكتة الدماغية.
  • اضطراب نظم القلب.
  • إحصار القلب.
  • مضاعفات التخدير.

نصائح أخرى حول عملية ثقب القلب عند الرضع والأطفال

بالطبع فالمتابعة الدورية عند الأطباء ضرورية ما بعد العملية، ويقوم الطبيب بإجراء الصور اللازمة للتأكد من تمام انغلاق الثقوب.

وعادة ما يبدأ الطفل بالتحسن تدريجيًا، ولكن في حال حدوث أي من التالي فيجب مراجعة الطبيب فورًا:

  • ضيق التنفس الحاد.
  • ازرقاق اللسان أو الشفتين أو المنطقة ما حول الفم.
  • فقدان الشهية وسوء التغذية.
  • فقدان غير مبرر للوزن.
  • الخمول الشديد.
  • ارتفاع درجة الحرارة بدون سبب واضح ولفترة طويلة.
  • ألم، طراوة أو خروج القيح من مكان جرح العملية.
من قبل د. غفران الجلخ - الجمعة ، 14 أغسطس 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 8 فبراير 2021