عملية توسيع الحالب عند الأطفال

تجرى عملية توسيع الحالب عند الأطفال لعلاج حالات تضيُّق الحالب الخلقية، فكيف تُجرى هذه العملية؟

عملية توسيع الحالب عند الأطفال

يطلق مصطلح عملية توسيع الحالب عند الأطفال على مجموعة من الإجراءات لعلاج تضيق أو انسداد الحالب (Ureteral obstruction)، لتعرف أكثر عن المقصود بعملية توسيع الحالب عند الأطفال اقرأ هذا المقال.

ما الذي يسبب انسداد الحالب؟

عادةً ما يدفع الحالب البول نحو المثانة في حركة تشبه الموجة تسمى التمعج (Peristalsis)، إلا انه يمكن أن يحدث انسداد الحالب بسبب ما يأتي:

التشوه الخلقي في أعلى الحالب هو السبب الأكثر شيوعًا لانسداد الحالب عند الأطفال، والذي يعرف بانسداد الاتصال الحويضي الحالبي (Ureteropelvic Junction Obstruction - UPJ)

وهو انسداد في المكان الذي تلتقي فيه الكلية بالحالب في الجزء العلوي من البطن، ويشار إلى القمع الذي يجمع البول من الكلى بحوض الكلى.

تعد هذه النقطة أو الالتقاء عرضة للأاسداد أو التضيق أثناء النمو الخلقي للكلية؛ إذ إما أن يعبر الشريان في هذا الموقع مما يسبب التوائه، أو أن الحالب يفتقر إلى القدرة الطبيعية على دفع البول نحو المثانة في هذا المكان.

سيقرر طبيب المسالك البولية أفضل خيار للعلاج بعد تقييم تضيق الحالب، وقد يشمل العلاج مجموعة من الإجراءات ولتتعرف أكثر اقرأ التالي:

ما هي طرق علاج الانسداد الحويضي الحالبي عند الأطفال؟

يخضع المرضى الصغار الذين تظهر عليهم علامات تضخم الكلى لفحص الموجات فوق الصوتية بشكل متكرر، وغالبًا ما يلجأ الطبيب للمراقبة الدقيقة، والبحث عن مؤشرات سوء تصريف البول أو عدم اكتمال نمو الكلى.

في بعض الأحيان يتم استخدام فحص الكلى النووي؛ حيث يتم حقن مادة مشعة في مجرى الدم، والتي يتم امتصاصها عن طريق الكلى وبالتالي تساعد في تقييم وظائف الكلى.

يمكن أن يحدث تحسن مفاجئ في بعض الأحيان في حالات انسداد الاتصال الحويضي الحالبي. ولكن إذا لم يتحسن تدفق بول الطفل، فيجب إجراء أحد العمليات الجراحية التالية:

1. عملية رأب الحويضة المفتوحة (Open Pyeloplasty)

تتضمن عملية رأب الحويضة المفتوحة إزالة انسداد الاتصال الحويضي الحالبي عن طريق الجراحة التقليدية من خلال إجراء شق بطول 5 إلى 7.5 سم تقريبًا. 

ثم يتم إعادة توصيل الحالب بشكل صحيح بالحوض الكلوي، وإنشاء فتحة أوسع وهذا يساعد في تصريف البول بكفاءة، ويخفف الأعراض ويقلل من مخاطر العدوى. 

يخضع المريض للتخدير العام أثناء الجراحة، وعادة ما يبقى في المستشفى لمدة يومين بعد الجراحة. 

نسبة نجاح جراحة رأب الحويضة المفتوحة تقدربـ 95٪.

2. جراحة رأب الحوض بالمنظار (Laparoscopic pyeloplasty) 

هي جراحة طفيفة التوغل تحقق نفس نتائج رأب الحويضة المفتوحة. 

ولكن تتضمن أدوات جراحية خاصة يتم إدخالها من خلال شق صغير في البطن مع كاميرا مضاءة، مما يوفر للجراح رؤية واضحة لمنطقة الجراحة. 

تستخدم جراحة رأب الحوض بالمنظار الروبورتي (Robotic laparoscopic pyeloplasty) نظامًا جراحيًا اليًا يتحكم فيه الجراح. 

تتسبب العمليات الجراحية بالمنظار عمومًا مضاعفات أقل سواء من النزيف والندب والعدوى والجلطات الدموية، كما أن وقت التعافي يكون أسرع.

3. شق الحويضة (Endopyelotomy) 

يتم اللجوء إلى هذا الإجراء في بعض الأحيان، ويتم فيه إدخال سلكًا عبر أنبوب الحالب لقطع انسداد الاتصال الحويضي الحالبي أو توسيع الفتحة الضيقة من الداخل. 

وقد يلزم تكرار هذا الإجراء.

الاختلافات الرئيسة بين هذه الأساليب الجراحية هي وقت التعافي بعد الجراحة، وعدد وحجم الشقوق المستخدمة في الإجراء، ويحدد طبيبك نوع الإجراء وأفضل نهج جراحي لعلاج حالتك.

ما هي مخاطر هذه الإجراءات الجراحية؟

تشمل مخاطر هذه الإجراءات الجراحية ما يلي:

  • مشكلات التخدير.
  • فقدان الدم (النزيف).
  • جلطة دموية أو خثرة.
  • عدوى.
  • ألم.
  • تندب.

بغض النظر عن التدخل الجراحي، يتم تحسين النتائج طويلة الأجل من خلال الانتقال السلس للرعاية من أخصائي حديثي الولادة إلى أخصائي أمراض الكلى للأطفال والكبار وأخصائي المسالك البولية

إجراءات جراحية أخرى لتضيق الحالب

بالإضافة إلى الإجراءات الجراجية السابقة يمكن علاج حالات تضيق الحالب بإحدى الطرق التالية:

  • فغر الكلية عن طريق الجلد (Percutaneous nephrostomy)، وهو إبرة يتم إدخالها من الظهر إلى الكلية لتصريف البول.
  • دعامة الحالب (Ureteral stent) لتصريف البول من الكلى إلى المثانة، متجاوزًا مكان التضييق.
من قبل د. اسيل متروك - الأربعاء ، 26 أغسطس 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 9 فبراير 2021