عملية تنظيف الرحم

في بعض الأحيان قد تضطر بعض النساء إلى الخضوع لعملية تنظيف الرحم، فما هي هذه الأسباب وماذا يحدث خلال هذه العملية؟

عملية تنظيف الرحم

عملية تنظيف الرحم (Dilation and curettage) عبارة عن عملية تتضمن توسيع عنق الرحم حتى يتمكن الطبيب من كحت وإزالة أنسجة الرحم.

بعد أن يقوم الطبيب بتوسيع عنق الرحم، يستخدم أداة مخصصة تشبه الملعقة من أجل التخلص من الأنسجة المتبقية من جدار الرحم.

هذه العملية امنة ويتم تنفيذها في يوم واحد وتتم في مستشفى أو عيادة الطبيب كما أنها لا تستدعي المبيت.

أسباب الخضوع لعملية تنظيف الرحم

ينصح الطبيب بعض النساء بالخضوع لعملية تنظيف الرحم سواء من أجل تشخيص حالة صحية أو علاج مشكلة ما، ومن أهمهم:

  • في حال كنت تعانين من نزيف غير طبيعي.
  • وجود نزيف بعد الدخول بسن اليأس.
  • تشخيص وجود خلايا غير طبيعية في الرحم.
  • لإزالة الأورام غير السرطانية أو الأورام الليفية.
  • لإزالة وفحص الأورام السرطانية المحتملة.
  • لإزالة الأنسجة المصابة ، والتي غالبًا ما تحدث بسبب مرض ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي يسمى مرض التهاب الحوض (PID).
  • لإزالة الأنسجة العالقة في الرحم بعد الإجهاض أو الولادة.
  • لإجراء إجهاض اختياري.
  • لإزالة اللولب.

ما هي المخاطر والمضاعفات

بشكل عام تعتبر هذه العملية امنة ومضاعفاتها نادرة، لكن في حال ظهورها فهي تشمل:

1- النزيف

النزيف الشديد نادر الحدوث، ولكن يمكن أن يحدث إذا أصابت أداة جدار الرحم، كما يمكن أن يحدث إذا تم قطع ورم ليفي غير مكتشف أثناء الكشط.

2- تضرر في عنق الرحم

في بعض الأحيان قد تصاب المرأة في تضرر بعنق الرحم خلال عملية تنظيف الرحم.

3- خدش أنسجة جدار الرحم

وهي من المضاعفات النادرة جدًا لكن في حال ظهورها قد تسبب ألمًا خلال الدورة الشهرية وقد ترفع من خطر الإجهاض لاحقًا.

4- العدوى

هناك دائمًا احتمال ضئيل للعدوى بسبب إدخال الأدوات في الرحم. 

5- حدوث ثقب في الرحم

قد تسبب هذه العملية في أحيان نادرة ثقب في الرحم ناتج عن الأداة المستخدمة.

هذا الأمر أكثر شيوعًا بين النساء اللاتي كن حوامل مؤخرًا أو من دخلن سن اليأس.

من المهم أن يتم طلب المساعدة الطبية الطارئة في الحالات التالية بعد الخضوع لعملية تنظيف الرحم:

  • نزيف غزير جدًا ينتج عنه تغيير الفوطة الصحية مرة كل ساعة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تشنجات في البطن تستمر لفترة يومين.
  • ألم لا يتحسن.
  • قشعريرة.
  • رائحة غريبة من المهبل.

وتأكدي من طبيبك حول ما يجب أن تقومي به قبل الخضوع لعملية تنظيف الرحم، وقد يطلب منك عدم تناول الطعام أو الشراب لمدة 12 ساعة في حال التخدير الكامل أو 8 ساعات في حال التخدير الموضعي.

من قبل سيف الحموري - الأربعاء ، 29 أبريل 2020