كيف يكون علاج قصر القامة عند الأطفال؟

قصر القامة عند الأطفال هي حالة صحية تعني أن الطفل أقصر من أقرانه و تستدعي القلق عند الآباء، فكيف يكون علاج قصر القامة عند الأطفال؟

كيف يكون علاج قصر القامة عند الأطفال؟

قصر القامة عند الأطفال (Short stature) هي مصطلح يستخدم لوصف الطفل عندما يكون أقصر من 95%-97% من الأطفال الآخرين من نفس العمر والجنس.

يمكن أن يحدث قصر القامة في أي عمر، حيث يتم اكتشافه عند الأطفال الصغار أثناء إجراء الفحوصات الصحية الروتينية والتي تشمل طول الطفل، وللالالبييبوزنه، و حجم الرأس، بينما الأطفال الأكبر سنًا تظهر قصر قامتهم عند اقترابهم من سن البلوغ.

سنتحدث في هذا المقال عن طرق علاج قصر القامة عند الأطفال.

كيف يتم علاج قصر القامة عند الأطفال؟

يمكن تشخيص قصر القامة عند الأطفال عن طريق حساب النسبة المئوية للارتفاع الحالي، سرعة النمو والاطلاع على الإمكانات الجينية للعائلة. 

يعتمد علاج قصر القامة عند الأطفال على المسبب، وعمر الطفل، وصحته، وتاريخه الطبي، حيث تؤدي معالجة المسبب الأساس مثل سوء التغذية إلى معدل نمو طبيعي.

كما يساعد طبيب الغدد الصماء في تحديد ما إذا كان هناك سبب طبي متعلق بالهرمونات وتحدد العلاجات المناسبة.

يكون علاج قصر القامة عند الأطفال بأحد الطرق الآتية اعتمادًا على السبب:

1. أخذ إبر هرمون النمو 

إليك التفاصيل في ما يأتي:

  • كيف تساعد إبر هرمون النمو في العلاج؟

تساعد إبر هرمون النمو سوماتروبين (Somatropin) وهو هرمون تنتجه الغدة النخامية يشبة هرمون النمو ويتم إعطاءه على شكل حقن يومية إلى جانب الزيارات المنتظمة إلى الطبيب لمراقبة ردة الفعل، الذي يتم إنتاجه باستخدام تقنية الحمض النووي والمعتمدة من الغذاء والدواء في علاج الأطفال الذين يعانون من قصر القامة بسبب:

  1. نقص هرمون النمو.
  2. متلازمة تيرنر.
  3. مرض الكلى المزمن.
  4. قصر القامة مجهول السبب.
  5. متلازمة برادر- ويلي.
  6. الأطفال الذين ولدوا صغار بالنسبة لعمر الحمل مع فشل نمو الطفل في عمر 4 سنوات أو أكثر.

يقرر الطبيب بعد ستة أشهر إلى سنة من علاج قصر القامة عند الأطفال ما إذا كان سيستمر في العلاج، ففي حال رأى الطبيب تحسن في سرعة النمو سوف يستمر في العلاج حتى تندمج العظام وهو سن الـ 16 عام للأولاد و الـ 14 عام للفتيات.

من الممكن أن يستمر العلاج مدى الحياة في حال وجود نقص هرموني آخر أو مشاكل في الغدة النخامية.

  • متى يجب توقف العلاج؟

يجب التوقف عن العلاج بإبر هرمون النمو سوماتروبين في حال:

  1. زيادة في سرعة النمو عن خط الأساس في أول سنة من العلاج.
  2. بلوغ الطول النهائي.
  3. الالتزام بالعلاج ضعيف ولا يمكن تحسينه.
  4. الاقتراب من الطول النهائي وسرعة النمو أقل من 2 سنتيمتر في عام واحد.
  • ما هي الآثار الجانبية لهرمون النمو؟

على الرغم من اعتبار إبر هرمون النمو آمنة وفعالة إلا أن الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا:

  1. التورم.
  2. الخدر.
  3. آلام المفاصل والعضلات.

قد تحدث هذه الآثار في حال الحصول على كمية كبيرة من هرمون النمو أكثر من حاجة الجسم.

2. مثبطات الأروماتيز

هي أقراص تؤخذ عن طريق الفم تمنع تحويل هرمون التستوستيرون إلى الإستروجين الذي يغلق صفائح النمو في عظم الفخذ عندما يكتمل نمو الشخص في نهاية سن البلوغ.

تعمل مثبطات الأروماتيز على تقليل مستويات الإستروجين فيطيل فترة النمو ويزيد من طول البالغين، حيث لا يعد خيار جيد للإناث المراهقات وذلك لأن هرمون الإستروجين مهم لنمو البلوغ عند الإناث.

من الأمثلة على مثبطات الأروماتيز:

3. التستوستيرون أو الإستروجين

تساعد دورة العلاج القصيرة بهرمون التستوستيرون للذكور والإستروجين للإناث في تحفيز البلوغ وطفرة النمو المرتبطة به عند الأطفال الذين يعانون من تأخيرات كبيرة في البلوغ و قصر القامة.

يعطى التستوستيرون للذكور على شكل حقنة شهرية بينما يعطى الإستروجين على شكل لصقة عبر الجلد.

هل يمكن علاج قصر القامة عند الأطفال بالجراحة؟

بالاعتماد على مسبب قصر القامة، يمكن علاجها بالجراحة في حال كان السبب هو ورم في الدماغ يسبب نقص هرمون النمو.

من قبل د. بيسان شامية - السبت 3 تشرين الأول 2020
آخر تعديل - السبت 15 أيار 2021