علاج الصداع للحامل

تتعامل معظم النساء مع الصداع في مرحلة ما من حياتهن خاصة في مرحلة الحمل، فما هي طرق علاج الصداع للحامل؟ وما هي أسبابه؟ وما أعراض الصداع للحامل؟

علاج الصداع للحامل

العديد من النساء الحوامل قد يعانون من بعض المشاكل الصحية خلال فترة حملهم، ومن إحدى هذه المشاكل الصداع، إليكم من خلال المقال الآتي أبرز الطرق المتبعة في علاج الصداع للحامل، مع ذكر بعض المعلومات المهمة الأخرى:

علاج الصداع للحامل طبيعيًا

عادةً ما يلجأ الطبيب المختص إلى الطرق الطبيعية من أجل علاج الصداع الذي تعاني منه المرأة الحامل، كما لا بدّ من التحدث إلى الطبيب قبل الإقبال على استخدام أيّ من الأدوية الآتية: الأسبرين، أو الأيبوبروفين خلال فترة الحمل.

أما بالنسبة للطرق الطبيعية هذه فهي عادةً ما تتمثل بكل من الآتي:

  • شرب الكثير من الماء، وذلك للحفاظ على رطوبة الجسم وبالتالي منع تعرض الجسم للجفاف، أو الإصابة بالصداع.
  • أخذ قسط من الراحة والاسترخاء والحصول على قسط كاف من النوم.
  • تدليك مكان الألم.
  • شرب الأعشاب التي تساعد في تخفيف الصداع، مثل: البابونج، والنعناع، وإكليل الجبل.
  • تناول الوجبات الغذائية بتقسيمها على مدار اليوم.
  • وضع كمادات باردة أو دافئة على مكان الألم.
  • ممارسة اليوغا.
  • تجنب الأضواء الساطعة.
  • تجنب تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين.
  • تجنب مسببات الصداع، إذا كنت تعاني من حساسية من رائحة معينة، فعليك تجنبها.
  • إدراج النشاط اليومي في نمطك، مثل تجربة المشي اليومي.
  • السيطرة على التوتر، ومعرفة كيفية التعامل مع الضغوطات.
  • الاستماع إلى موسيقى هادئة.
  • الإقلاع عن التدخين.

علاج الصداع للحامل بالأدوية

قد يلجأ الطبيب في بعض حالات الصداع الشديدة التي قد تعاني من المرأة الحامل خلال فترة حملها إلى استخدام بعض الأدوية من أجل التقليل من حدة أعراض هذا النوع من الحالات الصحية، خاصة في حال عدم التحسن حتى بعد تطبيق العلاجات الطبيعية التي قد تم ذكرها سابقًا.

ومن أبرز الأدوية التي من الممكن استخدامها في هذه الحالات، وذلك بعد التأكد من سلامة ذلك من الطبيب المختص:

  • مسكنات الألم، كالباراسيتامول.
  • مضادات الالتهاب اللاستيرويدية.
  • الأدوية المضادة للغثيان والتقيؤ.

أعراض الصداع للحامل

بعد الحديث عن أهم طرق علاج الصداع للحامل، إليكم بعض الأعراض التي تترتب على الإصابة بالصداع للحامل:

  • ألم عام ومستمر.
  • الخفقان أو النبض.
  • ألم شديد على أحد الجانبين أو كلاهما.
  • تشوش في الرؤية.
  • الغثيان.

أسباب الصداع عند الحامل

الأسباب التي تزيد فرصة إصابة المرأة الحامل بالصداع، ومن أهمها:

  • التغييرات في هرمونات الجسم.
  • التعب والإجهاد.
  • التوتر والقلق.
  • عدم تناول الطعام بشكل منتظم، والشعور بالجوع في أغلب الوقت.
  • الحساسية.
  •  التهاب الجيوب الأنفية.
  • عدم شرب الماء بكمية كافية.
  • انخفاض مستويات السكر في الدم.
من قبل سيف الحموري - الأحد 22 آذار 2020
آخر تعديل - الخميس 28 تموز 2022